غياب الوزراء الجدد عن جلسة إقرار الموازنة الجديدة بالبرلمان اللبناني

 

 

بيروت ـ (د ب أ)- انطلقت أولى جلسات مجلس النواب اللبناني اليوم الإثنين لدراسة وإقرار موازنة عام 2020 برئاسة نبيه بري وحضور النواب ورئيس الحكومة الجديدة حسان دياب .

ومن المقرر أن تمتد جلسة مناقشة الموازنة على مدى يومين.

وغاب عن الجلسة نواب حزب” الكتائب اللبنانية ” وحزب ” القوات اللبنانية” وعدد من النواب المستقلين.

ولم يحضر الوزراء الجدد جلسة دراسة وإقرار الموازنة اليوم.

واتخذت وحدات من الجيش اللبناني إجراءات أمنية استثنائية في محيط مجلس النواب والطرقات الرئيسية والفرعية المؤدية إليه لتأمين انعقاد الجلسة.

وكان عدد من المتظاهرين أصيبوا في مواجهات مع قوات الأمن وسط بيروت قبل انعقاد أولى جلسات مجلس النواب .

وتجمع عدد من المتظاهرين من كافة المناطق اللبنانية قبل ظهر اليوم في محيط ساحة النجمة، حيث مقر المجلس النيابي في محاولة للدخول إلى المجلس النيابي، ومنع النواب من الوصول إلى الجلسة.

وتمكن المتظاهرون من خرق السياج الشائك عند أحد مداخل ساحة النجمة، وحدث رشق بالحجارة بين المتظاهرين والقوى الأمنية التي تمكنت من إبعاد المتظاهرين، وقامت باعتقال عدد منهم وسقط نتيجة ذلك عدد من الجرحى.

ويناقش البرلمان اليوم مشروع الموازنة الذي أقرته حكومة سعد الحريري السابقة في جلسات تمتد اليوم وغداً الثلاثاء وذلك قبل حصول الحكومة الجديدة على ثقة البرلمان.

يذكر أن مجلس الوزراء كان قد بدأ مناقشة موازنة عام 2020 في 18 أيلول/سبتمبر الماضي في جلسات متلاحقة، وأقر مجلس الوزراء الموازنة العامة للعام 2020 في 21 تشرين أول/ أكتوبر الماضي بعجز 6ر0 بالمئة دون فرض أية ضرائب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here