“فتح” تلغي مهرجان إحياء انطلاقتها في غزة “حقنا للدماء”

غزة/ هداية الصعيدي/ الأناضول: قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، مساء الأحد، إنها ألغت مهرجان إحياء انطلاقتها الـ54، والذي كان مقرر إقامته، الإثنين، بمدينة غزة، “حقنا للدماء”.

وقالت الحركة في بيان لها، وصل “الأناضول” نسخة منه إنها “قررت إلغاء الاحتفال بانطلاقتها، يوم غد؛ حقنًا للدماء، ومن باب الحرص والمسؤولية على أبناء شعبنا”.

وأضافت: “سنكتفي بفعالية إيقاد شعلة الانطلاقة، التي كانت الأسبوع الماضي”.

وتابعت “حركة فتح في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) تثمن جهود الفصائل الفلسطينية التي بذلت جهودًا حثيثة من أجل ثني حركة حماس عن موقفها الرافض لإقامة الاحتفال دون جدوى”.

وتتهم “فتح”، حركة “حماس” بأنها تمنع إقامة مهرجانها في غزة، والذي كان من المقرر انطلاقه بساحة “النصب التذكاري للجندي المجهول”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من “حماس” بشأن اتهامات “فتح”.

وتسود حالة من التوتر الشديد في الآونة الأخيرة، بين الحركتين، اشتدت حدتها الجمعة الماضية، عقب اقتحام ملثمين مقر هيئة الإذاعة والتلفزيوني الفلسطيني (حكومي)، غربي غزة، وتدمير محتوياتها.

ووصف مراقبون حالة التوتر هذه بأنها الأشد منذ توقيع اتفاقية المصالحة الأخيرة في أكتوبر/ تشرين الثاني عام 2017، بالعاصمة المصرية القاهرة.

وتبادل الجانبان التراشق الإعلامي، والإجراءات الأمنية من استدعاءات واعتقالات طالت كوادرهما في قطاع غزة والضفة الغربية.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. ابو محمود لا يرد على ترهات البعض. معروف من يتعامل بالمال ومعروف من باع ويبيع حلي زوجاته واشترى سلاح للمقاومة.
    عندما تذكر صحيفة هآرتس ان البيت الابيض يشيد بأداء الاجهزة الامنية في اداء مهامها في الحفاظ على الهدوء في الضفة الغربية، يعني كبح روح المقاومة، فعلى المنافقين ان يعرفوا ان هذه الاجهزة هي اجهزة كينيث دايتون تمويلا وتدريبا.
    content://com.sec.android.app.sbrowser/readinglist/0920124424.mhtml

  2. OUR DIGNITY IS JUST IN OUR MILITARY PROGRESE AND. DRASTIC ACTIONS
    تحرير الأوطان من غطرسة الإستعمار الصهيواميكانبيرطنوفرنسروسي بحاجه الي الفدا والتضحية بالنفس وبالاموال. وليس العيش بالتطفل علي نكبة الشعوب واستغلالها وابتزازها. والاتجار بدما المناضلين من شباب هذا الوطن..
    نعم علينا بالعمل العسكري. والتفنون بحكمه البندقية التي تشكل الطريق والوحيد لتحرير الشعوب الفعلي وليس ببيع الشعارات الحماسية وعلامه النصر الوهمية
    النشاشيبي
    بالعلم أولا علي إحترام الإنسان. لأنه أغلي ما تملك وعلينا أن نحافظ عليه كما نحافظ علي انفسنا. بدون عنصريه أو جهل أو تقسيم جنسي أو لون أو موقع جغرافي أو ديني
    لأن كرامه الشعوب أي الإنسان واحده. والوطن واحد..إحترام الفقير كاحترام الغني. واحده…فلا داعي للتعصب القبلي أو العشائري..أو الديني أو الحزبي
    ويعود ذلك لأن الخازوق هو لنا واحد…نعم لحكمه العلما في التطبيق العملي. وكذلك محاسبه الفاشلين. لأن دما أبنأنا. مقدسه عند كل إنسان شريف يحترم الحريه ويعشق الاستقلال وأنها مذله الإستعمار. الذي يستغل جهلنا وتفريقنا حتي يكون منتصر دامان
    نعم للحكمه العسكريه وإعداد الشعب في كل مناحيها..حتي نفتخر جميعنا بيوم النصر الفعلي وليس الوهمي
    نعم لوحدتنا الإنسانية والعربيه والإسلامية في خندق كفاح حكمه البندقية والعمل المستمر علي تطويرها—فهل من مجيب؟؟؟

  3. بصراحه عالخدمات اللي بتقدمها السلطه(فتح) للاحتلال من خلال التنسيق الامني والبناشر وخلافه ، لا استغرب ان يقام المهرجان في تل ابيب.

  4. اقامة احتفال بغزة هو دعوة استفزاز واقتتال من المجموعة المنبطحة في مقاطعة رام الله.
    كيف يستقيم الامر ان تمنع حماس في الضفة وتطالب فتح بمهرجان في غزة.
    الاولى من شرفاء ما بقي من فتح ان يقوموا انفسهم بعزل المجموعة الساقطة التي استولت على قرار فتح وحولتها الى شركة ربحية على حساب القضية.
    نعم انها مسؤولية ابناء فتح قبل غيرها بالقيام بتطهير نفسها من سماسرتها وتنظيف نفسها من العفن الذي لحق بها جراء حفنة من المنتفعين وأن لا تتغني بالماضي.
    الاعمال بخواتيمها.

  5. الله يزيدكم عقل وحكمة ياجماعة فتح وتقوموا بإقناع او ارغام جماعة التنسيق الأمني المقدس بوقف التنسيق الأمني مع المحتل الصهيوني ووقف كل أشكال التعاون والتطبيع مع الاحتلال الصهيوني وبسحب الاعتراف بالدولة العبرية وبالعودة لنقطة الصفر وانهاء الاتفسام وتوحيد صفوف كل الفلسطينيين لهدف واحد وهو تحرير فلسطين من البحر الى النهر وتذكروا مقولة حكيم الثورة الراحل جورج حبش (( اسرائيل ليست اقوى من امريكا وان الشعب الفلسطيني ليس اقل من شعب فيتنام )) لا تجعلوا صهاينة ال سعود يبقوا امراءا وملوكا على حساب قضيتكم ووطنكم ومقدساتكم بل مقدساتنا العربية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here