غلوبل فير بور: في حال اندلاع الحرب بين السعودية وإيران.. من الأقوى؟

نشر موقع Global Firepowers المختص بدراسة جيوش العالم مادة تقارن بين القدرات العسكرية للمملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتظهر المادة بوضوح نقاط القوة والضعف لدى الدولتين اللتين تحلان في المرتبتين الـ13 (إيران) والـ26 (السعودية) ضمن قائمة أقوى بلدان العالم من الناحية العسكرية، حسب تصنيف الموقع.

وتستند الدراسة إلى مختلف المقاييس ذات التأثير على سير النزاع العسكري المحتمل بين الطرفين.

ومن ناحية العوامل غير المباشرة، تظهر الدراسة بوضوح تفوق إيران على السعودية من حيث عدد السكان وخاصة هؤلاء القادرين على حماية الوطن، فضلا عن تفوق الدين الخارجي للسعودية على ما لدى إيران (الأمر الذي يؤثر مباشرة على اقتصاد البلاد، لا سيما في وقت الحرب).

من جانبها، تتجاوز المملكة السعودية على الجمهورية الإسلامية من حيث حجم الميزانية الدفاعية (56 مليار دولار مقابل ستة مليارات) واحتياطيات الذهب، والقدرة الشرائية.

وفيما يتعلق بالعوامل العسكرية المباشرة، يبدو أن إيران تتفوق على السعودية من حيث تعداد قواتها المسلحة (934 ألف عسكري مقابل 256 ألفا)، وكذلك من حيث عدد الدبابات (1650 مقابل 1142) والمدافع المقطورة (2188 مقابل 432) وراجمات الصواريخ (1533 مقابل 322) والمطارات العسكرية (319 مقابل 214).

وأما نقاط قوة السعودية أمام إيران، فهي تكمن على ما يبدو في سلاح الجو (844 طائرة حربية مقابل 505 لدى طهران و254 مروحية عسكرية مقابل 145)، وعدد العربات المدرعة (5472 مقابل 2215) والمدافع المتحركة (524 مقابل 440).

وفي البحر، تؤكد الدراسة تفوق طهران على الرياض من حيث مجمل عدد المراكب العسكرية (398 مقابل 55)، علاوة على الهيمنة الإيرانية المطلقة على السعودية في مجال الغواصات (33 غواصة مقابل لا شيء).

لكن هذا التفوق يعتمد غالبا على عدد قوارب الدوريات لدى الجمهورية الإسلامية وكذلك المراكب المخصصة في إزالة الألغام، بينما تملك السعودية القوة الأكبر من الفرقاطات (سبع مقابل خمس) والطرادات (أربعة مقابل ثلاثة).

ومن ناحية البنى التحتية، تشير الدراسة إلى أن طول الطرق في السعودية يبلغ أكثر من 221 ألف كلم مقابل نحو 173 ألفا في إيران، لكن الجمهورية الإسلامية تتجاوز بوضوح على المملكة من حيث طول سكك الحديد (8.4 ألف كلم مقابل 1.3 ألفا) (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. للأسف بعد أن كنا نحلم بوحدة العالم الاسلامي بتنا نقرأ تحاليل عن من بإستطاعته تحطيم وتهشيم الآخر أكثر.. والأعداء يتحمسون و يصفقون

  2. كثرة الطائرات والمدرعات وووو الخ ليس لها اي فائدة اذا لم يكن هناك بشر قادرين على استخدامها ويمتلكون الجرأة والشجاعة الكافية لذلك لانها تشبه “السيف في يد عجوز” ولانها في الاخير ستتحول الى غنائم حرب للعدو اذا لم تجد من يستخدمها ويحميها.
    ولذلك فالبشر هم العامل الأول والاساسي والرئيسي.
    ولكم في معارك الحد الجنوبي للسعودية مع انصار الله اكبر عبره.

  3. وتتفوق السعودية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدفع ما يقدرب470أرليون دلار منح كجزية لأترامبيت النصاب مقابل لا شئ ـ وهذا هو الدليل القاطع على فساد الدول العربية مقابل الصلاح والتقى فى النفس بالنسبة لإييران التي جالست الدول العظمى ال 5 زائد واحد .
    لا يجيب أننسى أو نتناسى التطبيع المذل و المخزي للأكثر من دولة عربية مع العذوالصهيوني.

  4. نعم السعوديه لهم طائرات امريكيه متطوره ولهم جيش قوي شرس استطاعوان يحتلو صنعاء اقل من اربع عشرين ساعه فلمشمش

  5. القوه الاهم هي الاراده واظن انها موجوده عند الجيش والشعب الايراني اكثر بكثير من السعودي كما ان الجيش السعودي ضعيف من حيث التدريب .
    اما ان يدافع مليار مسلم عن ال سعود فهذا حلم لن يتحقق لان ال سعود لا يمثلوا الحرمين الشريفين بل يعتبروا محتلين .

  6. السعودية متحالفة مع قوى الشر، بينما ايران لا، وهذا سيجعل المقاتل الايراني يمتلك روح قتالية صعب مواجهتها.

    كذلك ليس من مصلحة الروس ان تسقط او تضعف ايران، وفي هذا الحال ستجهز ايران بمعدات جوية تكسر التفوق الجوي للسعودية.

    أنا أعتقد ان جيش السعودية مهما امتلك من معدات لا يمكن ان ينتصر على الحرس الثوري العقائدي.

  7. لا مجال للمقارنة بين دولة مستقلة بمعنى الكلمة، ونظام قبلي عميل متخلف في شتى المجالات..!!

  8. السعودية مطمئنة بحليفتها اسرائيل و من ورائهما امريكا. لكن لا حرب ستكون بين الاثنين فإيران اخذت خبرة بويلات الحرب من حربها مع العراق و السعودية عرفت ويلات الحرب من عدوانها على اليمن.

  9. السعودي غير قادر او ربما لايعرف حتى طهي أكله، فكيف سيكون بقادر على حماية نفسه؟ لكن هناك الترامب الرامباوي العظيم الذي سيوفر له كل شيء مقابل الكثير حتى المذلة للنخاع.

  10. لا احد يتكلم عن المليار سني لان عند اندلاع الحرب فان الغالبيه العظمى ستقف مع ايران ضد السعوديه ودول الخليج لان الاقنعه قد زالت والخيانه انكشفت وايقنو المسلمين ان السعوديه ووبعض دول الخليج هي سبب مصائب العرب والعالم وان السعوديه تتستر بستار المقدسات والدين وشيوخ السلاطين المنافقين المكشوفين الان لاجنداتها الخاصه والاعيبها ومصالحها ومصالح امريكا سيدتها.. اما ايران فانها اظهرت للمسلمين انها دوله مخلصه للدين وذات مبدآ واحد لايتغير حسب المصلحه كما تفعل السعوديه .. انا سني وضد السعوديه وانا متآكد ان غالبيه المسلمين معي بهذا الانطباع والرآي وارجو عمل استفتاء حر وصادق الان لتتاكدو من كلامي.

  11. نقطة قوة السعودية تكمن في استخدامها لمرتزقة باكستانيين و بنغلاديشيين و مصريين و سودانيين و موريتانيين بالإضافة الي مجموعة من مرتزقة بلاك واترز

  12. المملکه هی قلب الاسلام و لدیها اکثر من ملیار مسلم مستعدین للدفاع عن الکعبه فی وجه الفرس

  13. اذا تحرك شيعة شرق السعوديه وا بد أنهم مسلحون , فهم خنجر في الخاصرة السعوديه ومقتل للسعوديه

  14. اعتقد ان العنصر الأهم في التفوق نوعية الأنسان ونوعية المقاتل ومستوى وعي الشعب واعتقاده في وطنيته وكذلك طبيعة النظام الحاكم ومستوى الديمقراطية والحرية التي يتصرف بها الشعب كما ان من عناصر التفوق الخبرة وتراكم الأنجازات العسكرية والصناعبة والأبتكار ومن عناصر التفوق القدرة على كسب الشعوب والدول لمصلحة اي معركة ومن عناصر التفوق الموقع الجغرافي والأجماع الوطني وقوة نظام الحكم وشرعية النظام الموجود وفي تقديري ان كل هذا يصب لغير مصلحة السعودية .

  15. تتفوق السعودية بتحالفاتها خاصة باكستان و إسرائيل و سلاحها الجوي المدمْر.و لكن الإثنين سينتهيان إقتصاديا و سيقسّمان.شكرا للنشر

  16. تتفوق السعودية بعلاقتها المتميزة بدولة الاحتلال الصهيوني .

  17. هناك تفوق آخر للمملكة في نوعية الاسلحة حيث تمتلك في معظمها اسلحة وطائرات أمريكية متطورة وهو ماتفتقده إيران حيث أن معظم طائراتها من العهد السوفيتي واسلحة روسية ، ولكن إيران تتميز بامتلاكها صواريخ باليستية بعيدة المدى .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here