غداة انتشار فيديو لشاب يخترق الحدود الجزائرية نحو المغرب.. حملة تطالب بفتح الحدود بين البلدين بالتزامن مع احتفالات بتأهل “محاربي الصحراء”

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

 انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تطالب بفتح الحدود بين المغرب والجزائر، وذلك غداة اقتحام شابين التراب المغربي فيما كانت تشهد البلاد احتفالات واسعة بمناسبة بتأهل المنتخب الجزائري (محاربي الصحراء) إلى نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية.

وطالب مغاربة وجزائريون بوسم أطلقوه على شبكات التواصل، سلطات البلدين بفتح الحدود المغلقة منذ 1994.

وأطلق المشاركون في الحملة وسم ” افتحو_الحدود” لحدث البلدين على انهاء هذا الوضع الغير مقبول، خاصة في ظل وجود عوائل تربطها علاقات مصاهرة تنتمي الى البلدين.

وانتشرت صور لشابين ينحدر أحدهما من محافظة بركان المغربية، مقيم بضواحي مدينة مغنية الجزائرية بصفة قانونية.

وظهر الشاب في فيديو، يحاول في غفلة من رجال الأمن اختراق الحدود المغربية للتواصل مع أسرته بمسقط رأسه بالمغرب، قبل أن يتم توقيفه.

وكشفت تقارير اعلامية مغربية، أن الشاب الثاني يبلغ من 42 سنة من العمر، ويحمل الجنسية الجزلئرية من بلدة مرسى بلمهيدي الجزائرية التي تفصلها حدود برية عن مدينة السعيدية في الجانب المغربي.

 

وتمم اعتقال الشابين قبل احالتهما على مركز الدرك الملكي من طرف عناصر القوات المسلحة المغربية المكلفة بحراسة الحدود، في انتظار تسليم الشاب الجزائري الى سلطات بلاده.

 

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. بعض التعليقات تنم عن حقد دفين تجاه التقارب الطبيعي بين الشعب المغربي والشعب الجزائري الشقيق. ولا أدري ما السبب في ذلك إلا أن يكون سوط نشأز مدسوس من جهات استخباراتية رضعت من ثدي أمها فرنسا؛ أم سوط جاهلين ترعرعوا على عهد الدعاية الشوفينية التي لا ترى مصلحة لها في تقارب الشعبين. مثال على ذلك ماذا يضير هؤلاء وأولئك أن يصفق الشعبان لإنجازات أحدهما في تظاهرة رياضية مثل كأس إفريقيا؟؟

  2. ارى ان محاولة لي الذراع والضغط من التسلل الى مستقبل الشعوب دون استيفاء شروط المرور هو مناورة مكشوفة لن تلقى الترحيب لدى المعنيون الاساسيون بها لان مستقبل الشعوب خط احمر يجب ان نذهب اليه جميعا بقلوب سليمة.

  3. الأخ / فتحي ،، على الاقل قول كلمتين حلوين ، نعرف ان الحدود لا تفتح لمجرد اختراق بعض الاشخاص ،
    كل العرب يشجعون الجزائر وتونس الان ونتمنى وصولهم الى النهائي هذه مشاعر ، وليست كما تظن ،
    اما ما تدعيه عن هجوم تهريب المخدرات ، لو ما يوجد زبائن ما كان هناك تهريب ، ثم التهريب مشكله
    دوليه ، ولا تحل باغلاق الحدود ، انما بالرقابة والاجراءات العاديه المعمول بها بين اغلب دول العالم ،
    والاخ / حليم ،، يقول يخترقون الحدود ليعملون عندنا ، وكأنه يقصد بها اهانه ، وماذا عن الجزائريين
    الذين يعبرون البحر بالقوارب الى اوروبا ، يا سيدي الشعبين الشقيقين في المغرب والجزائر يفترض
    ان لا تكون بينهم حدود أصلا ، لانهم شعب واحد ، ولكن الانظمه العسكريه هي وراء كل المشاكل
    والحمد لله بدأت بالتساقط ، وان شاء الله لن يبقى نظام عسكري واحد في بلداننا العربيه ،
    حفظ الله البلدين الشقيقين ،،
    تحياتي للجميع ،،

  4. لابد ان نكون واقعيين وننظر الى الاحداث من زوايتها المعروفة ،نعم نحن لسنا ضد فتح الحدود هذا شيئ جميل دون الحديث من هو المستفيد الاكثر وهذا ايضا ظاهر ولا يحتاج الى تخمين او بحث ، الامور الواضحة لا نتحدث عنها لانها معروف للكل ،لكن يجب ان نبحث عن الاسباب لنجد الحلول ، المغرب يحاول النيل من الجزائر سياسيا بترويجه بان االشعبين الجزائري والمغربي متقاربان لكن الحكام هم من يعرقل ويتهم الجيش مباشرة ولكن لماذا اغلقت الحدود ولماذا لم تفتح ؟ اغلقت بسبب تهور ارتكبه الحسن الثاني سنة ٩٤ متهما الدولة الجزائرية انذاك عندما كانت تعاني من الارهاب بانها وراء تفجيرات مراكش وفرض التأشيرة على الجزائريين من طرف واحد فكان القرارى،،الباب اللي يجيك منو الريح سدوا واستريح ،الحسن لجأ الى فرض التآشيرة وهو يدرك تمامابان رد الفعل سيكون هكذا لانه وقتها كان ملتزما مع قادة الدول المغاربية لتجسيد الاتحاد المغاربي فاراد طعنه في الظهر حيث يومها كان قد تقدم بطلب للانضمام للاتحاد الاوروبي على اساس انه لا يفصله سوى ١٤كلم عن اوروبا وان سبته ومليلية تابعتان لدول اسبانيا كان متأكدا بوقوف اسبانيا وفرنسا الى جانبه لكن الرياح جرت عكسية حيث اتهم المغرب بالديكتاتورية وعدم احترام حرية الراي وحرية التعبير وانتهاك حقوق الانسان فتم رفض طلبه .
    هذه هي قصة غلق لحدود اما فتحها فان الجزائر لا تريد ذلك لان المغرب يغتنم دائما فرص وجود ازمة لخلق مشكل الحدود مع الجزائر فاشترط القضاء على المخدرات اولا وحل مشكل الصحراء

  5. إضافة على ماقلته نحن بالمغرب أو خارجه لن نفترق مع بعض كشعوب أمة الإسلام قالبا وقالبا مع الدين المحمدي عليه الصلاة والسلام وأله كلنا جسد واحد وروح واحد مثل فلسطين ولبنان والمغرب والجزائر ومصر وليبيا وكل من يقف مع الحق ويدعم الحقيقة ومع تحقيق العدل والمساواة والإستقلال وضد كل خائن ومستبد وحاكم وسلطان وغير ذالك من مسميات وهم حلفاء الإحتلال الغربي والصهاينة الأمريكية والإسرائيلية خاصة.

  6. هده المظاهر الجميلة وهده العواطف الجياشة والاخوية بالتأكيد لن يرضى عنها ابناء فرنسا .
    بالتأكيد هدا يغيض ابناء الاقدام السود .
    و بالتأكيد يغيض الكبرنات المتاجرين بالام الشعوب.
    و نحن نرى هنا نفس من يعترضون و يهاجمون الحراك الجزائري هم وكبير سدنتهم الدي لا زال يعلمهم السحر مند الانقلاب هم أنفسهم من يغيضهم اي تقارب بين الشعوب .
    نحن نعرفهم جيدا من تحركهم فرنسا بالريموت كنترول.
    لكن نقول لهم أنتم بصمة سوداء ستمحوها أيادينا البيضاء

  7. هذه حكاية مغربية ساذجة المغرب يعرف ما عليه القيام به اما استغلال الفرص فهو من عادة الاعراب
    لا يمكن ان يكون فتح الحدود لمجرد مساندة الفريق الوطني فالفريق الوطني يعرف ان وراءه 43 مليون جزائري ولا ينتظر مساندة المغاربة المشروطة
    فتح الحدود يتطلب قيام المغرب باللازم واولها ايقاف هجوم المخدرات التي يديرها القصر
    قالك دعم الفريق الجزائري قالك اي هراء هذا الذي نبيع به مواقفنا بمجرد صيحات يرددها الاطفال
    لسنا في حاجة الى مساندة من هذا القبيل
    سلام

  8. من شروط تدمير المسلمين هو عزلهم عن بعضهم البعض أروبا تتكتل من 15 دولة أصبحوا الآن 27 ومن شروط الإنضمام إلغاء الحدود الكل واضح بينما نحن يتم إغلاق الحدود حتى لا يكون اي تلاقح في جميع مناحي الحياة وبالتالي اندتار الأمة وللأسف تجد من الشعوب من يصدق تراهات الأنظمة الاستبدادية كحال بعض المعلقين

  9. خاوة خاوة خاوة رغم أنف الأنظمة ، والله يجمع الشمل .
    تحية لڤاع الشعب تاع المغرب .

  10. أي مغربي أو جزائري بإمكانه زيارة البلد الأخر بسهولة عبرالطائرة دون أدنى مشاكل
    كمغربي أنا أرى بأننا والجزائر نعتبر شعب واحد ودم واحد فنحن خاوا خاوا ..لكن أولا وقبل كل شيء لايمكن أن ننتظر شيئا من بلدين غارقان في التخلف الفكري والثقافي ,فلا مصلحة لأحد في فتح الحدود على الأقل في الوقت الراهن لأنه ليس لأحد ما يمنحه للآخر وفتح الحدود سيفاقم مشاكلنا المتفاقمة أصلا
    نحن شعوب تتحكم فيها العاطفة سواء بالسلب أو بالإيجاب والإندفاع والتحمس لفتح الحدود التي جربنا فتحها وإكتوى كلينا منها نيرانها مجانب للصواب و من وجهة نظري لايجب أن يتم دون دراسة وتحليل من طرف حكماء البلدين .حتى لا تنقلب هاته العواطف الجياشة لما لا يحمد عقباه لأننا لم نتأهل بعد لنكون في مستوى الدول المتحضرة شعوبها …
    وحتى نبقى كما كنا خاوا خاوا لازم نفكرو ونعاودو نفكروا أخدا بعين الإعتبار مستوى المواطنين اللي أنتجته أنظمتنا التعليمية

  11. يا بكاني
    لا تغالط القراء في الخبر ..!؟ المغربيون هم من يخترقون الحدود الى الجزائر بطريقة غير شرعية للعمل عندنا و هم بالالاف يعملون ..!

  12. الشعب الجزائري صراحة لا يريد فتح الحدود حتى تستجيب مملكة امير المؤمنين للشروط التي وضعتها الجزائر و هي من حقنا و معقولة , لا داعي للعب على العاطفة و كرة القدم لن تنفعنا بعد ان نصحو من نشوة الفرحة …!

  13. كمغربي اساند مطلب المواطنين من الجانبين فتح الحدود ليس طمعاً في اي شيء كان اقتصاديا او غيره، فانا شخصياً أعيش في المهجر و اهلي يعيشون في الداخل المغربي بعيدين كل البعد عن الحدود و لا يهتمون للأسف لهذا الامر بتاتاً، لكن تضامناً مع الأهالي الذين يعيشون في جانبيها و الذين هم عواءل فرقت بينهم هذه الحدود المفبركه من طرف الغير و التي تعتبر مقدسة للبعض!

  14. هناك شاب واحد فقط وهو الذي ظهر في الفيديو نصف عار وهو من جنسية مغربية من مدينة تازة وليس بركان كما جاء في المقال وهذا الشاب تسلل الى التراب الجزائري منذ شهور ليبحث عن عمل كجباس وعنما اراد العودة لم يستطع نظرا للاجراءات الامنية المشددة فاغتنم فرصة هذا التجمع الذي نظمه المشتغلين بالتهريب من البلدين بعد تنسيق مسبق فانتهز الشاب الفرصة للعودة الى بلاده فتم القاء القبض عليه من طرف الامن المغربي هذا ما قاله مجموعة من اصدقائه الذين لم يتمكنوا من العودة الى المغرب

  15. يا حكام البلدين استيقظوا من سباتكم . أما الشقيقان الجزائري و المغربي فقد نضجا و وعيا و خير مثال على ذلك و هو مشاركة المغاربة فرحة تأهل الفريق الجزائري إلى نصف نهاية كأس الكان . تهانئي للشعب الجزائري متمنيا الفوز بالكأس . يا أيها الشعب الجزائري العظيم أياكم أن تنسيكم سكرة الفوز وهج حراككم الباهر .

  16. خسارة على نظامنا بالمغرب وحتى الجزائري الذي أسقط من خلال الحراك الشعبي ولكن نتائج التغيير وتحقيق الديمقراطية فيه غير واضحة ونافعة لحد الساعة والناس بلا إسلام ينظرون إلى مستقبل زاهر وناجح لديهم وعدالة وحقوق الإنسان في تحسن وتغيير إلى الأحسن وعلم متقدم ومتطور أم نحن المسلمين والمفروض أن نكون نماذج وأمثلة جيدة لعالم كله بأخلاق و سياسة جيدة وتطبيق العدل والمساواة و حقوق الإنسان ولا فرق بين الأبيض والأسود والغنى والفقير طائفة وغيرها إلا بالتقوى وتغيير ما بأنفسنا ليغير الله ما بنا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here