غضب في إسرائيل لأن أوباما لم يقل: “تفكيك النووي الإيراني”


netanyahu4444 

 

الناصرة ـ “راي اليوم” ـ وائل عواد:

عاد رئيس الوزراء الإسرائيلي من زيارته لواشنطن، وبدأت تتوضح الصورة بشأن ما دار بينه وبين القيادة الأمريكية، وإن أكثر ما يُقلق إسرائيل ويقض مضاجعها هُو أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يقل في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن على إيران أن تُفكك منظومتها النووي وأن هنالك حاجة لنزع السلاح النووي من يديها مستقبلا، إنما اكتفى بالقول أن عليها أن تُثبت أن مُخططها النووي ليس لأغراض عسكرية، الأمر الذي ادعاه الرئيس الإيراني حسن روحاني.

إن الخطاب الأمريكي يظهر بأنه ليس على إيران أن تهدم ما أقامته حتى الآن في مشروعها النووي ضغطت اسرائيل بشكل كبير، وعلى ارغم من التنسيق المُخابراتي الإسرائيلي الأمريكي بهذا الشأن، إلا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيمين نتنياهو يرى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعيدة أسابيع قليلة فقط عن امتلاك سلاح نووي، في حين يرى البيت الأبيض أن أمرًا كهذا يحتاج لعام على الأقل!

يذكر أنه قبل عام من الآن كان يُفهم من خطاب نتنياهو أن اسرائيل تنوي ضرب المصانع النووية الإيرانية، حيثُ أرسل أوباما حينها إلى إسرائيل مندوبين لثني نتنياهو عن نواياه هذه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here