“فتح” ترفض مشروع قرار أمريكي يدين “حماس” بالأمم المتحدة

غزة/ الأناضول-

اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، أن مشروع القرار الأمريكي المطروح على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإدانة “حماس″، يأتي لتجريم “النضال والكفاح الفلسطيني”.

وقال عاطف أبو سيف، المتحدث باسم الحركة، في تصريح تلقّت وكالة الأناضول نسخة منه:” الوقوف في وجه مشروع القرار الأمريكي معركة وطنية، سنواصل خوضها حتى إفشال المشروع″.

وأضاف:” الدبلوماسية الفلسطينية تقود المعركة ضد مشروع القانون الأمريكي، والتي تُشكّل استكمالا للمواجهات التي تخوضها ضد دولة الاحتلال وحلفائها في أروقة المنظمات الدولية دفاعا عن حقوق شعبنا”.

وأوضح أبو سيف أن “مشروع القرار الأمريكي يشكّل اعتداءً على حقوق الشعب الفلسطيني المتمثلة بحقه في مقاومة الاحتلال؛ ما يجعله متناقضاً مع القانون الدولي”.

ودعا إلى “إدانة وتجريم دولة إسرائيل وجنرالاتها، كونهم يرتكبون جرائم ومذابح ضد الشعب الفلسطيني الأعزل”.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة، لإدانة حركة حماس، الخميس المقبل، بعد تأجيل التصويت الذي كان مقررا الاثنين، بفعل ضغوط مارسها فلسطينيون، بحسب بيان صادر عن البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة.

ويطالب المشروع، الذي اطلعت الأناضول على نسخة منه، بإدانة حركة حماس وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف.

وفي حال قبول مشروع القرار سيكون الأول من نوعه الذي يدين “حماس” في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here