غداة قرار بإخلاء سبيله.. حبس ناشط مصري بارز 45 يومًا

القاهرة/ الأناضول – قررت محكمة مصرية، الخميس، تجديد حبس الناشط السياسي شادي الغزالي حرب، لمدة 45 يومًا، وذلك غداة صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله، وفق زوجته.

والأربعاء، قضت محكمة جنايات القاهرة، بإخلاء سبيل الغزالي حرب على ذمة قضية متهم فيها بـ نشر أخبار كاذبة من شأنها التأثير على الأمن القومي للبلاد، والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون (لم تسمها المحكمة  .

غير أن النيابة العامة استأنفت على قرار الإخلاء عقب صدوره، قبل أن تقبل المحكمة ذاتها اليوم الاستئناف وتقرر تجديد حبسه 45 يومًا، وفق ما ذكرته فاطمة هشام، زوجة الغزالي حربن على صفحتها الرسمية بـ فيسبوك .

وتلك الاتهامات نفاها الغزالي وهيئة الدفاع عنه، خلال التحقيقات معه.
وحتى الساعة 17.15 تغ، لم يصدر تعقيب من السلطات القضائية المصرية بخصوص القضية.

وتضم القضية نشطاء بارزين من بينهم: الناشط بحركة 6 أبريل المعارضة شريف الروبي، والمدون محمد أكسجين.

وأوقفت السلطات شادي الغزالي في مايو/ أيار 2018، ومنذ ذلك الحين يجدد حبسه باستمرار.

وشادي الغزالي، أحد نشطاء ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك (1981: 2011)، وعارض حكم الرئيس الراحل محمد مرسي (2012: 2013) وأيد الإطاحة به، قبل أن يتحول لمعارض لبعض سياسات الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. القضاء المصري مسخرة. مراسل الجزيرة محبوس سياسي من سنة و نصف اطلق القضاء سراحه فذهب الى بيته جاء البوليس و اعتقله مرة اخرى!!! هذا الرجل (شادي الغزالي) محبوس سياسي قرر القضاء اطلاق سراحه لكن بوليس الحكومة ما يحب احكام القضاء!!! ايش القضاء في مصر؟ هاونطه؟ حقاً مسخرة!! يتوجب على القضاة ان يفعلوا شيئاً.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here