فايننشال تايمز: جدل المساواة في الميراث في تونس

 

لندن ـ نشرت فايننشال تايمز تقريرا حول تبعات تشريع مقترح في تونس بشأن المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة.

وأشارت الصحيفة إلى أن النقاش الدائر حول المقترح يظهر صعوبة تغير وضع قائم منذ قرون، محذرة من ردود فعل عكسية قد يلحق بالنساء في الدول العربية.

وبحسب التقرير، الذي أعدته هبه صالح، فإن “تمرير مشروع القانون لا يزال محل شكوك، لكن الجدل الذي أثاره في عموم الدول العربية لا يزال مستعرا”.

وترى الكاتبة أن المساواة في الميراث ستمثل تحولا كبيرا، لكن ملايين النساء في دول تمتد من السعودية إلى المغرب تسعى من أجل هدف أكثر تواضعا: الحصول على النصيب البسيط المخول لهن افي الوقت الحالي.

واستشهد التقرير بامرأة تُدعى “أم أحمد”، وهي تبلغ من العمر 37 عاما وتعيش في صعيد مصر، ونقل عنها قولها إنها ظلت لأعوام في نزاع قضائي مع عمها كي تحصل على نصيب من أرض تركها لها أبوها الذي توفي قبل ولادتها.

وتقول “أم أحمد”: “لدي حق في نصف فدان، لكن لم أحصل على شيء، يئست من المحاكم قبل نحو عامين لأني لم أعد استطيع تحمل تكلفة المحامي، وطلبت من بعض الأفراد في قريتي التوسط، لكنهم قالوا إن المرأة لا حق لها في الميراث”.

وأشارت إلى أنه “حتى رجال الدين يخشون إثارة هذه القضية لأن ذلك سيجعل الجميع ينقلب عليهم”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. استغرب من اخواننا التوانسه الذين يعانون العديد من المعضلات الكبرى التى تهدد كيانهم والتى يجب التركيز وبذل كل الجهود على إيجاد الحلول لها وترك مسائل كهذه لمعالجتها لاحقا ان كان لديهم اشكال فيها لما بعد حل تلك المعضلات فالخوض والصراع وووو على موضوع كهذا لايقدم ولايؤخر فى شيئ الا اذا كانوا يتسلون لحين ما يجد الاخرون حلولا لمعضلاتهم .
    ماذا اصاب ثورات الربيع العربي/العبرى لافرق اين ذهب البعزيزى. ………… ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

  2. رمجرد راي و الله اعلم. و للدكر مثل حظ الانثيين
    مثل لا تعني المساواة (égalité) بل تعني التشابه (similitude) و التشابه يكون بالتكبير او بالنقصان

  3. على النساء الاختيار بين المساواة في كل شيء، بما في ذلك المسؤوليات كمسؤولية الإنفاق على البيت والأولاد الخ، أو النظام السائد عن مسؤولية الرجل الإضافية في الإنفاق والمسؤولية مقابل تقسيم الأدوار والميراث الخ.
    اما الcherry picking
    اما اختيار الافضل لهن من ما في النظام السائد ومن ما في نظام المساواة، فهو ظلم للرجل وغير مقبول

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here