“غداء سياسي ملكي” في منزل حسين المجالي يلهب التوقعات مجددا في عمان

 عمان – راي اليوم

الهب غذاء خاص حضره الملك عبد الله الثاني وولي عهده الامير حسين بن عبد الله في منزل وزير سابق التوقعات والتكهنات مجددا حول تغييرات محتملة في مناصل عليا بالدولة الاردنية قريبا .

 ولم يكشف رسميا النقاب عن خلفية غداء يبدو انه سياسي بحضور الملك وولي العهد في منزل وزير الداخلية الاسبق حسين المجالي .

 واتخذ اللقاء طابعا شخصيا وعائليا .

 وحضره حسب تقارير ومعلومات رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي .

وبدأت اوساط تتحدث عن تغييرات قد تحصل في وظائف عليا بالديوان الملكي تحديدا حيث يترأس الديوان المستشار والوزير يوسف العيسوي .

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. حفظ الله الوطن وقائد الوطن وولي العهد سمو الأمير
    وكل الاحترام والتقدير لمعالي ابو هزاع
    سدد الله خطاهم لخير هاذا الشعب

  2. دامت الافراح والمناسبات الاجتماعيه المفيده
    ودوله السيد حسين المجالي . اسم وعلم من أعلام الاردن وهذا ليس بالغريب على المجالي
    دامت الافراح والمناسبات الخاصة. والله يأخذ باليد. وكله الاردن ولمصلحه الاردن. الوفاق والمحبه والسلام دائما.

  3. اعتقد ان تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي المثير والذي وضح ان إدارات مؤسسات الدوله والقطاع العام العليا تعاني من التراجع في الأداء والتخبط في الأداء رغم وجود الإستراتيجيات…..

    الذي نتج من الغداء السياسي في منزل الروابده سينتج عن هذا الغداء السياسي في منزل المجالي…!!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here