فراشة فلسطين الفنانة شام أبو مخ في فيلم جديد بعنوان “الحبر الأسود” 

حاورها شاكر فريد حسن 

انتهت الفنانة الفلسطينية شام أبو مخ ابنة باقة الغربية في المثلث الفلسطيني ، من تصوير فيلم جديد سيعرض على المسرح في القريب العاجل بعنوان ” الحبر الأسود ” ، وقد كان لي هذا الحديث معها : 

– اولَا : من هي شام أبو مخ ؟

شام امرأة حالمة ترفض أن تموت قيد قطيع ، تكافح بلا كلل ، ولن تسمح لأي ظرف أن يسقطها ، من مواليد باقة الغربية العام 1986 ، انهيت دراستي الابتدائية والثانوية فيها وتخرجت العام 2004، ثم التحقت بكلية القاسمي ودرست موضوع الطفولة المبكرة .

– كيف تبلورت لديك موهبة التمثيل ، وكيف صقلتيها ، وهل انت راضية عن نفسك ؟

اعشق التمثيل منذ الطفولة وكنت قد جعلت من غرفتي عالمًا للمسرح وعيني عتمة الليل الدامس ، وحين كنت ادرس بكلية القاسمي تعرفت على الفنانة الرائعة كرمة زعبي ، التي ساعدتني على الانطلاق وتحقيق حلمي الذي طالما كنت أصبو واحلم به ، وهو المسرح وعالم الفن ، ثم التحقت بعدة دورات في هذا المجال لتطوير وتنمية موهبتي وتجربتي ، وقد اشتركت في الكثير من الاعمال المسرحية التي عرضت في البلاد والخارج ، وشاركت بمؤتمر عالمي في اسطنبول ، وفي مدينة العقبة الاردنية ، والآن فأنا عضو في الاتحاد الاوروبي الفلسطيني .

– ما هي الأعمال المسرحية التي شاركت فيها ؟

من اعمالي المسرحية : قضية امرأة ، حمده ، شكرًا معلمي ، اللغة العربية تنعى حظوظها ، الكيان والروح ، اصلنا طيب .

وكنت اشتركت بفيلم روائي بعنوان ” أبناء الموت ” من انتاج بلال جرجورة ، واخراج عبده ابو رومي ، وقدمت عرضًا ساخرًا لأهالي مخيم جنين مع فرقة ” همم وابتسامة ” ، وكذلك لي فيلم اسمه ” الدقيقة التسعون ” .

– وماذا مع فيلمك الجديد الذي انتهيت من تصويره ، هل حدثتينا عنه ؟

الفيلم عنوانه ” الحبر الأسود ” وهو من اخراج الفنان المسرحي مصطفى حسين من ام الفحم ، ويصرح قضية اجتماعية – سياسية وهي الظلم المجحف في مجتمعنا العربي .

– معروف عنك صاحبة مبدأ اجتماعي إنساني وحتى سياسي ، وهذا يجر لخياراتك ، لقناعاتك ، لإعمالك ، فهل شام أبو خ تبحث عن العمل الجيد ، أم تبحث عن مضمون وفكرة العمل ؟

الصراحة أبحث دائمًا وقبل كل شيء عن العمل الذي يعالج قضايا واقعنا الاجتماعي المملوء بالظواهر السلبية ، وبهموم شعبي .

– هل لديك أي علاقة بالإخراج ، وهل سنشاهدك قريبًا على كرسي الاخراج ؟

الاخراج مجرد هواية وأسعى لتحقيق ذلك من ناحية مهنية ، وآمل أن أقدم للمشاهدين في المستقبل اعمالًا فنية من اخراجي ايضًا .

– من يعجبك من المخرجين والمسرحيين الفلسطينيين والعرب ؟

يعجبني مصطفى العقاد ، عماد برناط ، ودريد لحام .

– كيف ترين تفاعل الجمهور مع اعمالك ؟

الحقيقة ان هنالك ازدياد بالمهتمين بأعمالي وعروضي ، والنسبة تتزايد باطراد وتتغير للأحسن والأفضل .

– كيف ترين حال المسرح المحلي في أيامنا هذه ؟

بكل مرارة ووجع أقول الوضع مزرٍ ، فالاهتمام الشعبي للأسف الشديد بالمسرح ضئيل جدًا ، كبقية الفنون الابداعية الأخرى .

– كلمة اخيرة توجهيها للجمهور ؟

اتمنى وآمل من الجمهور المزيد من الدعم والتشجيع والاقبال على حضور الاعمال المسرحية والفنية ، واعطاء الامل والتعزيز لكل ما هو غير مألوف لهم . والشكر أخيرًا لك أستاذ شاكر فريد حسن على جهودك المتواصلة ودعمك اللامتناهي للإبداع والمبدعين والمواهب الفنية والتعريف بها . 

 

קבל את Outlook עבור iOS

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here