فابيوس يندد بـ”المهاترات العدائية” لوزير الخارجية السوري خلال مؤتمر مونترو

 fabious-swiis.jpg66

 

مونترو (سويسرا) ـ  (أ ف ب) – ندد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء امام الصحافيين ب”المهاترات الطويلة والعدائية” لرئيس الوفد الحكومي السوري وزير الخارجية وليد المعلم في مؤتمر السلام في مونترو.

وقارن فابيوس تصريحات المعلم ب”الموقف المسؤول والديموقراطي لرئيس الائتلاف” المعارض احمد الجربا.

ورد وزير فابيوس الاربعاء على دعوة دمشق للتركيز على “مكافحة الارهاب” في المؤتمر حول سوريا المنعقد في سويسرا، بالقول ان الهدف ليس “الارهاب” بل “الحكومة الانتقالية”.

وقال “لا يتعلق الامر باجراء نقاش عام حول سوريا، ولا باطلاق تهجمات وشعارات دعائية ولا كسب الوقت ولا القاء الخطب عبر تكرار كلمة الارهاب”، بل “يتعلق الامر بالبحث عن حل سياسي لسوريا يتعلق بهذه السلطة الانتقالية التي تتمتع بكامل الصلاحيات التنفيذية”.

وقد تكلم فابيوس بعد وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي توجه الى المؤتمرين قائلا “لنتعاون يدا واحدة لمكافحة الارهاب والحوار على ارض سوريا”.

وقال المعلم “إن كنتم تشعرون فعلا بالقلق على الوضع الانساني والمعيشي في سورية فارفعوا أيديكم عنا وأوقفوا ضخ السلاح ودعم الإرهابيين .. ارفعوا العقوبات والحصار عن الشعب السوري وعودوا الى العقل وسياسة المنطق”.

وقال ايضا متوجها الى المعارضة السورية المشاركة في المؤتمر ان من يريد “التحدث باسم الشعب السوري لا يجب ان يكون خائنا للشعب وعميلا لاعدائه”.

وقد بدأ المؤتمر الدولي حول سوريا اعماله صباح اليوم الاربعاء بهدف البحث عن حل لنزاع عسكري مدمر مستمر منذ ثلاث سنوات، ويجمع للمرة الاولى الطرفين المتقاتلين في حضور حوالى اربعين دولة وبرعاية الامم المتحدة، في مدينة مونترو السويسرية على ضفاف بحيرة ليمان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here