غداة خطاب ملكي توعد بـ”زلزال حكومي”.. مصادر قضائية مغربية تكشف عن حملة تطهير ستشمل شخصيات حكومية ووزراء ومسؤولين كبار كمقدمة لمحاكمات ستطال رموز الفساد دون تمييز في مختلف مدن المملكة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أيام قليلة على خطاب العاهل المغربي  وجه فيه بتعديل حكومي وخلق لجنة لتتبع التنمية الشاملة في البلاد، كشفت مصادر مغربية عن اعداد حهات عليا في الدولة لحملة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والاداري بالمملكة دون استثناء أو تمييز بين حجم مسؤوليات ومناصب المعنيين بها.

وقالت ذات المصادر أن قائمة جرى اعدادها تضم أسماء عدد كبير من المسؤولين، ضمنهم موظفون كبار ووزراء ومسؤولون حكوميون سابقون ونواب بالبرلمان، ومدراء مؤسسات عمومية، كشفت تقارير الرقابة عن تورطهم في شبهات تتعلق بالفساد الاداري ونهب المال العام.

ونقلت يومية “الصباح” الدائعة الصيت في المملكة، عن مصادر قضائية أنه يرتقب أن تحصل اعتقالات واسعة بعد الاجازة القضائية، في صفوف لصوص المال العام الذين اغتنوا بشكل لافت، مضيفة أن ذلك سيكون مقدرة لمحاكمة رموز الفساد في مختلف مدن المملكة، وذلك تزامنا مع الزلزال الذي ينتظر حكومة سعد الدين العثماني، على حد قولها.

وحسب ذات المصادر، يرتقب أن تشمل وزراء لم يكن اسمهم يخطر على بال أحد، فضلا عن الإطاحة بمديري مؤسسات حكومية، عمروا أكثر من 10 سنوات في مواقعهم،÷ اضافة الى عدد من المسؤولين المنتخبين في اطار تطهير الدوائر الحكومية من المتورطين في تبديد مالية الدولة.

ويأتي هذا القرار على ضوء تقارير رسمية كشفت عن اختلالات كبيرة في عدد من القطاعات شملها الفحص من طرف لجان التفتيش التابعة لكل من المجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة لإدارة الترابية –تابعة لوزارة الداخلية)، أو المفتشية العامة للمالية، قبل أن يدينهم القضاء.

وكشفت ذات المصادر عن وجود قائمة لأسماء شخصيات وموظفين ينتظر أن تحال ملفاتهم على القضاء تبث بالدليل تورطهم في الفساد المالي، تضم مسؤولين حكوميين ونواب حاليين سابقين بالبرلمان ومدراء مؤسسات حكومية ومقاولين وأصحاب مكاتب دراسات.

وحسب ذات الصحيفة، فان الاحالة على المحاكم ستشمل جميع المتورطين دون استثناء من ضمنهم أسماء بارزة ومعروفة في الوسط السياسي والانتخابي والحكومي.

وكشف ذات المصدر عن وجود تحركات استباقية من قبل شخصيات في محاولة للافلات، موضحة أنها تحاول الاتصال بجهات نافذة أملا في الافلات من العقاب.

Print Friendly, PDF & Email

39 تعليقات

  1. يا صاحبي
    لا تنتظر إلا القليل
    فاسد يذهب وخمسة يدخلون
    هذه هي أمتنا الإسلامية والعربية
    سلام

  2. إلى صالح
    أظنك تتكلم عن اثيوبيا
    أما المغتربون الذي تتكلم عنهم لو حقا ما تقوله صحيح لاستقروا في تلك البلاد السعيدة

  3. المسبق الاحداث وننتظر وقوع الزلزال وان كنت افضل ان يكون مباغتا ونستيقض دات يوم ونتسمع عبر وسائل الاعلام بأنه فعلا وقع.

  4. في كل مرة يتحدثون عن الزلزال السياسي أو بالاحرى السياحى ولكن دار لقمان مازالت على حالتها.الزلزال الحقيقي هو الذي ضرب المغاربة من الشمال الى الجنوب، ولا احد يفكر فئة .السياسيون اغتنوا على ضهر الفقراء المحاسبة الحقيقه هو سحب كل الممتلكات من المفسدين وارجاعها الى اصحابها. تحدث عن الفساد السياسي ونسينا الفساد الاقتصادي بحيث الشركات و المعامل تغتني فوق ضهر الفقراء ولا احد يتدخل ،من اجل انقادهم ،اذ الخاسر الأكبر من هذا الفساد هو العامل إذ لا ياخد مستحقاته ولا يستفيدون من الزيادات اثناء العمل الليلي، والاحد …

  5. لسلام عليكم ورحمة الله
    وبعد، حقيقة وضع الفساد الاداري والمالي بالكثير من هياكل الدولة صار مكشوفا، وخاصة المؤسسات العمومية الاستراتيجية التي ترصد لها ميزانيات ضخمة يكون الهدف منها رفع قاطرة التنمية، والاطارات الادارية التابعة لها من مديرين مركزيين وكذا محليين يستغلون المكانة الاستراتيجة لهذه المؤسسات والأهمية البالغة للانجازات المنوطة بها ويستغلون كذلك افلاتها من الرقابة الخرجية كاخضاعها مثلا لرقابة المؤسسات دات الصفة كالمجلس الأعلى للحسابات أو الرقابة الحكومية عبر الفتشية العامة لوزارة الداخلية أو المفتشية التابعة لوزارة المالية… ويقترفون مختلف المخالافات المالية من نهب للمال العام أو تبديده في ابرام صفقات لاتلبي بالضرورة حاجيات المؤسسة الملحة أو المراد انجازها لتسهم في تنمية المملكة المغربية في مجال اختصاصها بقدر ما تلبي علاقات مشبوهة يكون المسؤول عليها هؤلاء المسؤولين المتورطين والذي تم انتاجهم هذا المجتمع ولم ينزلوا من السماء، وبالنضر والتمعن والتحليل العلمي وليس الهرطقة فقط، فمند اعتلاء الملك محمد السادس عرش أسلافه تغيرت المؤشرات وقل الفساد الاداري والمالي وتم تفعيل أليات الرقابة وتم تأسيس عدة مؤسسات دستورية قوية، وعلى سبيل المثال وليس الحصر المجلس الأعلى للحسابات ومؤسسة وسيط المملكة والمنصوص عليها في دستور المملكة لسنة 2011 بالاضافة الى تقدم مبدأاستقلال القضاء وأصبحنا نرى شخصيات جد وازنة يزج بها في السجن اذا تبث تورطها، وبالتطرق لخطاب العرش الأخير الذي يعتبر معبر واضح على هذه التطورات، خاصة وقد سبقت رسائل قوية في خطابات ملكية سابقة تنتقد وتدق ناقوس الخطر بخصوص الادارة المغربية وتوجه الالتزام بالحكامة وتخليق العمل الاداري، وأعتقد أن الملك محمد السادس أشرف شخصيا على تفعيل الحكامة وتخليق العمل الاداري بالمرفق العام خاصة وعدم قدرة الحكومات المنتخبة على استقطاب الكفاءات الوطنية الصادقة التي بامكانها انجاز مثل هاته المهمات بدافع تغليب الأنانية الحزبية على المصلحة العامة

  6. ألمواطن المغربي الذي هظمة حقوقه بسبب الفساد الذي عرقل تقدم و نمو البلد لا يكتفى بزلزال فحسب بل يطالب بأتسونمي قادر على جرف جميع الفاسدين وسماسرة هدر المال العام والرمي بأكثر من ثلوثي ( ٢/٣) الشعب المغربي في مخالب الفقر والجهل و الأمية. نطالب الملك بالأمر بأسونامي حقيقي للتخلص بلا رجعة من الفاسدين الذين تولوا وأصبحوا مفترسين لشعبة.

  7. اللهم كثر حسادنا ..!
    و انني اتساءل مع الشعب اين هي الثروة ..؟؟؟
    اقوال خالدة مسجلة في بنما و ما شابهها ..!

  8. لم و لن يحدُث هذا في المغرب ، لا يمكن محاكمة ” الكبار ” الذين تقع على عواتقهم كل المأسات التي يعيشها الشعب المغربي منذ القِدم عقود و الشعب يعيش في فقر مدقع و في جهل ما دونه جهل و بطالة و مرض ، علْماً أنّ البلد يتوفر على ثروات و خيرات هائلة تحت الأرض و فوق الأرض، معادن متنوعة و مختلفة يزخر بها باطن أرض البلد من ذهب و فضة و حديد و رصاص و نحاس و منعنيز زيادة على الفسفاط الذي لا يعرف المغاربة عائداته الخيالية بالإضافة إلى واجهتين بحريتين بطول 3500 كلم كلها تزخر بجميع أنواع الأسماك و الرخويات الباهضة الثمن .. كل هذه الأموال الطائلة بملايير الدولارات لا يعرف المغاربة مصيرها ، نهب و سرقة و بدون رقيب و لا حسيب من جهات مُحصَّنةٍ لا يمكن أن يقربها أحد للمسألة لكونها تنتمي إلى طبقة النبلاء الذين لا يسري عليهم أي قانون .. لا تكذبوا على الشعب المغربي بلغتهم الخشبية المعهودة لا أحدَ سيُحَاسَبُ أبداً و هذا من المستحيلات .

  9. لماذا لا يشبع الفاسدون ؟ لماذا هم مستعدون لبيع أوطانهم أو تدميرها لمصلحه ضيقه ؟ الا يكفيهم بعض السرقات ؟

  10. لم و لن يحدُث هذا في المغرب ، لا يمكن محاكمة ” الكبار ” الذين تقع على عواتقهم كل المأسات التي يعيشها الشعب المغربي منذ القِدم عقود و الشعب يعيش في فقر مدقع و في جهل ما دونه جهل و بطالة و مرض ، علْماً أنّ البلد يتوفر على ثروات و خيرات هائلة تحت الأرض و فوق الأرض، معادن متنوعة و مختلفة يزخر بها باطن أرض البلد من ذهب و فضة و حديد و رصاص و نحاس و منعنيز زيادة على الفسفاط الذي لا يعرف المغاربة عائداته الخيالية بالإضافة إلى واجهتين بحريتين بطول 3500 كلم كلها تزخر بجميع أنواع الأسماك و الرخويات الباهضة الثمن .. كل هذه الأموال الطائلة بملايير الدولارات لا يعرف المغاربة مصيرها ، نهب و سرقة و بدون رقيب و لا حسيب من جهات مُحصَّنةٍ لا يمكن أن يقربها أحد للمسألة لكونها تنتمي إلى طبقة النبلاء الذين لا يسري عليهم أي قانون .. لا تكذبوا على الشعب المغربي بلغتهم الخشبية المعهودة لا أحدَ سيُحَاسَبُ أبداً و هذا من المستحيلات . من سيُحاكِمُ مَنْ ؟ ، هذا كلام أغبياء لا يعرفون التركيبة السلطويّة المغربية العجيبة التي تُراوِغُ الرّأي العام في الداخل و في الخارج لتلميع صورة ” السياسويين ” المعروفين بتأليف مسرحيات تلو أخرى دون أي ترجمة لذلك في الواقع الملموس .

  11. اسيدي ما بغينا لا اعتقالات ولا والو بغينا نتركوهوم وبس
    مهتم

  12. المحاسبة والسجن لكي يكونوا عبرة الموظفين والوزراء الجدد السجن للمختليسين الخاءنين

  13. محاربة الفساد تكون بتطبيق القانون وربط المسؤولية بالمحاسبة كممارسة يومية، ولا تتحقق بالحملات الموسمية والانتقائية، المطلوب تطبيق القانون وليس ما تسمونه زلزالا.

  14. الناس فهمت الألاعيب و كل ما يمكن إضافته هو تهيئة لمرحلة الانتخابات القادمة لجر الشعب لعشرية قادمة لتامين المفسدين الكل فاهم

  15. سنحارب الفساد بعد أن يعود المفسدون من عطلتهم الفاسدة ، هزلت

  16. “وطني يا أيه الغالي حماك الله
    إن كان الوالي هو الكحال … أبشر بالعمى ”
    مطر

  17. محاربة الفساد مثل تنظيف الدرج.. يجب أن تبدأ من الأعلى ونزولا … لا ينفع ان تبدأ من الأسفل ولا حتى من الوسط !!!

  18. منذ أمد بعيد والمغرب ماض في مسيرة الإصلاح والتنمية المستدامة وهذا أمر ملموس وظاهر للعيان من خلال الأوراش الكبرى والمشاريع المقامة وفرص الشغل وتحسن معيشة الناس في ارتفاع ملحوظ، وأول من يلاحظ الأمر هم المغتربون الذين يزورون البلد من حين لآخر أو أولئك الذين لم يزوروها منذ أمد بعيد. المغرب ولله الحمد يتحسن تدريجيا رغم التحديات الكبيرة التي تعترض طريقه، ومن بين هذه التحديات من يتمثل صورة سوداوية عن البلد فقط لأنه لم يقدِّر بعد حجم نعمة الأمن والأمان التي ينعم فيها، وحجم فرص الارتقاء ماديا التي باتت متوافرة لكل طموح… أو من هو محروم منها في دولة أخرى. عجبي كل العجب لمن يزال يتشبث بتصوير مرحلة قد ولت وخلت ويلصقها بواقع الحال الجديد. الانتقاد سهل يسير يجيده الكل، لكن البناء والإصلاح والمساهمة فيه صعب جدا على من ينتقد ولا يساهم في أعمال تطوعية اجتماعية فكرية علمية لإنماء بلاده ويقبع في انتظار المسؤول كي يضع الجنة بين يديه. البلدان الغربية ثابرة وتثابر ليل نهار بالعلم والعمل وانتقلت بالتالي من عصر الظلام إلى عصر التنوير بسواعد أبناء وبنات أوطانها الأحرار لما خلصوا إلى أن الخلافات لا تودي إلا إلى ما تعيشه بعض الدول العربية من حالة الفتنة والحرب والتطاحنات الطائفية والمذهبية… ارجعوا إلى الأرشيف واستمعوا إلى ما كانت عليه تصريحات فئة من الشعوب التي توهمت “الثورة” قبل قيامها واسمعوا إلى تصريحاتهم بعدها والعاقل يفهم.

  19. لو كان في الأمر بصيص من الجدية، لما ورد هذا المقال ولما علمنا ما يخطط للمفسدين. فإذا كان الضغط يولد الانفجار، فإن أصحاب القرار في المغرب أصبحوا يجيدون تنفيس البالونات المضغوطة. وستبقى دار لقمان على حالها.

  20. ماذا عن كبيرهم والراحلين من مارسوا ويمارسون الفساد بكل مستوى من سيحاسبهم ويعاقبهم أم التمثيل بالميدان من أجل تجنب ما حصل من عدة دول عربية إسلامية من خلافات و إختلافات على مناهج السياسة وتطبيق القانون على فئة الضعفاء والضحايا والمظلومين ربما. من يملك القصور والأملاك تقدر بالملايين الدولارات وشركات وأموال بالملايير ورواتب عليا هم في غنى عنها.

  21. نقول للمفسدين نعسوا على جنب الراحة ماكاين لا زلزال لا فيضان.لان محاربة الفساد مثل تنظيف الدرج يبدأ من فوق.

  22. ماذام محاربة الفساد لم يشر للمستشارين الكبار فالقضية فيها تلميع الصورة لمواكبة تحولات شمال إفريقيا ، ليس إلا . و يبقى المتحكمون في خيرات المغرب هم نفسهم ، و المحرومون في نفس الموقع الاجتماعي دون تغيير .

  23. محاربة الفساد تبدأ بمحاسبة الذي أعطى لابن كيران تقاعدا استثنائيا يفوق 7 ملايين للشهر دون أن يساهم ولو بدرهم واحد من صندوق الموظفين الصغار الذين أنهكتهم الاقتطاعات لفائدة ذلك الصندوق ويأتي ابن كيران ليأخذ منه تقاعدا مريحا دون وجه حق ولا قانون.

  24. نامل ان تكون هذه الخطوة الاولى من الالف ميل
    وان كان من الصعب على المواطن العربي عموما والمغربي خصوصا تصديق ذلك

  25. المغرب وللهً الحمد تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نحو الاحسن بمشيءة الله ،

  26. يوم نسمع إنتخاب بدل تنصيب و محاسبة بدل تنقيل وسجن بدل إعفاء فاعلم أنذاك أن المغرب تغير إلى الأفضل

  27. استنشاق نظام المغرب رياح حراك الجزاءر و كالعادة استباق الامور لإجهاض اي حراك او ثورة شعبية ضده، لا اعتقد ان الامر بهذه البساطة، لان الشعب غدع اثناء الربيع العربي، و لا اعتقد انه سيلذغ مرة اخرى ومن نفس الجحر.
    طبعاً سيضحون ببعض الفاسدين الصغار الذين في غالب الأحيان هم سماسرة للكبار، لكن الشعب يعرف من هم الفاسدون الحقيقيون وكما يقول المثل المغربي: “الماء مخلوض (يعني معكر او ملوث) من راس العين”، ستكون محاولة ياءسة مادام كما ورد في المقال: “وكشف ذات المصدر عن وجود تحركات استباقية من قبل شخصيات في محاولة للافلات، موضحة أنها تحاول الاتصال بجهات نافذة أملا في الافلات من العقاب”
    و من هي هذه الجهات النافذة؟ يعني منبع الفساد؟
    الشعب المغربي شعب صبور ولكن للصبر حدود؛

  28. يجب ان نكون متفائلين !
    لنأمل هذه المرة ان البلاد ستجني خيرا من هذا السبيل
    و الله الموفق

  29. لست أفهم كل هذا التهويل أساليب التلميع لم تعد تجدي وحال الشعب قد انفضح على بؤس مفجع..
    لو تتغير الحكومة كلها فلن يتغير شيء لأن الآمر الناهي المتسبب في كل المآسي باق بقوة دستورية تجعله القديس الذي يحكم باسم السماء فوق كل نقد..
    الحقيقة أن الحكومة هي مجرد كبش فداء يتم تحميلها كل اخفاقات الدولة وتقديمها للمحرقة كلما تململ الشعب.. بالرغم من أن الجميع يعلمان لا حول لها ولا قوة ورحمالله بمن كيران الذي بجرأ يوما وفضحسر الحكومة المحكومة فدفع الثمن وأخرجوهمن الحياة السياسية نهائيا.

  30. عادة ، في الدول العربية ، عندما يتم الحديث عن هكذا مصطلحات مثل فتح ملفات الفساد و محاربة المفسدين و محاكمة المتورطين و خصوصا من ضمنهم مسؤولين كبار ووزراء و غيرو وغيرو … فالكل يفهم أن الأمر يتعلق أولا بتصفية حسابات ، ثانيا تقديم أكباش فداء جرى تسمينهم مع قضاء أعراض بهم و ثالثا الأهم تعبيد الطريق لبداية مرحلة ” فساد ” .. أشد وطأة ..
    المغرب ، كما هو ملاحظ لازال في أمان لحد الساعة .. ويبدو أن هناك تعليمات ” خفية ” تلقاها من جهات ما بتغيير يتلائم و متغيرات المنطقة الشمال أفريقية ، إذا ما كان يود استقرار أوضاعه .. .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here