غالبية من البريطانيين تؤيد اجراء استفتاء جديد حول بريكست

لندن -(أ  ف ب) – كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة للمرة الاولى ان غالبية من البريطانيين تؤيد اجراء استفتاء جديد حول النتيجة النهائية للمفاوضات حول بريكست، بينما رفضت المفوضية الاوروبية مقترحات لندن الجديدة حول تعاون جمركي في المستقبل.

وكشف الاستطلاع الذي اجراه معهد “يوغوف” لصحيفة “ذي تايمز” وشمل 1653 شخصا ان حوالى 42 بالمئة من البريطانيين يرون انه من الضروري تنظيم استفتاء جديد بعد المفاوضات، مقابل 40 بالمئة لا يرغبون في ذلك.

وكانت فكرة تنظيم استفتاء جديد التي تدعمها خصوصا منظمة “بيبل فوت” تقدمت في الاسابيع الاخيرة مع الدعم الذي قدمته وزيرة التعليم السابقة جاستن غرينينغ.

واطلقت صحيفة “ذي اندبندنت” الاربعاء عريضة جمعت اكثر من مئتي الف توقيع حتى صباح الجمعة.

ويأتي هذا الاستطلاع بينما رفض كبير المفاوضين الاوروبيين ميشال بارنييه الخميس خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي تهدف الى الابقاء على علاقات تجارية وثيقة مع القارة بعد بريكست المقرر في 29 آذار/مارس 2019، عبر اقامة نظام جديد لمراقبة السلع يمكن لبريطانيا ان تؤمن عبره مراقبة وجمع الرسوم الجمركية على حدودها مع الاتحاد الاوروبي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. بريكست نتج عن جهود صهيونية لإخراج بريطانيا من أزمة امريكا مع الاتحاد الأوروبي والتحرر من أية قيود بخصوص اعتداءات امريكا على البلدان العربية وبالأخص فلسطين، حيث احتفلت الحكومه البريطانيه بوعد بلفور المشؤوم متباهيه بهذا الانجاز في خدمه الصهيونيه العالميه وهو ما لم تفعله اي دوله اوروبيه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here