غوتيريش يتابع بقلق الأوضاع في السودان ويطالب بتحقيق شامل

نيويورك/ محمد طارق/ الاناضول

قال الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش إنه “يتابع بقلق التطورات في جمهورية السودان ، بما في ذلك العنف والوفيات المبلغ عنها”.

جاء ذلك في بيان اصدره المتحدث الرسمي باسمه “استيفان دوغريك” مساء الجمعة ووصل الاناضول نسخة منه.

وطالب الامين العام بضرورة ” الهدوء وضبط النفس ” داعيا “السلطات إلى إجراء تحقيق شامل في حالات الوفاة التي وقعت وأعمال العنف”.

وأكد غوتيريش على ضرورة “حماية حرية التعبير والتجمع السلمي”.

وقدم الامين العام في بيانه “تعازيه لجميع الذين فقدوا أحباءهم في أعمال العنف”.

وتتواصل في السودان، منذ 19 ديسمبر/كانون أول الجاري، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.

والخميس، أعلنت الحكومة أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 19 قتيلًا، فيما أصيب 219 مدنيًا و187 من القوات النظامية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here