فحص تنظير القولون يقي من خطر الإصابة والوفاة بالسرطان

محمد السيد/ الأناضول – أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن إجراء فحص تنظير القولون الذي يتم كل 10 سنوات، يمكن أن يخفض خطر الإصابة والوفاة بسرطان القولون والمستقيم.
الدراسة أجراها باحثون بمؤسسة كايزر برماننت  للأبحاث في الولايات المتحدة، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (JAMA Internal Medicine) العلمية.
وتنظير القولون هو اختبار يُستخدم لاكتشاف التغيرات أو التشوهات في القولون والمستقيم عن طريق منظار مزوّد بكاميرا تسمح للطبيب برؤية القولون من الداخل.
وفي حالة الضرورة، يمكن إزالة النسيج غير الطبيعي عبر المنظار أثناء تنظير القولون، ويمكن أخذ عينات نسيجية أيضًا.
ويمكن أن يساعد فحص القولون بالمنظار الأطباء على استكشاف الأسباب المحتملة لآلام البطن، ونزيف المستقيم، والإمساك المزمن، والإسهال المزمن وغيرها من المشاكل المعوية، كما يمكن أن يستخدم لاكتشاف سرطان القولون والمستقيم.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، فحص الباحثون بأثر رجعي خطر الإصابة والوفاة بسرطان القولون والمستقيم على المدى الطويل، لدى أكثر من 1.25 مليون شخص في الفترة من 1998 حتى 2015.
وبعد مرور 10 سنوات على إجراء التنظير، كان لدى المرضى الذين أجروا الفحص خطرًا أقل بنسبة 46% للإصابة بسرطان القولون، وكانوا أقل عرضة للوفاة بالمرض بنسبة 88%، مقارنة بأقرانهم الذين لم يجروا الفحص.
وقال قائد فريق البحث الدكتور جيفري لي لقد أظهرت دراستنا أنه عقب إجراء تنظير القولون تنخفض الإصابة والوفاة بسبب سرطان القولون والمستقيم لمدة لا تقل عن 10 سنوات .
وأضاف تشير هذه النتائج إلى أن الأطباء يمكن أن يشعروا بالثقة بعد فترة إعادة الفحص البالغة 10 سنوات الموصى بها بعد تنظير القولون الذي يأتى بنتيجة سلبية لوجود أورام .
وتوصي مجموعة العمل المعنية بالخدمات الوقائية في الولايات المتحدة حاليًا بفحص سرطان القولون والمستقيم لمن تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 75 عامًا، عبر إجراء تنظير للقولون كل 10 سنوات.
ويعتبر سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا، حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنويًا.
ومن المتوقع إصابة أكثر من 2.2 مليون شخص بسرطان القولون والمستقيم، المعروف أيضًا باسم سرطان الأمعاء، في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030.
ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن سرطان القولون والمستقيم، هو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعًا، في الولايات المتحدة؛ إذ يُصيب أكثر من 95 ألف حالة جديدة سنويًا، كما أنه رابع سبب رئيسي للوفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here