فتنة يوسف زيدان مستمرة: غضب بعد تهجمه على الناصر صلاح الدين وتشويه صورته واتهامات له يبحث عن نوبل”: د. عمارة: مخطط مفضوح.. د. أحمد درويش: الأوروبيون أنفسهم قدّروا صلاح الدين واعتبروه فارسا نبيلا.. وزيدان: يا قوم الملعوب كبير

yousef-zidan777

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

 حالة من الغضب والاستياء سادت  الأوساط الثقافية والإعلامية بعد “القنبلة” التي فجّرها الروائي يوسف زيدان بوصفه الناصر صلاح الدين “أحد أيقونات التاريخ الإسلامي” بأنه شخصية حقيرة.

 ردود الأفعال  جاءت من أسماء بارزة في مجالاتها، وعرفت باستقلاليتها، وهي الردود التي صبت جام غضبها على زيدان وأمثاله ممن يحاولون النيل من الثوابت والرموز الإسلامية، مؤكدة أنها كبرت  كلمة تخرج من أفواههم، إن يقولون إلا كذبا!

مخطط  مفضوح

المفكر الكبير د. محمد عمارة قال لـ “رأي اليوم” إن هناك مخططا لتشويه التاريخ الاسلامي العظيم يقوده أمثال زيدان.

وأضاف د. عمارة أن التطرف والغلو العلماني يكشف روادهم أكثر ويعريهم، مشيرا الى أنه كشف عن عظمة صلاح الدين في كتابه “معارك العرب ضد الغزاة”.

واختتم د. عمارة حديثه مؤكدا أن ما يثار بين الفينة والأخرى من أباطيل هدفه إلهاء الناس عن القضايا الأساسية: قضايا الاستبداد والقهر والتبعية والفقر والظلم.

 فارس نبيل

الناقد الكبير د. أحمد درويش الأستاذ بكلية دار العلوم قال إنه أصدر بحثا عن “صورة صلاح الدين الايوبي في الآداب الشعبية الأوربية بالعصور الوسطى” منذ عشرين عاما، في كتابه الأدب المقارن اعتمادا على كتابات الادباء والعلماء والمؤرخين الاوربيين أنفسهم الذين قدروا فارسا مسلما نبيلا منتصرا.

وتساءل  درويش مستنكرا: “ألسنا بحاجة الى  ان نتامل في النقطة البيضاء قبل ان نلطخها امام هوس الشهرة والبحث عن لفت نظر الاخرين طمعا فيما نعرفه جميعا؟”.

درويش في رأيه السابق يؤكد أن زيدان يبحث عن “نوبل” ولو من باب النيل من الرموز الإسلامية.

 ضرب في كل القيم

أما السفير إبراهيم يسري فأبدى أسفه الشديد لما يحدث من ضرب في كل القيم والمبادئ والأخلاق.

واتهم السفير  يسري النظام المصري بأنه يقف وراء تلك الحملة الممنهجة لتدمير قيم المجتمع، مستدلا بالمطالبات بإلغاء مادة التربية الدينية.

وحذر السفير يسري في تصريح خاص لـ “رأي اليوم” من خطورة النيل من الثوابت والرموز الإسلامية، مشيرا الى أن المجتمع المصري يمتلك قاعدة دينية يصعب اختراقها.

وأبدى السفير يسري استياءه الشديد من مشايخ السلطان ومواقفهم السلبية في العشرين سنة الأخيرة، واصفا إياهم بـ “ملاطيش السلطة”.

 الأديب  رفق بدوي كتب ساخرا: “لاعجب من ان صلاح الدين احقر شخصية إنسانية بالتاريخ، ولا عجب أن الإسراء لم يتم من المسجد الأقصى أو مفيش إسراء ومعراج من أصله،

الفلقسه مفتاح العبور، دعه يعبر فقد فلقس لاسرائيل الفلقسة فلسفة ومنهج وايدلوجية مابعد العلمانية، بتكلم جد”.

زيدان متمسك بموقفه على الجانب الآخر أبدى  الروائي يوسف  زيدان تمسكه بوصفه لصلاح الدين بأنه شخصية حقيرة، مشيرا الى أن التاريخ الإسلامي موجود في المخطوطات وليس في المسلسلات وأفلام السينما.

وقال زيدان إنه قضى عمره باحثا ومدققا لمخطوطات التراث العربي والإسلامي، ويتكلم عن علم ودراية.

وقال زيدان بحسابه على الفيسبوك مدللا: “.. و هذا صيدٌ آخر في الماء العكر ، يتوافق فيه الإخوان و الوزير الإسرائيلي، استغلالاً لجهل الناس في بلادنا بأن اليهود يعشقون صلاح الدين الأيوبي، لأنه أدخلهم إلى إيليا ( أورشليم ، القدس ) بعدما كانت العهدة العمرية تحظر دخولهم إليها. ولأنه اتخذ من موسى بن ميمون، أهم مفكر يهودي في العصور الوسطى، طبيباً خاصاً و سمح له بالارتداد إلى اليهودية بعدما كان موسى بن ميمون قد أعلن إسلامه في الأندلس قبل مجيئه لمصر، فلما اطمأن في جوار صلاح الدين الأيوبي، أعلن عودته لليهودية.. يا قوم، الملعوب كبير”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

51 تعليقات

  1. عندما حاول الغرب هزيمة الاندلس لم يتمكنوا منها ابدا بمواجهتها … و لكن خربت بيدا اعبيائها من الملوك و الامراء بمباركة ادعياء الغلم اللذين اشعلوا نار الفتن و الضغائن و محى القيم و المبادىء … هذا ما فعله صلاح الدين و سيلقى الله عليه و ذاك ما يقوله زيدان و سيلقى الله عليه …. و انتم على ماذا تريدون ان تلاقوا الله عليه …………………………1

  2. من هم الفاطميين هم الشيعة ما هو تاريخ الفاطميين تاريخ حافل في الفساد و القتل من هو صلاح الدين محرر القدس هذه فقط تجعل من صلاح الدين بطل حتى يوم القيامة (الى زيدان انت ماذا فعلة غير حكي )صلاح الدين بطل الى يوم الدين

  3. الأخ/ الصارم البتار
    أبادلكم الاحترام والمحبة ، وأحيي فيكم الفكر المستنير ، وانحيازكم إلى قضايا الأمة وتاريخها المجيد .

  4. الاستاذ الروائي المصري , يوسف زيدان لم يكن عاشرة او عاش في زمن ( صلاح الدين الايوبي)
    ولاكن حين الانسان يتعمق في كتب التاريخ سوف يجد الحقيقة التي تخفى على الكثير من العقلاء و غيرهم ,
    و الاستاذ يوسف زيدان يقراء من تاريخ الكتب التي الكثير من الاساتذة و عموم الناس لا يريدون قول الحق لشعوب الاسلامية و العربية و العالم , خوفا من الصدمة و كما يقول المثل العربي الشعبي (( الحقيقة اشد زهرا من سم الافعى )) ,
    نعم كلنا نلعم ان صلاح الدين الايوبي قدم الكثير لتحرير فلسطين و بيت المقدس الشريف !
    و في نسف الوقت قتل الكثير من المسلمين من الابرياء بذنب انهم من الفاطميون و يتبعون نهج اه بيت رسول الله (ص) ,

  5. لا أريد أن أطيل التعليق اذا غصت يا زيدان في الكتب و المراجع اعطنا عناوين هذه الكتب و من الفهــا و هل هم مؤرخون ثقات بعد ذلك سنتكلم

  6. دكتور zain zain
    ارفع لك القبعة
    احتراماتي

  7. اذا هو ليس فقط موضوع القائد صلاح الدين. بل أيضا غيره من الرموز الاسلامية الكبيرة… (فاليوم صلاح الدين، وغدا موضوع جديد… وهكذا دواليك…). أليس هذا ما نفهمه صراحة من خلال بعض التعليقات؟؟
    لذلك، أخشى بأن الهدف المرجو من هذا الاستهداف الممنهج (اذا صح) واثارة هكذا مواضيع جدلية أمام الجمهور العام (من خلال وسائل الاعلام) هو لغرض صرف الأنظار عن واقع الاستبداد (المستديم…) والظلم والفساد المستشري في بلادنا العربية…، وتشتيت وبعثرة ما تبقى من معاني ترابط مجتمعي في عالمنا العربي في ظل الظروف الكارثية والمأساوية التي يمر بها.
    لماذا أقول ذلك؟ لأنه، من حيث المبدأ، لمراجعة التاريخ (أي تاريخ) والتراث (لأي أمة)، وفحصهما ومناقشتهما بهدف تنقيتهما من الادعاءات أو الشوائب والأباطيل التي علقت بهما خلال العصور، نحتاج أولا الى المخلصين من أهل الاختصاص و لمؤسسات أكاديمية مشهود لها… بالكفاءة وبرصيدها البحثي… ولا تخضع للهوى الشخصي أو لسلطة التسييس.
    بالله عليكم، هل وسائل اعلامنا العربية المعاصرة… (والتي أصبح العديد منها ذات مرجعيات واضحة ومعروفة… ولها أجنداتها الخاصة) هي المكان المناسب أو الاطار العلمي الصالح لعرض هكذا موضوع حساس!!؟؟؟
    هلا عرض زيدان (أو غيره من المدعين) نتائجه في مؤتمر علمي متخصص، ليرد عليه بالدليل من يرد من أهل العلم والاختصاص، قبل أن ينشر ادعاءاته بوسائل الاعلام؟؟
    فضلا عن ان تسفيه وازدراء الرموز التاريخية أو الدينية (لأي أمة كانت)، كما فعل زيدان (بوصفه للقائد صلاح الدين بأنه شخصية حقيرة)، هو خروج عن قيم الأدب والأخلاق، تفقده مصداقيته واحترامه أمام الجمهور، وتجعله عرضة للهجوم المضاد وبذات الاسلوب.

  8. صورة صلاح الدين في الأدب الشعبي الغربي كصورة بني سعود اليوم في الصحافة والجامعات الغربية، حيث يكرمون ويهدون الدروع والأوسمة وهم يشعلون الحروب أينما ولّوا وجوههم.
    صلاح الدين كباقي القادة العرب والمسلمين الذين ارتكبوا أفظع الجرائم لأجل السلطة
    أولم يبطش صلاح الدين بجميع الأقليات، إضافة إلى المجازر التي ارتكبها بحقهم؟
    لسنا أغبياء لنصدق تاريخاً كتبه “المنتصرين – الأقوياْ – الأغنياء – المجرمين” بتزكية من وعّاظ السلاطين في زمنهم.
    انظروا اليوم كيف تزورالحقائق عبرالإعلام والتواصل الإجتماعي، في اليمن وسوريا والعراق وكيف يفعل البترودولار فعله لتعرفوا من يكتب التاريخ!

  9. اين وجه الغرابة بالدفاع عن صلاح الدين فالتاريخ الاسلامي والعربي مليء بالميح لشخصيات ديكتاتورية امثال العباسيون من الخلفاء وكذلك الاميون من قبلهم
    كل التقدير للباحث يوسف زيدان

  10. الأخ حسن
    يبدو أن المعجبين بما كتب زيدان أشبه بمن يحتفي بالموضات والتقليعات الغريبة ، ووصف أحدهم المعترضين عليه بالجهلة ، وهو تعسف وقمع إما أن تقبل ما يقول زيدان وإما أنت جاهل !!! ، وأقول له يا ولدي زيدان لم يقدم مادة علمية ، وإنما انساق خلف طموحاته وأطماعه فقال ما قال ، وحق لخصومه أن يهاجموه ، فحين تستخدم في نقاش علمي حربة لأو تشهر سيفا قلما فمن حق غيرك أن يسلك سلوكك وأكثر ، فليس من طباع المؤرخ الواثق أن يستخدم لغة الشوارع والبذاءة لتقييم شخصية هي الآن في ذمة التاريخ ، إذ لم يغص في بطون كتب التاريخ كما يظن البعض ، بل تخيّر وقائع فسرها بمفهومه وما تمليه عليه أفكاره المسبقة ، فهل إذا عطف صلاح الدين على قلة من أهل الذمة من اليهود الضعفاء ، وحررهم من ربقة الصليبيين ، يعد تشجيعا للاستيطان الصهيوني ؟ ، إذن ماذا تقول اليوم عن السادات وقد أبرم معهم صلحا وعباس ومفاوضاته معهم فيما يتزايد الاستيطان يوما بعد يوم ؟!!! ، كما أن صلاح الدين لم يكن محل إشادة في الثقافة الشعبية الغربية فقط ، بل جاءت الإشادة من كتابهم ومستشرقيهم الذين ينحنى لهم العلمانيون احتراما ، فلو وجد برنارد لويس أو هاملتون ، أو جولد زيهر أو أرنولد مثلبة في صلاح الدين لما سكتوا عنه ، ومما قاله زيدان أن صلاح الدين فكّر في هدم الأهرامات غير أنه لم يستطع ، فليدلنا هو أو غيره عن المصدر الذي استقى منه هذه المعلومة ، والبينة على من ادعى ولسنا ملزمين باستدعاء شهودنا ، فالمصادر التي بين أيدينا – القاضي ابن شداد ، العماد الأصفهاني – ابن مماتي – المقريزي – القلقشندي ، هي في متناول الجميع ، فليدلنا أين ورد هذا الشطط؟؟ ، وهذا الأمر لم يفكر فيه أكثر الولاة والحكام تطرفا في مصر ، كالخليفة الحاكم مثلا ، فهل يدور في خلد صلاح الدين مثل هذه الحماقة ؟ ، وهو الذي لم يفكر في هدم الأزهر بل أبقى عليه ، رغم أنه في ذلك الوقت كان يمثل رمزا لدولة قضى عليها ويخالفها فكرا وعقيدة ،
    أما المدعو ِAmir ، فقد توارى خلف عقيدته ليتهجم على السلطان بجهل ، واستخدم لغة العوام وكل ما تحفل به برامج عمرو أديب وأحمد موسى والمسجون توفيق عكاشة من مفردات غاية في الفجاجة … ليعتبرها حجة فيما يقول ، وهي لا تستحق دقيقة من وقت المشاهد يقضيه معها في هذا الهذر والتفاهة ، وأنبهه – مما يدل على جهله – إذ يبدو أنه سمّيع .يلطش المعلومات لطشا ، فواقعة إحراق مكتبة الإسكندرية كانت قبل صلاح الدين بخمسة قرون ، ولا علاقة لصلاح الدين بها ، وعليه أن يصحح معلوماته قبل الخوض في المستنقع ،
    خلاصة القول ، يبدو أن النظام شرع في حرب جديدة ضد الثوابت الإسلامية ، ملبسا التاريخ ثوبا إخوانيا ، كي يتحمس البعض ، ويشمر أنصاره عن سواعدهم في معركة ضد الموتى والتوابيت والهياكل العظمية ، وفي ذلك إشباع لشهوة النظام في الببحث عن انتصار عز عليه طويلا .

  11. أفهم هجوم الجهلة على يوسف زيدان. ما لا أفهمه هو هجوم مثل محمد عمارة عليه، ومحمد عمارة ليس قاصرا عن قراءة كتب التاريخ والرد بموضوعية، لكنه يستخدم أسلوبا عاطفيا، في حين لو كان قادرا لأعطى، من بطون كتب التاريخ، أدلة تثبت كذب يوسف زيدان. صورة صلاح الدين في الأدب الشعبي الغربي لا تعطي صورة علمية عن شخصية إسلامية ما، بل المهم هو ما ذكره المعاصرون الذين عايشوا هذه الشخصية. ردة فعل هؤلاء المشتغلين بالفكر، على يوسف زيدان، أشبه بهجوم عبيد الأصنام على من ينتقد أصنامهم، دون استخدام أي شيء في الهجوم، غير الأساليب العاطفية الانفعالية

  12. لم يكن الناصر صلاح الدين في يوم من الأيام شخصية خلافية أو مثار جدل ، ولذا نعجب أن يجعل الأستاذ زيدان منه قضية جدلية وخصما، ونتساءل عن دوافعه من وراء ذلك ، فهذا السلطان أثار إعجاب الجميع وثناءهم ، واتفق على الإشادة به المستشرقون الغربيون – إذا اعتبرناهم معيار الحقيقة كما يحلو للبعض – ، بدءا من جب وحتى بوزوورث ، وحتى مؤرخو العصور الوسطى المعروفون بتعصبهم ، مثل نيكيتاس البيزنطي، أثنوا على عدله ورحمته ، حين قارن سلوكه الرحيم مع المسيحيين بسلوك الفرنجة حين دخلوا القسطنطينية ، ووضعه دانتي في ملحمته في موضع أفضل إلى جانب عظماء التاريخ ، رغم ما عرف عن دانتي من تعصب ضد كل من لم يعمّد ، وقد استند زيدان في تقييمه الجائر على وقائع تعد ” هايفه ” ، لأن أحكام التاريخ تتم بمنطق العصر الذي وقعت فيه الحادثة ، فلا ينبغي أن نصدر حكما على حدث في القرن العاشر بعقلية القرن العشرين ، والعكس صحيح .. كما أن بعض الوقائع قد تخيّلها من دون سند موثوق ، فمثلا لم يقم صلاح الدين بإحراق مكتبة الحكمة كما توهم ، بل قام بتوزيعها ونقلها إلى مختلف الأقاليم ، وأخرج منها كل ما يتعلق بفكر الباطنية والشيعة ، وذلك أمر طبيعي بالنسبة لثقافة ذلك العصر ، بل أن هذه الثقافة لا تزال سائدة اليوم في بعض المجتمعات مع ما يخالف فكرها وعقيدتها ، ولم يشر المقريزي الذي جاء بعد عصره وعرف بميوله الشيعية عن واقعة الإحراق هذه ، ومما يدل على نبل صلاح الدين وسمو خلقه في معاملة السلطة التي انقلب عليها ، أن الخليفة الفاطمي العاضد بالله كا ن طريح الفراش يحتضر عندما كانت الاجراءات تتخذ لإلغاء الخلافة الفاطمية لكن صلاح الدين لم يشأ أن يخطره بهذا الإجراء رحمة به وبمرضه ، فمات الخليفة وهو لايعلم بما تم ، عموما ، ثمة قضايا أخرى عالجها بفكره العلماني لا تصمد أمام البحث العلمي والتحقيق المنهجي لا يسع المقام للإفاضة فيها ، وندعو للأستاذ زيدان الرحمة والمغفرة ، ونقول له لقد أخطأت الطريق فالتقرب للسلطة والنظام لا يتم من خلال التعرض لرموز التاريخ الإسلامي ، لأن صلاح الدين ليس إخوانيا ، ولا معارضا للسيسي ، كما ندعو للناصرصلاح الدين أن ينال أحسن الجزاء لما أسداه لأمته ، فما أحوجنا أن نتدبر المعاني العظيمة في سيرته ونحن نعيش أسوأ زمن من المهانة والإذلال ونردد مع الشاعر الجويني :
    إذا طوى الله ديوان العبــــــــاد
    فما يطوى لأجر صلاح الدين ديوان

  13. لو كتب هذا الكاتب هذه المقالة قبل اكثر من عشر سنوات ،قد لا تجد إلا التكفير والشتم اما الان وقد فتحت أبواب الكتب بعد ان كانت محاطة بقدسية واهية من وعاظ السلاطين بأمر من السلاطين أنفسهم نجد ان الكتب المقدسة ليست بمقدسة ما عدا كتاب الله ، ما موجود في الصحاح من متناقضات واحاديث كتبت بعد موت أصحابها ولا نعلم من الذي دونها اذ لا نجد اي مخطوطة بأيديهم ، واسأل الذين يدافعون عن صلاح الدين كان الاجدى بهم ان. تقرؤا سيرة صلاح الدين كيف جاء للحكم بعد ارتكابه المجازر وما هم مساعديه وكيف تعامل مع الازهر وكيف قتل مئات الآلاف من الصعايدة لكي يثنيهم عنلى تغيير مذهبهم وكيف حرق مكتبة الاسكندرية وعمل ماعمل ، انا ارى ان هذه الفتن موجودة ويتحدث بها وعاظ السلاطين فقط لجلب رضا الحكام وعلى قنواتهم التكفيرية فهم يرضوا عمن يرضوا ويسطوا عمن سخطوا والنتيجة سكوتهم عن الصهاينة والامريكان ، هل سمعت احد منهم يفتي برأيه والآن هم يشغلونا بفتن جديدة وعلينا نحن ان لا نقدس اي شخص ومهما كان موضعه إلا الرسول(ص) واهل بيته ، اما الأمراء والخلافات الاسلامية علينا ان نخرج من هذا التاريخ المليئ بالاكاذيب والمتناقضات ، هل أطلعتم على كتب الدراسة في الازهر او في الحجاز او في النجف الأشرف ام في قم ، عليكم ان تعرفوا ما في هذه الكتب والتي تدرس منذ مئات السنين وبالتالي يحكمنا هؤلاء الحكام الجبناء الراكعين للصهاينة ،، علينا ان ننثر ما يقال عن التراث ولا نخاف فعند نثر التراث نأخذ المعقول منه ونضع وعاظ السلاطين في سجن الحقيقة ونبدأ بتاريخ حقيقي عندها يمكن ان نسترجع القدس وتحرر النفوس وتزول الفتن .

  14. يوسف زيدان لم يأتي بشئ جديد ، ما ذكره موجود في كتب التاريخ’ وهذا ان دل على شئ فإنما يدل على جهل العرب بتاريخهم وقلة إطلاعهم لما موجود في كتب التاريخ ( أمة أعجبت من جهلها الامم )

  15. يصاب المرء بالصدمة من أدعياء حرية الرأي الذين يشدون على يد شخص جاهل يتطاول بالبذاءة على علم من أعلام الأمة و يسمون هذا بالطرح العلمي. صلاح الدين الأيوبي هزم الصليبيين في حطين. ماذا قدمتم أنتم للأمة؟ صلاح الدين الأيوبي أعاد القدس للمسلمين. ماذا فعلتم أنتم؟ دليلهم أنه قضى على دولة شيعية في مصر. من المعروف أن الحاكم بأمر الله الفاطمي كان من أضل الناس و أنه أحرق كنيسة القيامة مشعلا بذلك الحروب الصليبية. و معروف أن واليه على القدس هو الوحيد الذي نجى من مذبحة القدس عندما دخلها الصليبيون!! قضاء صلاح الدين على الحكم الفاطمي في مصر يضاف إلى جملة مآثره و لو كره الكارهون. مثل هذا من كتب في كتب التاريخ أن القرامطة كانوا أول من أدخل الاشتراكية في الإسلام (علما أنهم سرقوا الحجر الأسود من الكعبة).

  16. يوسف زيدان. للحقارة عنوان. مثل هؤلاء الحثالة يلتمسون الشهرة بتعرضهم لعظماء الأمة بالسوء. عليه من الله ما عليه.

  17. ((فتنة يوسف زيدان))
    لماذا أسميتموها بالفتنة .
    إذا كان ليوسف زيدان أدلة تاريخية فليناقشه المعترضون بموضوعية . وما أكثر الفضائيات التي تستضيف مثل هذا النقاش .
    لا أحد ينكر أن صلاح الدين رمز من الرموز ولكنه ليس بمعصوم . له ما له وعليه ما عليه .
    وقد قال علماء السلف : ((كل يؤخذ منه ويرد إلا المعصوم)) .

  18. هل هو موقف شخصي أم نقد بناء!
    بالتأكيد أن من يريد أن ينقد لا يستخدم مثل تلك الكلمات وإنما يحاول أن يعزل موقفه الشخصي من الشخصية ويحاول التجرد ليخرج بنتائج أقرب ما تكون إلى الحقيقة (كل ما نستطيع عمله بجهدنا الإنساني البحت هو الاقتراب من الحقيقة ) وهذا ما فشل فيه زيدان.
    ثم إنه من قال إن العهدة العمرية صالحة لكل العصور وإلى يوم الدين؟
    غريب أمر هولاء! ! فهم أكثر الناس تشدقا بتحرير العقول….ويتخذون اجتهاد سيدنا عمر نصا قطعي الدلالة اذا كان يناسبهم.
    ثم إذا كانت العبرة بالنتائج …ألم يفتح الله الأقصى على يديه. .أي صلاح الدين؟
    رحم الله صلاح الدين وغفر الله لنا وله .

  19. هذا المدعوا يوسف زيدان أعرفه جيدا و قد كنت من متتبعيه المعجبين به و لكن سرعان ما اكتشفت جهله الأكيد باللغة العربية و قواعدها النحوية و جهله بالفلسفة. فأتحدّاه أن يقول جملة مفيدة دون أخطاء فاضحة تنم عن جهله السارخ بقواعد اللغة. أما في الفلسفة فأحيلكم على محاضراته السخيفة و شروحاته السطحية لإشكاليات فلسفية غاية في العمق و أتحداه أن يشرح فلسفة هيجل أو حتى مادية كارل ماركس بالدقة المطلوبة فمحاضرته عن كارل ماركس تثير سخرية الأطفال. أما محاضراته عن أهل الله من رجال التصوف فهو أشبه بالببغوات يحكي بعض الحكايات هنا و هناك و أتحداه أن يكون من العارفين بحقيقة التصوف فهو غالبا ما يذكر الرسول الأعظم عليه الصلاة و السلام دون أن يصلي عليه بل يترفع عن ذلك.

  20. بسم الله الرحمن الرحيم
    يعجبك منهم لحن القول، نوع من انواع الفن الرخيص
    بلا مثقف بلا كاتب بلا احسن واعظم بلا بطيخ اقرع
    قبل كذا عام في اول ظهور للقرانين وهذا السخيف منهم ..وشخص اخر اسمه احمد صبحي منصور وبعدها توسع الامر ليشمل عدنان ابراهيم واسلام بحيري واول برنامج كان المعجزه الكبرى مع عدنان الرفاعي..
    وبلش التشكيك باهم قضايااا تمس صميم العقيده واهمها الشفاعه والزواج من اربعه والخ …انبهرت بطرحهم ولاقيت فيه كثير من المنطق وخاصه الدكتور محمد شحرور وجمال البنا رحمه الله…ولاكن الامور صارت تاخذ مجرى اخر مع الثورات العربيه وسبحان الله كربلت وكشفت كثير من الرموز
    في جميع المجالات دينيه وفنيه وسياسيه والكل انكشفت اوراقه..
    ومن القرانين من اتظح انه لا يمت للقران بصله وانما مرتزقه موظفين عند النتن ياهو وحاخامات مسؤله عن ادارتهم ..والله اعلم انا اقول مجرد تصور
    وادركت هاذا الكلام مبكرااا الحمد لله .عندما قام احمد صبحي منصور بمناقشه حديث تبين انه ضعيف…عن كلام تحدث عنه الحديث نقلاا عن رسولنا الاعظم..فيه كلمه ما…شعرت بانه يحاول اثارت الشك وشرخ في تصورنا عن الحبيب محمد عليه الصلاه والسلام
    واثار هو وغيره مواضيع خطيره كالصلاه الابراهميه وكثير من التجديد المزعوم ….ويختمها هاذا المدعو الكاتب بمحاوله يائسه عن البطل صلاح الدين…..انا لا اشملهم جميعهم ابدااا فهناك من منهم طرحه ومواضيعه جدااا ممتازه خاصه في التفسير وليس الطعن بالاحاديث والقضايا الخطيره
    يبدو ان نظام السيسي يحتضر بشكل سريع جداااا وبدئت معالم صفقه القرن تتوضح اكثر ..يا ترى هل سيحذفون ايات من القران الكريم…..
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  21. تنزيه شخصيات اهدرت قرونا من ارث حضارتنا الانساني علامة اخرى من علائم توغلنا في التصحر الفكري.

    رحم الله ابا الطيب الذي قال قبل الف عام:

    لا شيء أقبح من فحل له ذكر
    تقوده أمة ليست لها رحم
    سادات كل أناس من نفوسهم
    وسادة المسلمين الأعبد القزم
    أغاية الدين أن تحفوا شواربكم
    يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

  22. بعض المعلقين .. وللاسف يتحدثون بخلفيات مذهبية والكل يعلم رايهم في صلاح الدين قبل هذا اليوسف الزيدان وبعد هذا الزيدان… صلاح الدين يا جماعة هو ايقونة انسانية حب من حب وكره من كره .. بمساوئه بمحاسنه يبقى بطلا وفارسا نبيلا..ستمضي الايام والسنين وسيبقى ذكري هذا الانسان العظيم خالدة خلود هذه الحياة بدنياها واخراها.. ااما هذا الزيدان فلا اظن ان فتى مولود في سنة 2030 لو سال حينها عنه لقال انه لايعرف الا زيدان الفائز بكاس العالم 1998.. اما زيدانكم فهو والعدم سيان

  23. الكاتب جريء في نقل الحقيقة ولادين اعلى من الحقيقة فالحقيقة هي المقدسة راجع الذهبي الذي استند عليه زيدان …ثم سؤال يطرحه عقل اي مفكر اذا كان صلاح الدين الايوبي فعلا مجهادا لوجه الله فكيف امر اكثر اقربائه في بلاد الشام ولكل مدينة في الشام لها سلطان من عائلة الأيوبي…ان الله اشترى من المؤمنين اموالهم وانفسهم….ومن كان مجهادا لله حقا لاينصب اولاده واخوانه سلاطين…..اي عقل يقدس الخرافات ولا يحلل سلوك الرجل..صلاح الدين الايوبي تزوج زوجة الخليفة لليلة واحدة وطلقها اذلالا لها وهذا مالايعرفه زيدان…راجع الموسوعة الأسلامية

  24. اذا امعنا النظر في التاريخ العربي نرى انه زائف وسخيف معظم الكتاب والمؤرخين كانواعلى دين ملوكهم وحكامهم الطغاة سواء كانوا الأمويين أو العباسيين، وما أشبه اليوم بالامس انظروا الى الكتاب والصحفيين اليوم والإذاعات يفعلون اي شيء لأجل المال حتى يبيعون ذممهم وضمائرهم.تاريخ مقرف وتعصب مقيت وجهل اعمى هذا هو تاريخ هذه الأمة التعيسة.للاسف.

  25. البعض يدعي انه ملك ناصية الحجج و الأدلة العقلية والمنطقية ، لكن نقول لهم أن الذين ردوا عليه من علماء و مؤرخين ألم يأتوا بحجج وبحثوا كثيرا أيضا ؟! ليست المشكلة في هل كلامه صحيح ام لا ! المشكلة في نبش أحداث تاريخية قديمة عفى عليها الزمن في هذا الوقت المليء بالفتن و الصراعات الطائفية المذهبية ماذا سنستفيد إذا اكتشفنا أن صلاح الدين ظلم الشيعة ؟ ألا يسبب هذا حساسيات و نبش في الماضي ؟ ألم يقولوا أن الماضي سبب تأخرنا ؟! لماذا ينبشون فيما يؤجج الخلاف ويثير الأحقاد بين المسلمين بمذاهبهم ؟! ثم ما سر هذه التصريحات المفاجئة في هذا التوقيت بالذات ؟! هناك وسائل أفضل من هذه بدل الإدلاء بهذه التصريحات المثيرة التي تصدم الناس بهذا الشكل المفاجئ ، انا أؤيد رأي البعض في قولهم أن تصريحات زيدان و الشيخ عبدالجليل حول المسيحيين في قناة المحور ما هي إلا فرقعات إعلامية مسبقة الدفع للتشويش على الناس و إشغالهم عن القضايا الأساسية في بلدهم وكلها من صنع الأجهزة الأمنية التي تدير او تؤثر على الأقل أغلب وسائل الإعلام المصرية في هذا الوقت بالذات .

  26. أين الادلة التي ساقها الافاق زيدان واعداء البطل عن انه خسيس وشخص حقير ؟؟؟؟
    في مقاله «صلاح الدين والحملة الصليبية الثالثة»، قدم «روبيرت إروين» خريطةً عريضةً لكيفية تناول المؤرخين وكتاب القصص التاريخية والسير لصلاح الدين الأيوبي. وفي هذه الخريطة، يرى إروين أن صلاح الدين الأيوبي قد وُصِف تقريباً بشكل جماعي بعدة صفات منها أنه كان: قائدًا عظيما. إفراييم كارش لاحظ أن صلاح الدين، لم يجلب الصليبيين لأرضه مثلاً كي يستغل ذلك ويجعل من نفسه عظيماً، بل هو استطاع أن يدفع الصليبيين عن ديار الإسلام في حين لم يستطع أحد غيره ذلك.وعن وصف النُبل، أي نعت صلاح الدين الأيوبي بأنه شخص نبيل، نجد أن «جايمس فرانس»، وهو أحد أهم المختصين حالياً بتاريخ العصور الوسطى والحملات الصليبية، يؤكد على أن تلك الصفة تحديداً لا يجب خلطها بمعنى معاصر لها؛ فهي حملت معنى معينا وإيجابيا في عصر صلاح الدين الأيوبي، قد يختلف عن المعنى المعاصر لها. فتلك الصفة حملت معنى أن الشخص الموصوف بها يتمتع بخلق عظيم وبشجاعة كبيرة ويجدر أن يكون منافساً يُحتَرم، رجلاً نبيلاً، شجاعاً، ورجلاً ذا خلق. هذه الصفات تقريباً قد أُجمِعَ عليها؛ فحتى أولئك الذين حاولوا أن يُظهروا صلاح الدين على أنه رجل أسّس ملكه الخاص على حساب كل شيء لم يستطيعوا أن ينفوا عنه تلك الصفات.ويُمكن ذكر عشرات من المؤرخين الكبار من أمثال: أرنولد توينبي، وج. هيربرت ويلز، وهاملتون جب، وميخائيل زابوروف ممن وصفوا صلاح الدين بأنه كان شخصية عظيمة. كذلك يمكن الإشارة إلى وقائع بيعنها تبين مدى نبل وشجاعة صلاح الدين كما رآها، مثلاً، جون دافينبورت. لكن نكتفي بهذه الحجة التي قدمها كل من روبيرت إروين وجايمس فرانس، والتي تؤكد أنه تاريخياً لا يمكن الانفكاك عن «حقيقة» كون صلاح الدين يوسف بن أيوب رجلاً نبيلاً ومن أعظم الشخصيات التاريخية. وما مكّن هؤلاء المؤرخين من التوصل لتك الحقيقة هو أنهم لم يفرضوا قيماً خاصة بهم، كـ«الإنسانية» مثلاً، وانساقوا وراءها، بل وضعوا منهاجية صارمة مكنتهم في الأخير من تمييز صحيح الروايات من مكذوبها.نفخر بذات الصواري وعين جالوت وحطين —- وابطال الاسلام من محمد بن عبد الله الكريم والخلفاء الراشدين والبطل خالد بن الوليد مرورا بموسي بن نصير وطارق بن زياد والناصر صلاح الدين.تاريخنا حافل بالمجد والبطولات نشر السلام والمحبة وقرب الناس ولم يقتل ولم يدمر كما فعلت اوروبا واسبانيا والحروب العالمية والسطو علي الدول واحتلالها حتي اليوم العراق سوريا ليبيا ..وسلم على العلمانيين والسلام

  27. شلوموا ساند كتب كتابا اخر وهو اختراع ما يسمى بارض اسرائيل
    ولقد تعرض للتهديد والوعيد
    وكان الخوف ان يكتب كتابا ثالثا بعنوان اختراع الهلوكوست او المحرقة لكنهم اسكتوه

  28. مشكلة العرب هي أننا أمة إقرأ التي لا تقرأ والتي تفتي بكل شيء وكأن أفرادها الذين لم يقرأوا كتاب في حياتهم يجدون في أنفسهم الجرأة لنعت قامة معروفة مثل زيدان بأوصاف قبيحة.
    المشكلة الأخرى هي أننا نخلط التاريخ والدين ولا نفصل بينهما. لذا نسقط في فخ عدم القدرة على النظر إلى ما يقوله من يخالفنا الرأي بموضوعية ونقوم باللجوء إلى الحل الأسهل أي تكفير الآخر. هذا هو المنهج الوهابي-القاعدي-الداعشي الذين يستاهل التكفير ويبرر ذبح الخصم لأن عدم المعرفة والجهل وانعدام المنطق العلمي تدفعنا إلى ذلك.
    إن لم نستطع كتابة تاريخنا بطريقة نقدية مدعومة بالحجج والبراهين فلن نتقدم نحو مصاف الأمم التي تستحق الحياة. دعوا التفكير للمفكرين وصلوا وصوموا وحدوا واعبدوا الله لكن أبدوا أذهانهم منفتحة على التغيير فهو أساس التقدم العلمي والديني والاقتصادي والفلسفة. ولولا التغيير لبقية عصر الجاهلية سائدا بيننا.

  29. يقول المتنبي
    اذا جائتك مذمتي من ناقص فاشهد ان ذلك لي مديح
    ويقول اخر

    دع المكام لاترحل لبغيتها واقعدانك الطاعم الكاسي
    عندما دخل الجنرال الفرنسي دمشق توجه لقبر صلاح الدين وخا طبه

    قم صلاح الدين ها نحن قد عدنا
    اولا وقبل كل شيئ الصليبيون كانوا معادين لليهود وذبحوا كل من صادفوه في طريقهم

    بل انهم ذبحوا مسيحين شرقيين وكتب احدهم رسالة يقول فيها ان المسلمين كانوا ارحم لنا
    ممن يحملون الصليب على اكتافهم
    بل ان ديرا للمسيحيين في القدس استولى عليه الصليبيون ومارسوا كل القذارة فيه حرره القاد البطل صلاح الدين واعاده لاصاحبه فسموه تكريما لهذاالبطل بدير السلطان
    ومن يظن ان الصليبييون كانوا مستعدين لعقد اتفاق يسمح لليهود بالعودة للقدس لا يفهم ذرة من التاريخ
    ثم ان الاتفاق الذي تم بين قيصر الماني وهو فريدرش الثاني مع السلطان الكامل حفيد صلاح الدين رفضه البابا ووصفه بانه رجس من عمل الشيطان
    ضاقت الارض بما رحبت على الصليبين وجاعوا فامدهم صلاح الدين ولمدة اربعة ايام ب(٣٠٠٠٠) رغيف خبز مما شكره على ذلك القيصر الالماني سالف الذكر ما رايك زيدان
    في المقابل اضطر ٣٠٠٠ مسلم للاستلام لقلب ( الخنزير) الاسد وذلك بعد ان اعطاهم الامان
    فقام بذبحهم جميعا من الحقير زيدان
    عند ذلك الصنديد الشهم وامامه انشد الصليبيون الذين قررواالبقاء في فلسطين
    الحمد لله الذي جعل منا شرقيون وما من سبب يدعوننا للعودة الى الغرب الكئيب الحزين

  30. إذا كان المدعو يوسف زيدان يستطيع أن يكون جهبذا في التاريخ فسوالي له إذا كان بإمكانه الحصول على مايعرف عن ميسره الذي كان يعمل عند سيدتنا خديجة هل اسلم وأين ذهب بعد عودته من تجارة الشام الذي كان يرافقه بها الرسول صلى الله عليه وسلم.

  31. .
    .
    — التاريخ الممنتج للمسلمين والذي ازال السلبيات وضخم الايجابيات لم يكن لأسباب دينيه بل لاهداف سياسيه وهي ان يظن الناس ان تسليم الامر للمتلحفين بعباءه الدين سيكون فيه خير عظيم .
    .
    — وها نحن نعيش هذه المرحله التي يكتشف فيها الناس ان حكم المتدينين لا يقل فوضى وفسادا عن حكم غيرهم كما كان الامر عبر التاريخ ام نسينا ان ثلاثه من الخلفاء الراشدين تم اغتيالهم وان الحرب بين السيده عايشه والامام علي كانت حربا سياسيه وتلاها الاف المعارك بين المسلمين التي قتل ويقتل بها الملايين عدانا عن السلب والنهب والاسترقاق والتدمير .
    .
    — كفانا عيشا باوهام كاذبه ولنقرا تاريخنا بخيره وشره لنتعلم فنحن امه كغيرنا من البشر احسنا واسانا لغيرنا ولأنفسنا ولنبحث عن أخطاءنا لتصحيحها ولن يتم ذلك قبل ان نعترف اولا بوجودها .
    .
    .

  32. غاز الرداد
    ورد في تعليقك : ((لا زيدان ولا ايران يستطيعوا ان يغيروا من مكانة الصحابه)) .
    ما علاقة زيدان بإيران . ؟
    وما علاقة الموضوع بمكانة الصحابة .؟
    أنت مفضوح ومعروف الدوافع وقد عرفك جميع القراء فلا ينفعك تصيدك بالماء العكر .
    ومن المضحك أن تتكلم أنت عن تحرير القدس وقد تحالفتم مع الصهاينة بشكل مكشوف .
    قال الله تعالى : ((إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار)) .

  33. وكأن بسارة تنفث السم في العسل
    معذرة صلاح الدين وما ضر بحر الفرات يوما
    اذا ولغ بعض …… فيه

  34. بدل من اتهام الكتاب بمحاولة هدم صنم صنعته الناصرية و البعث
    لماذا لا يكذب الكاتب و تدحض آراءه بالعلم
    لماذا هذا الرد الديماغوجي
    و غير هذا هناك من يحارب تاريخكم و حاضركم و مستقبلكم و لم نر هذه الغيرة

  35. أعتقد بأن أثارة هذا الموضوع، وما شابهه من مواضيع جدلية… تمس جوهر التاريخ الاسلامي والعقيدة الاسلامية، في هذا الوقت بالذات، تبعث شبهات كبيرة ولا أستبعد دوافع خفية لها.
    والا، فما هي الفائدة المرجوة من اثارة المزيد من البلبلة في الأفكار في الوقت الذي تنهار فيه مجتمعات عربية وتتشرذم الأمة؟؟!!
    أين هذا الكاتب، أو أمثاله، من تردي أحوال البلاد والعباد في يومنا هذا …، وعن مواضيع الفساد والظلم الاجتماعي الذي ينخر في جسد الأمة؟؟
    أم هم ليسوا من أبنائها ولا يعيشون واقعها وآلامها وكأنهم من كوكب أخر؟؟!!!
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  36. كاتب مغرور ومتكبر ينظر الى حضارته من برجه العالي ، اعرف جيدا هذا النوع من المثقفين االعلمانيين المتطرفين الذين يحلو لهم تشويه كل شيء في ديننا و حضارتنا الاسلامية . و لاحظوا انهم بداوا هجومهم على رموزنا مع بداية ما يسمى الربيع العربي، انه مخطط ممنهج يبدا على الفيسبوك عبر تعاليق من حسابات مشبوهة لتهيئة العقول اولا ثم ينتقل المخطط الى الفضائيات عبر امثال هؤلاء .
    كان ممكن انتقاد القائد صلاح الدين لكن بموضوعية و بالحجج و ليس بالاوصاف البديئة ، يعني ماذا لو احد انتقد هذا الكاتب بالقول له انه احقر كاتب في التاريخ؟

  37. يوسف زيدان كاتب روائي رائع وشفاف في نقل الحقائق من التاريخ ومن المصادر , وهذه الضجه ستزول بإذن الله ومن يريد المناظره والنقاش فليناظره بدل الصراخ والإتهام بدون دليل وهو سلاح العاجز , خاصة إذا أتى من بعض الطائفيين والإخوان والسلفيه, هناك كتاب لأنساب الصحابه للمؤرخ هشام الكلبي وهو من أهل السنة والجماعه , فقط أتى بأنساب بعض الصحابه وجاء السب والشتم والكلام البذئ ضده وقالوا إن هذا رافضي, ومن هذا الكلام الفارغ والصراخ.

    وهذا الكتاب مثالب العرب لهشام الكلبي ليس في إيران بل في دار الكتب بالقاهرة, أدب, أتمنى من الجميع قراءته.

  38. سؤال “لطلاب مقارعة الحجة بالحجة” :
    لماذا لم تظهر “حقارة زعيم تاريخي” إلا في ظل هذه الظروف : زيارة وحج “جلالة “امبراطور الشعبوية” إلى الأماكن المقدسة ؟ ؛ هل هي “أطروحة لنيل “الحاج الأمبراطور” دكتوراة في “التاريخ الإسلامي”؟؟؟

  39. ثمن “نوبل” ليس “بالبخس كما “يعتقد الحالمون” من “المتثاقفين” بل ثمن أقله “أن تكفر بقومك وبلدك وذوريك :
    يقول الله سبحانه: “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ” [البقرة:102].

  40. كان على الذين ينتقدونه ان يقارعوه الحجة بالحجة بعيدا عن العواطف…الرجل يقول بانه بحث كثيرا في الامر ماذا لو كان محقا؟؟؟

  41. هناك ثلاثة أمور واضحة بالنسبة للتغير الذي طرأ على طرح يوسف زيدان: الإستخفاف بجمال عبد الناصر و الضباط الأحرار جداً كما يقول. التشكيك بمكانة المسجد الأقصى و اخيراً الهجوم الشديد على صلاح الدين الأيوبي و كأن هذا سياسي مُعاصر. و قد سبق هذا هجوم شديد مع كثير من التهريج على عبد الملك بن مروان لأنه ضرب الكعبة بالمنجنيق حسب بعض الروايات. الحكم على الشخصيات التاريخية يجب ان يكون بحسب العصر الذي عاشت هذه الشخصيات به و ليس بمقاييس الْيَوْمَ. و هذه البديهية يعرفها كل دارس تاريخي.
    أشك ان البترودولار وراء هذا الغضب التاريخي. و يؤسفني هذا التطور الذي اصاب يوسف زيدان الذي أمتعني برواياته و بالأخص عزازيل و محاضراته القيمة في الماضي البعيد

  42. لا شك ان يوسف زيدان من اقدر الروائيين العرب حالياً و هو مُلم بالتاريخ و التراث الاسلامي بشكل موسوعي. لقد شاهدت كثير من حلقاته على اليو تيوب و كان في ذلك المفيد الكثير. لاحظت كثير من الغرور و الاستكبار في طرحه و لكن أدى علمه الغزير الى التغاضي عن هذه النواقص من مفهوم ان الكمال لله وحده.
    ما اثار إنتباهي و دهشتي هي طريقة تناوله لموضوع اليهود و محاولة إبراز ان لهم حق في فلسطين يزيد حتى عن حق العرب الفلسطينيين. و يبدو ان جل معلوماته إن كان مُقتنعاً بما يقول جائت من مصادر صهيونية.
    هناك باحثون و مؤرخون إسرائيليون مثل شلومو ساند و إسرائيل فنكلشتاين [اساتذة في جامعة تل ابيب] اثبتوا بالدلائل الحفرية و التاريخية ان رواية الصهيونية بالنسبة للتاريخ اليهودي غير صحيحة وان أصل يهود أوروبا من الخزر [مملكة الخزر اليهودية بين ٨٠٠ و ١٢٠٠ ميلادية في القوقاز و أكرانيا و جنوب روسيا] و لا علاقة لهم بفلسطين و ان يهود إسبانيا و المغرب فينيقيو الأصل تهودوا في القرن الاول للميلاد كتحدي لروما بعد زوال مملكة قرطاجة للمحافظة على هويتهم. [ إسم الكتاب \إختراع الشعب اليهودي\]

  43. في مطلع السبعينيات قرأت مقالاً في مجلة العربي الكويتيه أيام رئاسة أحمد بهاء الدين لتحريرها يتحدث المقال عن تعمُد صلاح الدين التقاعس و التأخر عن موعد كان قد أمره به نورالدين زنگي للقاء الفرنجه في معركه بالقرب من الكرك و لا أعتقد إن هناك من يشكك في موضوعية و رصانة مجلة العربي و لا في قومية و عروبية أحمد بهاء الدين ثم و ليس دفاعاً عن يوسف زيدان فالرجل لم يسب العنب الحامض و لم ينشف النيل و لكنه تحدث عن ن وقائع تاريخيه لا يمكننا تغييرها و لكن يجب الأتعاظ بها

  44. عندما يفجر الدكتور زيدان قنبلة بتحطيم صنم من اصنام التاريخ ينبري المثقفون و غير المثقفون كالعادة بالإتهامات المعروفة من قاموس المؤامرات “تشويه رموز الإسلام” “تشويه التاريخ الإسلامي” “مؤامرة صليبية صهيونية”.
    كل ذلك دون أن يبدلوا جهدهم في مقارعة الحجة بالحجة و الإثبات بالبرهان.

  45. ظهرت أصوات قبل زيدان اساءت للنبي عليه الصِلاة والسلام وعرضه واصحابه رضوان الله عليهم ،، فلا غرابة ان يظهر مثل هذا المغمور وينال من القائد البطل صلاح الدين الأيوبي وذلك ليلفت الانتباه له ويصبح حديث الساعه ، فمثل ان اختفت الأصوات التي نالت خير البشريه ونالت عرضه وصحابته وذهبت تلك الأصوات الى مزابل التاريخ فسيلحقها هذا الزيدان ، عموما صلاح الدين شهد له أعداءه الذين هزمهم وحرر القدس منهم وشهدوا له بالشجاعه وبالأخلاق وتعامله الإنساني مع الأسرى ، ، اما نحن فندعوا الله ان يبعث لنا مثل صلاح الدين ليحرر القدس مره اخرى ، فلا زيدان ولا ايران يستطيعوا ان يغيروا من مكانة الصحابه او مكانة الأبطال من التابعين مثل صلاح الدين ، لأنهم هم قدوتنا بعد نبينا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه اجمعين ،،،،

  46. اذا كان هناك ملعوب،فهو ملعوبك انت وامثالك يا زيدان

  47. نحن في زمن الدجالين
    زمن باع فيه حكام العرب أنفسهم لليهود و الصليبيين

  48. أرجو من المسؤولين في صحيفة رأي اليوم الموقرة أن ينشروا هذا التعليق من باب حرية الرأي لأن صلاح الدين واباقي الشخصيات التاريخية ليسوا عقائد ومن حقنا أن نتساءل عن شخصيته وغيره من الشخصيات …إثارة يوسف زيدان صحيحة ؛ وكل مايقدمه الآخرون في مقابله هو عبارات عن إتهامات وليس عبارة عن أدلة ؛ إنّهم يخوفون النّاس في عدم المساس بالرموز التاريخية والذين يضفون عليهم لباس القداسة لا لشيء سوى أنّه قضى على الشيعة إقرأوا التاريخ ثم قابلوا الدليل بالدليل وقارعوا الحجة بالحجة ؟! إقرأوا ردود الأفعال هل فيهم من احد يقدم ادلته ام أنّهم يقدمون لغتهم التمجيدية التي إعتادت ألسنتهم عليها أو يقدمون إتهامات وغضب وإنفعالات وفقط ؟! قدموا لنا أدلتكم حتى نقتنع بما تقولون وتكون قناعتنا عن علم وبينة تاريخية ؟! لقد كانت حرية الرأي موجودة في زمن الدولة الفاطمية وماقبلها بحيث كانت توجد مذاهب كثيرة يعمل بها مثل مذهب الأوزاعي ومذهب دواد ، ومذهب سفيان الثوري ومذهب الليثي أو الليث بن سعد وغيرها لكن عندما جاء صلاح الدين الأيوبي قام بإلغاء العمل بجميع تلك المذاهب وحصر المذاهب بأربعة وسار على نهجهم المماليك وضاع تراث تلك المذاهب الموجودة إقراوا معي عبارة المقريزي في النجوم الزاهرة ( وعودي من تمذهب بغيرها وأنكر عليه ولم يولّ قاض ولا قبلت شهادة أحد ولا قدّم للخطابة والإمامة والتدريس أحد ما لم يكن مقلدًالأحد هذه المذاهب )!!! إنهم يقومون بإحتكار الدين ومصادرة الرأي وكلمة ( عودي من تمذهب بغيرها )! واضحة الدلالة ؛ ولما إستولى اصلاح الدين الأيوبي على مصر أنزل أصحابه في دور ومنازل عوائل الشيعة وقبض على الأمراء وضج الشيعة بمظلوميتهم وعبارة المؤرخ المقريزي فيها معنى عميق وأستشعر حجم المأساة التي نزلت عليهم وأقرا عبارة هذا المؤرخ عندما يوقل ( فأصبح في البلد من العويل والبكاء، ما يذهل )!!! لقد كنت فيما مضى أتساءل مع نفسي كيف أصبح صلاح الدين الأيوبي أسطورة ؟! هل المذاهب لعبت دورها في تضخيم دوره بعد أن قضى على الدولة الفاطمية ومذهبها الشيعي وأقام مكانه باقي المذاهب ؟!

  49. من اجل هاذا ادعو جميع المؤمنين ان يلزمو منازلهم وقراهم وشوارعهم ومدنهم وبلدانهم
    أيه المؤمنون ونعم الإيمان في قلوبكم وأدعو الله ان يصلح عقولكم ولا تنجرو ورا محرقت المؤمنين في الحرب علا سوريا واعلمو انهم يريدون ان يتخلصو منكم لكي يفسحو المجال للعلمانيين أمثال هاذا الشخص والملحدين لكي يعيشو في الارض فسادا
    دعوني ألفت انتباهكم وذاكرتكم الا بدايت احتلال فلسطين في كول الحروب لدفاع عن فلسطين كانو يرسلو القوميين العرب المحبين لفلسطين لدفاع عنها بينما كان معضم قادت الحروب عملا فقتل الكثير من الشرفا وما بقي الا القليل وفسح مجال الحكم لل عملا فحكم وافسدو في الحكم والبلدان
    اليوم في الحرب علا سوريا او الحروب بين المسلمين الا تزيين لسوء العمل وحرق كول من هوا مؤمن ومؤمنة لكي يتخلصو من امثالكم ويخلو منازلكم وقراكم وشوارعكم ومدنكم وبلدانكم من امثالكم ومن غيرتكم عن دينكم وشرفكم لكي يسمحو للعلمانين والملحدين ان يعيشو فسادا ويغسلو ادمغت الأجيال القادمة
    ادعو الله ان رسالتي هاذه تكون أقوا رد علا هاذا الشخص وان تتجنبو المجادله مع مثل هاذا الشخص فهدفه هوا تضييع الوقت وتشتيت انتباهكم فلا داعي لجداله وركزو علا ان تنشرو هاذه الرساله وان تتجنبو الانجرار ورا قتال من يشهد ان لا الآه الا الله وان محمد رسول والله
    ادعو الله ان ردي علا هاذا الشخص يفتح العقول وتنتبهو من الحفر التي يحفرونها لكم لكي تقعو فيها
    أيه المؤمنون والمؤمنات قبل ان قرأت هاذا المقال قرأت مقال ان “طالبت الهند الإنتربول الدولي بإصدار مذكرة اعتقال بحق الداعية الهندي الشهير “ذاكر نايك” المعروف بـ”تلميذ ديدات” وتسليمه فور اعتقاله في أي بل.”
    والله والله لو تسمعو لهاذا الداعي وتشاهدو طريقت الدعوه لتعرفو معنا الدعوه بلتي هيا احسن
    قارنو علمانا الذين ينطقون بلغتنا ألعربيه الفصحا ويدعون لقتال بعضنا البعض وهاذا الشيخ ذاكر نايك يدعو بلني هيا احسن

  50. صلاح الدين الأيوبى مات منذ مآت السنين ولايستطيع الرد على هكذا الفاظ سوقيه لاتليق بمدعى الثقافه اتق الله. لماذا تهتم اصلا بشخص وصفته بهكذا وصف.

  51. بالتأكيد رأي الباحث زيدان هو الصحيح . ألم يحق لنا أن نسأل كيف تمت معاهدت الصلح بين صلاح الدين والإوربيين لفتح مدينة القدس امام اليهود وغيرهم، والأهم من هذا وهو السؤال الملح لماذا بطش صلاح الدين بجميع الأقليات، إضافة إلى المجازر التي ارتكبها بحقهم . لكني أعتقد أن من يكتب التاريخ هم الأقوياء على هذا كتب تاريخ صلاح الدين. وأنا معجبة جدا بالباحث يوسف زيدان لهذه الجرأة في كشف الحقائق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here