فاينانشيال تايمز: ولي عهد السعودية محمد بن سلمان “يعزز سيطرته بينما يسعى لتقليص الدولة”

نشرت صحيفة فاينانشيال تايمز بقلم سيميون كير، محرر الصحيفة لشؤون الخليج، عن صعود نجم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ويتحدث الكاتب عن التغييرات التي قادها بن سلمان سواء داخل السعودية أو على المستوى الإقليمي، وأحدثها الخصخصة الجزئية لشركة أرامكو العملاقة للنفط، وذلك مع بدء تداول أسهمها في بورصة المملكة يوم الأربعاء الماضي.

ويشير كير إلى أن العملية، التي استغرقت وقتا طويلا، شهدت إقالة وزير الطاقة، خالد الفالح، حين بدا أنه عائق أمام إتمامها. كما أن مديرين تنفيذيين بالشركة قالوا إن اتخاذ القرارات المتعلقة بالعملية تم بمعزل عنهم، بحسب الكاتب.

وبالرغم من هذا، فإن مستشاري بن سلمان سعداء، حتى وإن تم تقليص حجم العملية بسبب فتور الطلب الدولي. فقد تم إدراج الأسهم بالفعل، كما حققت الشركة القيمة المطلوبة عند تريليوني دولار.

لكن بدلا من جذب أموال من شتى أنحاء العالم إلى الشركة التي تعد بمثابة جوهرة المملكة، اقتصرت العملية على المنطقة، بحسب الكاتب.

ويوضح كير أن العملية تلقت دعما بقيمة خمسة مليارات دولار من أبو ظبي، وأموال من أولئك المتورطين في الحملة على الفساد داخل المملكة في عام 2017، وإقراضات سخية من مصارف سعودية إلى مستثمرين صغار.

وينقل المقال عن مضاوي الرشيد الأستاذة الزائرة بكلية لندن للاقتصاد قولها إن “الطرح العام الأوّلي كشف التناقضات في خطة محمد بن سلمان. فقد تعهد بتقليص الدولة… لكن ما فعله حقا هو زيادة سيطرته”.

“بالرغم من كل الحديث عن الخصخصة، فإنه مركز كل شيء”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. عندما تبدا البنوك باعطاء قروض من اجل شراء اسهم فاعلم انها مساله وقت قبل ان تنهار هذه الاسهم. الهدف هو سحب الاموال من الشعب السعودي الثري وبهدا يتمكن بن سلمان من السيطره عليهم لانهم سينشغلون عنه من احل لقمة العيش. محمد بن سلمان مثل اي حاكم عربي لا يفقه شيئا

  2. تعزيز السلطات لا يتم بتكميم الأفواه بالقتل والسجن لرجال الدين والمفكرين والكتاب والصحفيين وقبلها المرحوم خاشقجي التي لا زالت جثته مختفية وبرأي العالم المتقدم والحر يعتبر هذا إرهابا للمواطنين ومن باب اخر التعدي على حرمات ليس تقدما بإقامة الحفلات الماجنة واجبار المواطنين على التخلي عن معتقداتهم الدينية بنصب التماثيل ينذر بكارثة ومن يصمت عن ذلك يعتبر مشتركا ومساعدا على اغضاب الحق جل وعلا ومن قام بهذه الأفعال سينتقم الله منه ماذا يريد الغرب من السعودية حاضنة الاسلام سوى الانتقام من الاسلام ليصبح الجميع سواء.

  3. محمد بن سلمان يعزز سيطرته بالحديد والنار والدم والمعتقلات!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here