فتح من الداخل : رجوب يهاجم مشهراوي و”الثوري” يستعد لموجة فصل جديدة والشبيبة في طريقها لتمرد ناعم على المركزية

ggggggggggggggggggggggggggg

رأي اليوم- رام الله- خاص

“فوبيا الفصل” كما وصفها احد المقربين من القيادي المفصول من حركة فتح، اصبحت ملازمة لاعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح في حلهم وترحالهم وتصريحاتهم وغرف مكاتبهم، رغم رحيله القسري عن ملعب رام الله السياسي والجغرافي منذ سنوات.

“فلا المفاوضات ولا حتى الفساد او ترهل الجبهة الداخلية الفلسطينية يشغل بال لجنة القرار الفتحاوي المركزية” يؤكد مسؤول لـ”رأي اليوم”، ويضيف “يهرولون الى غزة لعقد صفقات مع حماس التي انقلبت عليهم وجردتهم سلتطهم ومشروعهم كاملا، فقط من اجل كبح جماح عودة نشاط اذرع القيادي المقيم في الإمارات محمد دحلان في القطاع”.

عضو اللجنة المركزية نبيل شعث، “صرح في غزة بأن دحلان لم يعد حتى يمثل فلسطينيته في لقاءاته الخارجية بل وظيفته كمستشار لامير ابوظبي، بل ودفعت “فوبيا دحلان” شعث للتعدي اللفظي على حكام مصر العسكريين مخاطرا بأهم عمق استراتيجي لسلطة رام الله، وكله يهون في سبيل وقف مد بعض القيادات خارج الضفة”، يضيف القيادي الذي طلب عدم الكشف عن هويته حتى لايكون المفصول القادم لمقصلة لجنة فتح المركزية، كما يقول ممازحا.

شعث لم يكتفي بالتصريح وتعكير الاجواء مع الحلفاء العرب، بل وقدم شكوى ضد القيادي الفتحاوي سمير مشهراوي امام النائب العام الفلسطيني، يتهمه بنشر صور خاصة لشعث وزوجته بعد سرقتها على حد ادعائه، ونشرها في مواقع اخبارية محسوبة على تيار المفصول محمد دحلان.

اللواء القوي جبريل الرجوب، رشق دحلان بمدفعية ثقيلة بمقابلة على التلفزيون الرسمي الفلسطيني، ووصفه بغير الوطني، والذي لا يمكن ان يعود لفتح مجددا، كما انه لم ينس ان يؤكد بالمقابلة ذاتها انه لن يترشح لاي انتخابات رئاسية طمأنة للرئيس عباس، مشددا ان تحالفه انتهى مع المفصول منذ 12 عاما، لحياد دحلان عن البوصلة الوطنية، على حد تصرحه.

سمير المشهراوي ذاته لم ينتظر طويلا واكال الصاع صاعين للرجوب وشعث، بمقال كشف فيه محاولة الرجوب التاًمر على الرئيس عباس، وفتح مفاوضات تحالف مبكرة مع دحلان في المؤتمر السابع لحركة فتح.

مساعد بارز للرجوب، أسر لنا، “بأن اللواء إنفعل ولم يتوقع للحظة ان يكشف مشهراوي محاولة التحالف امام الرأي العام، خصوصا وان الرئيس عباس لا يسامح في أمرين احدهما شخصي والاخر دحلان، مما وضع الرجوب في خانة التالي على طاولة الرئيس للاقصاء البطيء”.

جمال محيسن قال في جلسات خاصة بأن المجلس الثوري لفتح يستعد لفصل مجموعة قيادية محسوبة على دحلان في اجتماعه القادم، وهذه المرة السهام موجهة لمساعدي الرجل المقيمين بين رام الله والقاهرة.

سفيان ابو زايدة الوزير السابق والحليف العلني لدحلان، تحدى اللجنة المركزية بالاعلان عن طبيعة الخلاف بين التيار الدحلاني والحركة، ليصطف الجميع لجانب فتح ضد دحلان ان كان فاسدا او سارقا او عميلا، جواب المركزية لم يأت ولكن من المتوقع ان يكون الفصل القريب لابو زايدة هو الجواب في اجتماع المجلس الثوري خلال اذار المقبل.

احد اركان شبيبة فتح بالضفة الغربية، كشف لـ “رأي اليوم” ان الصمت هو عنوان مرحلة الشبيبة، لان اللجنة المركزية بحسبه اصبحت لجنة خلافات شخصية تلوح بالفصل لكل معارض، فقاعدة التيار المناهض للمركزية بدأت تتعاظم حتى بين قيادات شبيبة فتح، وفساد الرئاسة وتسلط المركزية على التنظيم وخنوعهم لرغبات الرئيس بات لا يطاق.

محذرا ان المرحلة المقبلة ربما ستولد مفاجات للجنة المركزية قد تطال كبار مساعديهم، من خلال تمرد ناعم على القرارات رغم الالتزام بعد شق عصا التنظيم علنيا او من خلال مواجهة من شخصيات اصبحت بحكم الميتة سياسا، على حد تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. بطيخ يكسر بعضه. كان العالم يحترمنا عندما كانت البندقية والحجر الرسالة الموجهه لاعداءنا وليس المفاوضات الساقطة.

  2. االلجنه المركزيه الموقره لاتنام الليل امامها مهمه تاريخيه في الافلام العربيه يتكرر فيها موضوع (المحلل ) والقصه معروفه عند الطلاق الثاث لابد من الزوج المخدوع والذي يقبل بالمحلل هل اختصرت قضيه شعب تعداده اكثرمن عشره ملايين بالخلاف بين … وبين…. هزلت .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here