فايننشال تايمز: وزير الخارجية الألماني محذرا لندن: لا إرجاء جديد للبريكست

برلين ـ لندن ـ (د ب أ)- حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس البريطانيين من إرجاء قرار خروجهم من الاتحاد الأوروبي لما بعد نهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وقال ماس في تصريحات لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية الصادرة اليوم الثلاثاء: “يتعين عليهم أن يقرروا حتى تشرين أول/أكتوبر المقبل ما يريدون”، موضحا أنه لا يمكن تمديد عملية البريكست على مدار عقد، وأضاف: “حدوث إرجاء جديد قد يبعث بإشارة أنهم يريدون في النهاية البقاء في الاتحاد الأوروبي”.

ووافقت الدول المتبقية في الاتحاد خلال قمة طارئة يوم الأربعاء الماضي على إرجاء بريكست حتى 31 تشرين أول/أكتوبر المقبل كحد أقصى، وتجنبوا بذلك خروجا فوضويا لبريطانيا من الاتحاد. ويجوز لبريطانيا الخروج من الاتحاد قبل هذا الموعد حال اتفقت البلاد على المستوى الداخلي على حل وسط بشأن العلاقات المستقبلية مع بروكسل.

وقال ماس إنه لا يزال لدي أمل في أن يوافق البرلمان البريطاني على اتفاقية الخروج المقترحة من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة نهاية أيار/مايو المقبل، مضيفا أنه من غير المعقول أن ترغب بريطانيا في مغادرة الاتحاد ثم تشارك في انتخابات البرلمان الأوروبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here