غداة دعوات لمقاطعة “مؤتمر المنامة”.. مناهضوا التطبيع في المغرب يدعون الى تظاهرة في الرباط ضد التحركات الأميركية بقيادة عراب “صفقة القرن” جاريد كوشنر الرامية لتصفية القضية الفلسطينية وتقسيم الشعوب العربية

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

غداة دعوة منظمة التحرير الفلسطينية الدول العربية الى مقاطعة ورشة العمل الاقتصادية التي تحتضنها العاصمة البحرينية الشهر المقبل، والتي يرى فيها الفلسطينيون تصفية للقضية الفلسطينية، عبر بنود ما بات يعرف بصفقة القرن، دعت فعاليات قومية في المغرب الى التظاهر أمام البرلمان يوم الجمعة القادم للتنديد بمشروع “السلام” الأميركي الذي شرعت ادارة ترامب في تنزيله.

 وقالت كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، و الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، أن التظاهرة تأتي في سياق الهجمة الصهيو ـ أميركية على شعوب الأمة العربية الإسلامية.

وتأتي الدعوة تزامنا مع تنزيل “أجندة الفوضى الخلاقة لتصفية قضية فلسطين وفرض ما يسمى صفقة القرن بتواطؤ مكشوف مع بعض أنظمة المنطقة”.

وأجمعت الهيئات المغربية الثلاث على أن التظاهرة الاحتجاجية تأتي أيضا تأييدا لكفاح الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة الكبرى، و لصمود الأسرى في السجون الاسرائيلية، وبمناسبة يوم القدس العالمي (الجمعة الأخير من رمضان) في الذكرى 71 للنكبة.

 ولفت مصدر من مجموعة العمل من أجل فلسطين، الى تصاعد وتيرة تحركات فريق ادارة ترامب بقيادة صهره جاريد كوشنر، لحشد المواقف المطلوبة أميركيا لتمرير هذه الصفقة الرامية إلى التصفية الكاملة لقضية فلسطين والقدس، ومعها تمرير أجندات سياسية وأمنية موازية تهدف لصناعة أجواء “فوضى خلاقة” في عدد من الدول العربية والإسلامية لتهيئة المجال الجيوسياسي لتنزيل كل عناصر الخطة/الصفقة دون أدنى مشاكل بالنسبة للعدو الصهيوني ومعه أميركا وبعض عواصم المنطقة المتواطئة في الجريمة، يضيف المتحدث.

ونبه المصدر الى أنه “بعد مؤتمر+وارسو+ قبل أسابيع لصناعة تحالف صهيوني_عربي برعاية أميريكية ضد +عدو جديد+ هو إيران ..و بعدما تم الترويج لزيارات دعائية للإرهابي نتنياهو لعدد من البلدان بالمنطقة العربية والأفريقية، ومن بينها ما قيل عن مشروع زيارة للمغرب، فقد جاء الدور، يضيف المصدر، على موجة تحركات جديدة يقودها عراب صفقة القرن، جاريد كوشنر، مستشار ترامب، عشية ما يسمى مؤتمر السلام والازدهار بالبحرين، كأحد بوابات تنزيل محاور صفقة تصفية فلسطين كقضية تحرر عربية وإنسانية وكعنوان لكل الأمة.

وقال المصدر، أن مجموعة العمل من أجل فلسطين، ترفض بشكل مطلق لما يسمى صفقة القرن “الصهيوأميركية”، معتبرا أن الغاية من ورائها تقسيم الأمة العربية وشعوبها، مشددا على أن “المقاومة بكل أشكالها ضد العدو الصهيوني الغاصب المحتل تبقى هي الخيار الإستراتيجي لتحرير فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة”، داعيا الى العمل على  التضييق على جميع أشكال التطبيع مع اسرائيل.

كما دعت ذات الهيئة، الحكومة المغربية الى مقاطعة “مؤتمر السلام والازدهار” بالبحرين باعتباره “مؤتمرا صهيونيا لتصفية قضية فلسطين وتطبيع الوجود الاسرائيلي بالمنطقة”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. مؤتمر البحرين باء بالفشل قبل انعقاده , وكل ما يمكن تحقيقه هو توحيد الرأي العام العربي والاسلامي والعالمي ضد هدا المخطط اللعين الدي يؤيده الصهاينة والعرب أصحاب الأصفار على الرؤوس .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here