“فتى البيضة” الأسترالي يتبرع بـ 69 ألف دولار لضحايا هجومي كرايستشيرش

كانبرا(د ب أ) – قال الفتى الأسترالي ويل كونولي الذي اشتهر مؤخرا عندما كسر بيضة على رأس سياسي يميني متطرف، إنه تبرع بنحو 100 ألف دولار أسترالي (نحو 69 ألف دولار أمريكي) لضحايا الهجومين على مسجدي مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

وكان كونولي الذي يعرف حاليا بلقب “فتى البيضة” قد كسر بيضة على رأس السيناتور الأسترالي فريزر آنينج في تجمع حاشد في ملبورن عندما ربط ذلك السياسي بين هجرة المسلمين وهجومي كرايستشيرش .

وقال كونولي / 17 عاما/ ليل الثلاثاء/الأربعاء إنه تبرع بجميع الأموال التي قدمها له الجمهور من خلال حملة تمويل جماعي لتغطية رسومه القانونية، لضحايا الهجومين.

وكتب على إنستجرام: “لم يكن لي أن أحتفظ بها (الأموال)”، مضيفا أنه يأمل أن يجلب المال “بعض الراحة” للضحايا.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. نحمد الله ان هذه الاموال وصلت لحساب “فتى البيضة”، ولم تصل لحساب احد الملوك او المسؤولون العرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here