فاينانشال تايمز: ضربة للأصول التركية مع توقع خفض إردوغان للفائدة

لندن ـ نشرت صحيفة فاينانشال تايمز مقالا للورا باتيل من اسطنبول وآدم سامسون من لندن بعنوان “ضربة للأصول التركية مع توقع خفض إردوغان للفائدة”.

وتقول الصحيفة إن الأصول التركية والليرة التركية تعرضا لضربة شديدة بالأمس مع تكهن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأنه سيخفض الفائدة ومع قلق المستثمرين بشأن مستقبل البلاد.

وتقول الصحيفة إنه عندما سُئل عن انخفاض قيمة الليرة منذ الإعلان عن تشكيل حكومته في بدايى الأسبوع، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للصحفيين إن “وزارة مجمعة للخزانة والمالية يتولاها صهره برات آلبيراق ستتخذ الإجراءات اللازمة”، حسبما قالت صحيفة حريت التركية. وأضاف “في الفترة القادمة أتوقع ايضا انخفاض الفائدة”.

وتقول الصحيفة إن ارقاما جديدة كشفت أن عجز الموازنة في البلاد ارتفع إلى 5.89 مليار دولار في مايو/أيار من العام الحالي بينما بلغ في إبريل نيسان من العالم الحالي 5.45 مليار دولار، وبلغ في مايو/أيار 2017 5.37 مليار دولار.

وتقول الصحيفة إنه يتوجب على تركيا أن تجد نحو 200 مليار من التمويل الأجنبي كل عام لتمويل عجز الموازنة إضافة إلى سداد ديونها. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. من الصعب ان ينهار اقتصاد تركيا لان البلاد لا مكان للفساد فيها ويحكمها اوردغان، هذه مشاكل بسيطه تواجه الدول الكبري ياريت لو فيه بس بلد عربي واحد مثل تركيا او حتي نص تركيا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here