فايدرة الماجد المسؤولة بالفريق الذي أعد الملف القطري الفائز بتنظيم بطولة كأس العالم 2022: أجبرت على توقيع وثيقة للتراجع فيها عن اتهاماتي لقطر بتقديم رشاوى لمسؤولين أفارقة في الفيفا وتعاونت مع المباحث الامريكية لتوريط الدوحة

 faydra-almajed.jpg777

 

 

لندن ـ “راي اليوم”:

قالت القطرية فايدرة الماجد – المسؤولة بالفريق الذي أعد الملف القطري الفائز بتنظيم بطولة كأس العالم 2022 – إنها “ستظل تتلفت حولها طوال حياتها” بعد مزاعمها بشأن ممارسات فساد منسوبة إلى قطر في سعيها لاستضافة البطولة.

وقالت الماجد لـ “بي بي سي” إنها أجبرت على توقيع وثيقة تتراجع فيها عن اتهاماتها لقطر بتقديم رشاوى لمسؤولين أفارقة في الفيفا.

وتقول الماجد إنها أجبرت على تغيير شهادتها، وكررت مزاعمها خلال تحقيق “الفيفا” الذي أجراه المحامي الأمريكي مايكل غارسيا.

واتهمت الماجد عام 2011 مسؤولين قطريين بعرض 1.5 مليون دولار على ثلاثة مسؤولين أفارقة بالفيفا مقابل دعمهم مسعى قطر لاستضافة بطولة كأس العالم.

لكنها سحبت اتهاماتها في نفس العام، ثم وقعت، حسب قولها، على شهادة تفيد بأن ما ذكرته غير صحيح.

وكانت روسيا قد فازت في سباق استضافة دورة 2018.

وأعربت الماجد عن شعورها بالخوف بعد اتهامها للمسؤولين القطريين، حسب ما قالت “بي بي سي”.

وقالت الماجد إنها تشعر الآن بأنها ستدفع ثمن حديثها علانية عن هذا الأمر.

وزعمت الماجد أن عملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي زاروها في سبتمبر/أيلول 2011 بعدما نما إلى علمهم أنها تتعرض لتهديدات.

وقالت: ” سألوني عن الملف القطري، وعن التهديدات التي وصلتني من القطريين، واُتخذ قرار حينها بأن سأساعدهم في تحقيقهم”.

وأشارت إلى أنه “كان مقررا حينها أن أتحدث إلى مسؤول بارز في الملف القطري، وعندما تحدثت إلى المسؤول سجل مكتب التحقيقات الفيدرالي ذلك، وأقر بصفقة مقابل شهادة أقول فيها إنهم لم يفعل أي خطأ.”

وأكدت الماجد أنها قدمت كل المعلومات لغارسيا خلال تحقيقه.

وكان تحقيق أجراه الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” قد برأ الدولة الخليجية الثرية من ارتكاب أي أخطاء قانونية.

وانتهى تقرير الفيفا إلى أن الأدلة التي قدمتها الماجد للمحققين لا يمكن الوثوق فيها.

واتهمت تقرير “الفيفا” بتجاهل أدلة لمكتب التحقيقات الفيدرالي قُدمت للمحققين.

ونفت قطر والمسؤولون الكرويون الأفارقة في وقت سابق مزاعم الماجد، مشيرين إلى تراجعها هي شخصيا عنها.

لكن تقرير رئيس لجنة القيم بالفيفا جواكيم ايكرت بشأن التحقيق انتهى إنه لا يوجد أي تجاوزات تؤثر على نتائج التصويت الذي أجري في ديسمبر/كانون الأول عام 2010.

وقالت اللجنة العليا القطرية التي كلفت بملف استضافة كأس العالم 2022 لـ “بي بي سي” إنها لن تعلق مرة أخرى على “مزاعم فندت وجرى النظر فيها والتحقيق بشأنها”.

وأوضحت اللجنة أن الماجد حصلت على فرصة كاملة لعرض مزاعمها على لجنة المحامي الأمريكي مايكل غارسيا – الذي كلفته الفيفا بالتحقيق في اتهامات بالفساد في عملية منح حقوق استضافة بطولتي 2018 و2022.

يذكر أن لجنة القيم بالفيفا أعلنت إغلاق التحقيق في الاتهامات مع صدور تقرير إيكرت الخميس.

لكن غارسيا قال لاحقا إن تقرير إيكرت تضمن “عرضا خاطئا للنتائج والحقائق”.

وأعلن المحامي الأمريكي عزمه الطعن على قرار الفيفا بإغلاق التحقيق في الاتهامات.

وقدم الفيفا الأربعاء شكوى جنائية إلى النائب العام السويسري للاشتباه في مخالفات محتملة لأشخاص لهم علاقة بعملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022.

لكن الفيفا أكد أن الخطوة لا تؤثر سلبا على قرار اختيار روسيا وقطر لاستضافة البطولتين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. الى المعلق جمال أبو أيوب الرباط لقد أصبت كبد الحقيقة العرب ليسوا أقوياء إلا على بعضهم البعض ظننت أن الأموال التي تدفع لتحريك المشاكل ضد البعض بسخاء ليتها تدفع الى غزة أو إلى النازحين السوريين في لبنان أو إلى الجامعات والتعليم في الوطن العربي الهند وصلت الفضاء بسواعد أبنائها وإيران طورت الجوانب العسكرية بأيدي أبنائها ونحن بنينا برج خليفة وغيرها بأيدي الأجانب رحمة الله على العرب أينما كانوا.
    بأموالهم قتلوا روح التطور في نفوس أبنائنا انظر إلى شباب سوريا يهاجرون الى الغلرب ولا تسمح أي دولة خليجية وحتى مصر من استقبالهم أليس هذا هدر لطاقة وامكانيات الشباب العربي

  2. السلام عليكم بما ان المشاكل بين السعودية وقطر قد حلت فان موضوع كاس العالم هو الاخر سيطوى وكل هذه المشاكل المفتعلة ستنتهي لان الاشقاء هم من ينبش وراء الموضوع لافشال تنظيم قطر لكاس العالم وبما ان المياه عادت الى مجاريها وكفا الله المؤمنين القتال اليس كذالك والسلام

  3. مفتاح الذهب (آسف البترو غاز ) يفتح كل ابواب الفيفا وغيرها .. بل ابواب
    الأمم المتحده ومجلس الآمن وجامعة الدول العبريه آىسف العربيه – فالغني الكل
    بيغنيله والحقيقه مسخمه ملطمه والكل بيركلها بقدميه زي كرة القدم الشراب ..!

  4. شو دخل مكتب التحقيقات الفيدرالي في الموضوع. الفيفا مركزها في سويسرا وليس امريكا.
    يعني حلال عليهم وحرام علي العرب.

  5. ليش تم فتح ملف قطر فقط. لماذا لا يتم التحقيق بالملفات الاخرى.

  6. اي إنسان معه مال يستطيع شراء كل مايريد . لماذا نلوم القطريين او الخليجيين اذا نستطيع الشراء سوف نشتري ماتحتاجه والفضل والمنة لله وحده. وصدقوني نحن نشتري من يبيع نفسه لأننا ان لم نشتريه نحن سوف يشتريه غيرنا نحن نعيش في عالم لا يقدر الا القوة والقوة لن يكسبها الفقراء.

  7. الناس تموت في كثير من الدول العربية و انتم تضيعون وقتنا في هل تم دفع رشوة ام لا في لعبة كرة ؟!!!!

  8. فايدره اسم غير قطري ولا خليجي… ارجو ان تتاكدوا من جنسيتها.. ولو افترضنا انهاقطريه بالتجنس فمن الاكيد ان اهلها بقطر لذا الموضوع به شك كبير لان المحاولات البريطانيه ستظل تشكك حتي اقامة الدوره بقطر. سنظل نقراء ونسمع القصص الخرافيه

  9. المخابرات القطرية اقوى جهاز مخابراتي في العالم فاق الدول العربية مجموعة فات مصر و الاردن و سوريا و السعودية دولة صغيرة تلعب مع الكبار

  10. اللعب بعش الدبابير نهايتة القرص…….اللة يرحمك مسبقا….ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here