غوتيريش يحث المغرب و”البوليساريو” وجميع الأطراف الأخرى على حضور لقاء جنيف حول إقليم الصحراء بحسن نية ودون شروط مسبقة

نيويورك/محمد طارق/الأناضول – حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، المغرب وجبهة  البوليساريو ، وجميع الأطراف الأخرى، على حضور لقاء جنيف حول إقليم الصحراء،  بحسن نية ودون شروط مسبقة .

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسم الأمين العام، استيفان دوغريك.

ورحب غوتيريش، بقرار المغرب و البوليساريو  والجزائر وموريتانيا قبول دعوة مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، للمشاركة في لقاء جنيف يومي الأربعاء والخميس.

وأعلن الأمين العام، وفق البيان، دعمه الثابت لمبعوثه الشخصي ولجهوده الرامية إلى إعادة إطلاق عملية التفاوض.

وحث البيان الذي وصل الأناضول نسخة منه، الجميع على  المشاركة بحسن نية ودون شروط مسبقة وبروح بناءة في تلك المناقشات .

وفي وقت سابق، أبدى كل من المغرب و البوليساريو (طرفا النزاع)، إلى جانب الجزائر وموريتانيا (مراقبين)، موافقتهم الصريحة على المشاركة في اللقاء.

وتعود آخر جولة مفاوضات بين المغرب و البوليساريو إلى عام 2008، ولم يحدث شيء يذكر منذ ذلك التاريخ.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب وجبهة البوليساريو إلى نزاع مسلح توقف عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب جبهةالبوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اعلام المخزن يعيش على الوهم و يحاول تغطية الشمس بالغربال و يواصل المغالطات و الاكاذيب كعادته للشعب المغربي المقهور الامين العام للامم المتحدة انزعج من تصريحات المسؤولين المغاربة ليتدخل مرة اخرى و يذكر المغرب بالقرار الاخير لمجلس الامن ان المفاوضات مباشرة و بدون شروط بين طرفي النزاع المغرب و جبهة البوليزاريو و حضور دول الجوار كملاحظين انتهى الكلام

  2. الضغط على الطرف المغربي هو الخيار السليم امام الامم المتحدة وغير ذالك سيكون بمثابة اشارة الضوء الاخضر لبداية المزيد عدم الاستقرار في المنطقة ذالك ان الشعب الصحراوي ليس لديه مايتنازل عنه إلا حقوقه المشروعة التي تحميها القوانين والقرارات الدولية وفي مقدمتها حق الاختيار الحر وحقه في التصرف في موارد بلده .

  3. شيئ جميل جدا أن يُذَكّرْ الامين العام للامم المتحدة طرفي النزاع المغرب والبوليساريو بأن قرار الامم المتحدة هو الددخول الى المفاوضات يكون بدون شروط مسبقة وهذا يضع حدا ونهاية لبعض التصريحات من مسؤولين في الخارجية المغربية بان التفاوض سيكون على مقترح الحكم الذاتي ورغم أنه للاستهلاك الداخلي الا أنه قد يفضي الى التشويش على اللقاء ، كما أن الاعلام المغربي بعد هذا التوضيح من الامم المتحدة سوف يكف مرغما عن ترويج بعض المغالطات حول الموضوع من أن الجزائر قد تم استدعاؤها كطرف في النزاع رغم أنها كمراقب أو ملاحظ مع موريتانيا وقد سبق لهما من قبل حضور جميع اللقاءات السابقة بهذه الصفة
    على العموم فان نهار غد سوف يكون طويلا على المغرب ولا نشك في أنه سيفتعل بعض المشاكل ليجد،منفذا للتهرب من التفاوض ولا يستبعد انسحابه وهذا ما يدل عليه تصريح وزير خارجية المغرب الذي لا يتردد في كل مرة بان هذا اللقاء هو مائدة مستديرة وليست مفاوضات على أساس أن الاطراف الاربعة تلقت الدعوة
    نفسها .!!!!

  4. كلام الامين العام للامم المتحدة موجه للمغرب الذي يحاول الانحراف على قرار مجلس الامن الدولي الذي حدد طرفي النزاع المغرب و البوليزاريو بالتفاوض المباشر و بدون شروط لكن في المغرب الاعلام يتكلم و يروج لمائدة مستديرة يلتف حولها دول المغرب العربي الاربعة المغرب و الجمهورية الصحراوية والجزائر و موريتانيا لتناول طبق من الكسكسي المغاربي بلحم الخروف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here