فايننشال تايمز: السعودية “تجبر عائلات غنية على الاستثمار في اكتتاب أرامكو”

نشرت فايننشال تايمز تقريرا على صفحتها الأولى بعنوان “السعودية تجبر عائلات غنية على الاستثمار في اكتتاب” شركة أرامكو المرتقب.

وتقول الجريدة إن المملكة تضغط على الأسر الغنية لشراء الحصص الأولية التي ستطرح من شركة النفط الوطنية “أرامكو” لكي يتسنى للملكة أن تصل بتقدير مالي لأصول الشركة بالكامل يصل إلى 2 تريليون دولار، كما قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في وقت سابق.

وتنقل الجريدة عن ثمانية أشخاص مقربين من المفاوضات بين حكومة المملكة وبعض الأسر السعودية المعروفة بالثراء قولهم إن الهدف من الضغط على هذه الأسر لشراء حصص في أرامكو بمجرد طرحها في أسواق الأسهم العالمية هو بناء صورة من الثقة في أسهم وأصول الشركة التي تضررت مؤخرا بالهجوم الذي تم على منشأتين تابعتين لها شرقي البلاد.

ويوضح التقرير أن الكثير من هذه الأسر تعرض أفراد بارزين من أبنائها للاعتقال لفترات في فندق ريتز كارلتون في العاصمة الرياض خلال عامي 2017 و2018 فيما سمتها المملكة أنها “حملة على الفساد”.

وفي نفس السياق، نشرت ديلي تليغراف تقريرا لموفدتها إلى السعودية جوزي إينسور بعنوان “صافرات الإنذار تدوي في الرياض مع تصاعد التوتر مع إيران”.

وتوضح إينسور ان رسائل نصية أُرسلت إلى سكان العاصمة السعودية قبيل اختبار صافرات نذار قرب الواحدة ظهر الخميس، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في الوقت الذي يتشاور فيه المسؤولون الأمريكيون والسعوديون في كيفية الرد على الهجمات الاخيرة على منشأتين نفطيتين شرقي البلاد.

وتضيف إينسور أن الإدارة الامريكية تمتلك الكثير من الخيارات، كما تلقت شرحا بعدد من الخيارات العسكرية المتاحة للرد على إيران التي تنفي علاقتها بالهجوم على أرامكو.  (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الضغط على الاسر الغنيه بشراء أسهم لأخذ أموالهم وإعادة الثقه للبلد بعد الهجوم وبعد سنوات سيتم الضغط عليهم للتنازل عن هذه الحصص لأبناء سلمان واختراع عذر كما فعلوا بالريتز العام الماضي

  2. الاكتتاب بعد الضربة صار محيرا لاي شركات اعمال وفيها مخاطرة للمستثمر الاجنبي .. فاجبار سعوديين بالقوة للاستعجال بتحصيل مال لانهم يقدرون على الضغط عليهم واجبارهم بالقوة كما حصل بفندق الريتز ,,
    وفي الخفايا السعودية وراء الكواليس هناك مشاكل داخلية لبيع اسهم ارامكو فهناك فئة تدرك ان الاكتتاب هو لكي يحصل بن سلمان واخوته على مبلغ كبير تحت الطاولة ,, وهناك مغرد سعودي اشار لذلك بتعيين عبدالعزيز ابن سلمان وزيرا للطاقة وبتغيير رئيس ارامكو الى شخص يغض الطرف عما سيحصل ,, ولان هناك من يعارض الاكتتاب ولان الحوثيين بعد ضرب ارامكو اشاروا لمتعاونين داخليين شرفاء ساعدوا بتسهيل مهمة الحوثيين وهذا ربما قد يشير الىى ان المتعاونين هم من يرفضوا بيع آل سعود شركة ارامكو وان استهدافها سيوقف البيع ويضعف بيع اسهم ارامكو ,, والحوثيين اعطوا مثلا عن خلافات داخل عائلة سعود باحتجاز الوليد بن طلال مثالا ,,
    فعائلة سلمان عندما يجبروا من يعارضوهم لشراء اسهم بارامكو فهذا يجبر المعارضين ان لا يتآمروا على ارامكو لانهم صاروا مساهمين فضرر يلحق بارامكو سيلحق بهم ,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here