بغداد تجري مشاورات سياسية مع مسقط في اطار المشاورات السياسية بين البلدين

مسقط/ الأناضول- اعلنت مسقط، الأربعاء، عن مشاروات تجريها مع العراق، التي تشهد حاليا أزمة كبيرة عقب “احتجاجات السفارة الأمريكية” واتهامات إيرانية أمريكية متبادلة عقب قصف مقر تابع للحشد الشعبي العراقي الموالي لطهران.
وقالت مسقط التي تعد الأقرب لإيران ولها علاقات مع واشنطن، إن وزير الشؤون الخارجية يوسف بن علوي استقبل عبدالكريم هاشم مصطفى الوكيل الأقدم للخارجية العراقية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية.
وأوضحت أن الوكيل “قام بزيارة رسمية للسلطنة في اطار المشاورات السياسية بين البلدين”، دون تفاصيل أكثر.
وفي وقت سابق اليوم، انسحب المحتجون العراقيون، من محيط السفارة الأمريكية وسط بغداد، بشكل كامل، استجابة لمناشدة من هيئة “الحشد الشعبي”، بعد يوم من اقتحام حرمها، بالتزامن مع اعتصام لمقاتلي كتائب “حزب الله” العراقي، في الجهة المقابلة لمجمع السفارة الأمريكية.
وتأتي الاحتجاجات ضد هجمات جوية شنتها القوات الأمريكية، الأحد، على كتائب “حزب الله” العراقي، أحد فصائل الحشد الشعبي، في محافظة الأنبار (غرب)، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً من الكتائب وإصابة 48 آخرين.
وشنت الولايات المتحدة الضربات الجوية ردا على هجمات صاروخية شنتها الكتائب على قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين قتل خلال أحدها مقاول مدني أمريكي قرب مدينة كركوك (شمال).
ويتهم مسؤولون أمريكيون، إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here