فاينانشال تايمز: واشنطن ترفض عرضا صينيا لعقد محادثات تجارية تمهيدا لاجتماع هام سيعقد الأسبوع المقبل

واشنطن ـ (أ ف ب) – رفضت الولايات المتحدة عرضا صينيا لعقد محادثات تمهيدية في واشنطن قبل اجتماع رفيع المستوى سيعقده الوفدان التجاريان الأسبوع المقبل، بحسب تقارير إعلامية نشرت الثلاثاء.

وسجّلت الأسواق الأميركية تراجعا حادا على خلفية تقارير صحيفة “فاينانشال تايمز” وشبكة “سي ان بي سي”، ما عزز المخاوف من فشل جهود حل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وبحسب صحيفة “فاينانشال تايمز” فقد ألغت واشنطن اجتماعا تحضيريا وجها لوجه هذا الأسبوع بسبب عدم تحقيق تقدم كاف في عدد من المسائل الشائكة في النزاع التجاري ومن بينها الإلزام المفترض بنقل التكنولوجيا وإجراء إصلاحات هيكلية في الاقتصاد الصيني.

ومن المقرر أن يتوجّه نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل في إطار مساعي الجانبين لحل الخلافات القائمة بينهما قبل الأول من آذار/مارس، موعد انقضاء هدنة مدّتها ثلاثة أشهر.

وفي حال انقضاء المهلة دون التوصّل لاتفاق ستفرض واشنطن مزيدا من الرسوم على السلع الصينية المستوردة.

وتعذّر الحصول من وزارة الخزانة الأميركية ومكتب الممثل التجاري الأميركي على تعليق فوري حول التقارير الإعلامية.

وسجّل الاقتصاد الصيني العام الماضي أدنى نسبة نمو منذ نحو ثلاثة عقود، بحسب بيانات رسمية نشرتها بكين الإثنين.

وقد ألقت الحرب التجارية بثقلها على توقّعات النمو لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وبعد أن تراجعت بسبب خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي، سجّلت بورصة وول ستريت مزيدا من التراجع بعد نشر التقارير، مع تراجع مؤشر داو جونز 1,6 بالمئة قبيل الثامنة ليلا بتوقيت غرينيتش.

كذلك تراجعت العقود الآجلة لفول الصويا والذرة على خلفية المخاوف من تضاؤل احتمالات استئناف بكين للاستيراد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here