غوتيريش يناقش في القاهرة عدة ملفات عربية ساخنة

القاهرة/ الأناضول- ناقش الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، آخر مستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن والقضية الفلسطينية.
جاء ذلك خلال لقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل، اليوم بالقاهرة، وفق بيان للرئاسة المصرية.
وتطرق اللقاء إلى التباحث بشأن آخر المستجدات في عدة ملفات وقضايا إقليمية، خاصة في ليبيا وسوريا واليمن، والجهود الأممية للتوصل إلى حلول سياسية لتلك القضايا (..) لصون السلم والأمن الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط .
كما بحث الجانبان تطورات القضية الفلسطينية والجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة، وفقاً للمقررات والمرجعيات الدولية.
ودعا السيسي إلى  أهمية تكثيف جهود المجتمع الدولي لمنع استغلال الإرهاب للتقدم المعلوماتي والتكنولوجي في التحريض على التطرف وتجنيد الأفراد وانتشار خطر العناصر الإرهابية من المقاتلين الأجانب .
فيما أكد غوتيريش أن الأمم المتحدة عازمة على صياغة إطار أممي جمعي لمكافحة الإرهاب، خاصةً في الفضاء الإلكتروني.
وفي وقت سابق اليوم، عقد غوتيريش، مؤتمرا صحفيا، مع وزير الخارجية المصري، جدد خلاله التأكيد على موقف المنظمة الأممية إزاء ملكية سوريا لمرتفعات الجولان، وتسوية القضية الفلسطينية عبر تطبيق حل الدولتين .
ومن المقرر أن يزور الأمين العام للأمم المتحدة ليبيا، مساء الأربعاء، إذ يعتزم بحث قضايا البلاد الرئيسية، في ضوء العمل على توحيد مؤسساتها، بما في ذلك الجيش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here