غرامة في بريطانيا بحق قناة روسيا اليوم بتهمة التغطية “المنحازة”

لندن – (أ ف ب) – قرر مكتب الاتصالات البريطاني (أوفكوم)، وهو هيئة اعلامية ناظمة، فرض غرامة مالية على قناة “آر تي” الروسية بداعي “الانحياز” في التغطية خصوصا بشأن قضيتي الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وسوريا، وهددت روسيا في المقابل وسائل الاعلام البريطانية ب “عواقب”.

وقال المكتب في بيان الجمعة إن قناة آر تي الممولة من الدولة الروسية، عليها ان تدفع غرامة بقيمة 200 الف جنيه استرليني (225 الف يورو).

وجاء في بيان المكتب أن “تحقيقنا توصل الى أن ار تي لم تحترم مبدأ الحياد الضروري في سبعة برامج اخبارية بثتها بين 17 آذار/مارس و26 نيسان/ابريل 2018”.

وتتعلق هذه البرامج خصوصا برد السلطات البريطانية على قضية تسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته لوليا في الرابع من آذار/مارس في جنوب انكلترا.

وتعلقت باقي البرامج بتغطية النزاع السوري.

وعلى الفور ردت روسيا عبر بيان لوزارة الخارجية “نعتبر قرار اوفكوم عملية مراقبة مباشرة”.

وأضافت “نتابع باهتمام تطور الوضع ونذكر وسائل الاعلام البريطانية العاملة في روسيا بأنه سيكون عليها الاستعداد لمواجهة عواقب ممارسات لندن”.

وتابعت “لسبب ما، فان التضليل المنهجي الذي تمارسه وسائل الاعلام البريطانية لا يلفت انتباه الهيئة” البريطانية.

وقال متحدث باسم ار تي الجمعة أنه “ليس من العدل أن يصدر اوفكوم عقوبة ضد ار تي على أساس خلاصات هي موضع اجراء قضائي أمام المحكمة العليا بلندن” في اشارة الى رفع القناة قضية أمام القضاء البريطاني بعد لفت انتباه سابق.

وعلاوة على ذلك أشار المتحدث الى “الغرامة الباهظة غير المتناسبة” وقال ان قنوات تلفزيون كانت بثت في المملكة المتحدة برامج “كراهية وتحض على العنف” وفرضت عليها “غرامات أقل أهمية بكثير”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here