فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج: شكري: لم ينطلق قارب واحد للاجئين من الشواطئ المصرية منذ 2016

برلين  ـ (د ب أ)- قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن بلاده حالت دون انطلاق قارب واحد للاجئين من شواطئها إلى أوروبا منذ أيلول/ سبتمبر .2016

وقال شكري في تصريحات لصحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الصادرة غدا الجمعة إن بلاده بذلت جهودا كبيرة لمنع المهاجرين الأفارقة من التوجه عبر البحر المتوسط إلى الشواطئ الأوروبية.

وقال شكري: “هذا الأمر يكلفنا الكثير، ونحن نقوم بذلك على أساس شعورنا بالمسؤولية الدولية ومن أجل مصلحة شركائنا”.

وأوضح شكري أن القوارب التي تنطلق الآن بالمهاجرين تأتي من الشواطئ الليبية.

يذكر أن حوالي 43 ألف لاجئ غادروا شواطئ افريقيا بين كانون ثان/يناير وحتى نهاية حزيران / يونيو الماضي آخذين على عاتقهم مواجهة مخاطر البحر.

ووفقا لما قاله شكري فإن مصر بحاجة إلى دعم ألمانيا في التزود بأجهزة المراقبة، “حتى نتمكن من حماية حدودنا الغربية”، على حد قوله.

أضاف شكري أن هناك 1200 كيلومترا تمثل سواحل مصر الشمالية وهي سواحل طويلة، وحراستها بالطائرات مسألة مكلفة للغاية.

وأبدى شكري تحفظه على مقترحات الاتحاد الأوروبي بإنشاء مراكز استقبال في أفريقيا لتجميع لاجئي القوارب الذين يتم إنقاذهم من مخاطر البحر، لكنه لم يرفض هذه المقترحات وفقا لما ذكرته الصحيفة.

وقال شكري إن القاهرة “لم ترفض شيئا على الإطلاق ولم تقبل شيئا على الإطلاق”، حيث لم يتوجه الاتحاد الأوروبي حتى الآن لبلاده بهذه المقترحات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here