غوتيريش يقول إنه “صدم” من “معاناة” المهاجرين في ليبيا اثر زيارته مركزاً وسط طرابلس ويؤكد: المجتمع الدولي أن يتفهم الحاجة إلى الاحترام الكامل للقانون الدولي والحاجة إلى معالجة مشكلة الهجرة 

طرابلس- (أ ف ب) – أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس إثر زيارته مركزاً لاحتجاز المهاجرين في وسط طرابلس أنّه “صُدم” من الوضع المأسوي الذي يُعانيه المهاجرون في ليبيا.

وفي مؤتمر صحافي في اليوم الثاني من زيارته للعاصمة الليبية التي توجه خلالها إلى مركز عين زارة ، قال غوتيريش “تأثّرت كثيراً وصدِمت بمستوى المعاناة، وخاصة باليأس الذي وجدته”.

وأضاف أنّ هذا الوضع “ليس بالتأكيد مسؤولية ليبيا وحدها، بل مسؤولية المجتمع الدولي بأسره”.

وناشد غوتيريش “المجتمع الدولي أن يتفهم الحاجة إلى الاحترام الكامل للقانون الدولي المتعلّق باللاجئين والحاجة إلى معالجة مشكلة الهجرة بطريقة تتّفق مع مصالح (…) الدول، وتتّفق أيضاً مع حقوق الإنسان”.

وتُعتبر ليبيا مقصداً لآلاف المهاجرين الأفارقة ومعبراً للهجرة إلى السواحل الأوروبية.

ويموت مئات من هؤلاء المهاجرين سنوياً في البحر وهم في طريقهم الى السواحل الايطالية التي تبعد 300 كلم عن السواحل الليبية.

لكن بفضل اتفاقات مثيرة للجدل أبرمت في ليبيا ثم قرار إيطاليا غلق موانئها أمام السفن التي تنقذ مهاجرين في البحر، تراجع عدد الواصلين إلى إيطاليا بشكل كبير منذ منتصف 2017.

إلا أن نشطاء حقوقيين انتقدوا انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها المهاجرون في ليبيا أثناء انتظارهم العبور إلى أوروبا.

وقال غوتيريش “في الظروف الحالية التي نعيشها من الصعب جدا القول إن النزول في ليبيا يعني النزول إلى وضع آمن”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here