“فتح” تغلق مكاتبها في غزة حتى إشعار آخر تحسبًا لأي اعتداءات عليها و”حماس″ ترفض الاعتداء على مقر “تلفزيون فلسطين” في غزة (صور)

غزة/ هداية الصعيدي/ الأناضول: أعلن الناطق باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في قطاع غزة، عاطف أبو سيف، مساء الجمعة، أن الحركة قررت “إغلاق كافة مكاتبها ومقار عملها في القطاع، تحسبًا لأي اعتداءات عليها”.

وقال أبو سيف في تصريح خاص لوكالة “الأناضول”: “إن الحركة قررت إغلاق كافة مكاتبها بغزة، حتى إشعار آخر، تحسبًا لأي اعتداءات عليها”.

وأضاف: “حركة فتح تتعرض لفوضى مقصودة بغزة، ولاعتقالات من قبل الأجهزة الأمنية بغزة (تديرها حركة حماس)”.

وأشار أبو سيف إلى أن “العديد من أبناء فتح تلقوا تهديدات”، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وكان تلفزيون فلسطين، التابع للحكومة برام الله، قد أعلن صباح الجمعة أن ملثمين مجهولين، اقتحموا مقره غرب مدينة غزة، وأحدثوا خرابا داخله.

وعبّرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، مساء الجمعة، عن رفضها للاعتداء الذي تعرض له مقر تلفزيون فلسطين، في مدينة غزة.

وطالبت حماس في بيان أصدرته وزارة الداخلية في غزة (تديرها الحركة) بضرورة “متابعة الحادث وكشف كافة ملابساته”.

وحمّل أحمد عسّاف، المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني، “حركة حماس والجهات التي تدعمها، المسؤولية الكاملة عن الاعتداء”، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

بدورها، حمّلت “حماس″، الرئيس الفلسطيني، وزعيم حركة “فتح”، محمود عباس، “المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات حالة الاحتقان والسخط التي أوصل إليها الحالة الفلسطينية”، بحسب البيان.

ويسود انقسام فلسطيني بين “فتح” و”حماس″ منذ عام 2007، لم تفلح في إنهائه اتفاقيات عديدة، أحدثها اتفاق وقعته الحركتان في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، لكنه لم يُطبق بشكل كامل؛ بسبب نشوب خلافات حول قضايا، عديدة منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم “حماس” أثناء حكمها للقطاع.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. اقتلاع عباس وادواته العميلة للاحتلال واجب وطني مقدس وسينعش الحالة الفلسطينية فلا مكان للعملاء في الجسد الفلسطيني المقاوم

  2. هذا القرار السليم..الطلاق بين فتح وحماس كان لابد ان يحدث منذ ٢٠٠٧…كل واحد يقلع شوكه بايده.

  3. ما شاء الله …تعليقات التبرير لهذا الاعتداء الوحشي يخجل المرء من قرائتها…عندما تقوم السلطة بانتهاك ضد المواطنين ندينها ونرفض ما ترتكبه…الامر سيان عندما ترتكب حماس هذه الانتهاكات…من المعيب ان نجد من يبرر هكذا عمل لا اخلاقي ولا انساني وغير مبرر …الا اذا اعتبره المويدون وحي الهي!!! ففي الواقع اصبحنا في زمن ما عليك الا اطلاق لحيتك وبدء كلامك بالبسمله وبعدها فلتكذب وتنافق وتسرق وتعتدي وترتكب الموبقات فستجد من يبررون لك جرائمك…ما فيش فايده.

  4. نعم للوحده بين الاخوه في فتح وحماس ويجب التنازل من قبل الطرفين من اجل القضيه والوطن وخلص بكفي

  5. لا يمكن العيش والاتفاق بين منطق الدولة والمؤسسات ومن يستعمل كل هذا ليبقى هو ثم يتزحلق على الجليد ويقفز من دولة الى دولة … كان من الممكن الاتفاق على بناء البيوت والارض والشعب والناس وووالخ ومحاربة الاحتلال الا أن هناك ما وراء الضباب وهذا ما يخيف ويرعب من الاهداف التي يعمل عليها هؤلاء ومن التغلغل في المجتمع المقاوم والمقاومة التي هزمت أسرائيل !!!!!!

  6. أقسم أنكم وضعتم رؤوسنا في التراب خجلا من الطرفين. إخص عليكم جميعا لا تخجلون من أنفسكم ومن شعبكم الذي خرج اليوم لمقارعة العدو وجرح منه العشرات بين تتلهون أنتم بقتل بعضكم بعضا بدل الدفاع عن أبناء الشعب.
    لقد أخجلتمونا. عار لكم وعار عليكم.

  7. ليس هناك فلسطيني شريف أو وطني ومنتمي لقضيته وأرضه وشعبه ينتمي لفتح عباس والأربعين حرامي. إذا كان خبر الإعتداء صحيح فمن يا ترى هؤلاء المعتدى عليهم لا يوجد إلى خيار واحد، هم من المتسلقين على ظهر هذا الشعب المقاوم للإحتلال المصابر على أذاهم وإذا الإحتلال والمنسقين لأمن مستوطنات صهيون وناطور أمنه. الفرج قريب إنشاء الله.

  8. غير مآسوف عليهم ابدا. عباد الرواتب والتطبيل من اجل الدولارات. وجودهم يعيق المسيرة وكل ما يفعلوا هو نقل الاخبار لرام الله ومن هناك الي تل ابيب. والله انه خير.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here