فؤاد شاهين.. أول مواطن من أصل تركي يتقلد ميدالية الشرف الكندية

thumbs_b_c_d305303c02d46541db27e21f5df296cf

أوتاوا/ سيد أي دوغان/ الأناضول

منح أحمد فؤاد شاهين (95 عاما) ميدالية الشرف الكندية “Order of Canada” ليصبح أول كندي من أصول تركية يتقلد الميدالية، تقديرا لخدماته التي قدمها للمجتمع المدني الكندي وخاصة الجاليتين المسلمة والتركية.

وشاهين، الذي يعيش في بلدة “نيغارا أون ذا لاك” جنوب شرقي ولاية أونتاريو، من بين 47 حصلوا على الميدالية العام الجاري، ورشح للميدالية بسبب إسهاماته الاجتماعية.

وفي حوار مع الأناضول قال شاهين إنه عمل على خدمة المجتمع وأدى جميع المهام التي أوكلت إليه منذ قدومه إلى كندا عام 1958، وبالإضافة إلى ذلك بذل قصارى جهده من أجل خدمة الجالية المسلمة.

وأعرب شاهين عن سعادته لتقدير السلطات الكندية لجهوده التي بذلها من أجل البلاد على مدار 60 عاما.

وأوضح شاهين أنه عمل منذ قدومه إلى كندا على إنشاء جمعيات وأوقاف للمسلمين للمساعدة على تنظيم نشاطهم، كما كان من بين المبادرين من أجل بناء مسجد في كل مدينة عاش فيها.

وأضاف أنه أنشأ مجلس الجمعيات الإسلامية في كندا الذي نجح في توحيد المنظمات الإسلامية تحت سقف واحد، وأنشأ قبل 33 عاما مؤسسة (International Development Relief Foundation) IDRF التي قدمت منذ ذلك الحين مساعدات بملايين الدولارات لآلاف من المسلمين وغير المسلمين.

وقال شاهين إنه تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو لتهنئته بحصوله على الميدالية، وأعرب عن سعادته بهذا الاتصال قائلا “تركيا وطني الأم وأذكرها دائما بكل خير”.

وتقدم ميدالية الشرف الكندية منذ عام 1967 لأصحاب الإسهامات المميزة في المجتمع المدني من كافة المهن والطوائف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here