غاز السارين يخلف 75 حالة إجهاض في معضمية الشام

_78262

دمشق : نشرت المعارضة السورية، تفاصيل دراسة أجراها المشفى الميداني التابع لها في مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية لريف دمشق، على النساء الحوامل ممن تعرضن لغاز السارين السام، أو من الذين تعرض أزواجهن للغازات التي ضربت المدينة بتاريخ 21 أغسطس/ آب 2013.

وشملت الدراسة التي استمرت ثلاثة أشهر 200 امرأة حامل في المدينة، حيث وثق المشفى الميداني للمعارضة 75 حالة إجهاض للزوجات لمرة واحد، وعدة حالات من الإجهاضات المتكررة.

وقال أحد الأطباء المشرفين على حالات الإجهاض في المدينة عمر الحكيم في تصريحات صحفية، إنه تم توثيق سبع حالات إجهاض عند النساء اللواتي حملن قبل الهجوم على معضمية الشام بالسلاح الكيميائي في الشهر الثامن من العام الفائت”. وبين أن النساء اللواتي حملن قبل الضربة الكيماوية كنّ مقيمات داخل المدينة، والقاسم المشترك عند “المصابين” هو تعرض الزوج أو الزوجة للغاز الكيماوي، حيث توفي طفلان بعد عشرة أيام فقط من ولادتهما، وكانا يعانان من تشوهات جينية كبيرة، وما يزال هنالك طفل على قيد الحياة في أيامه الأولى مشوهاً، وهو تحت الرقابة المستمرة من الكادر الطبي بالمشفى الميداني الوحيد بالمدينة، بما يحتوي من أدوات ومعدات طبية بسيطة.

وأشار الطبيب إلى أن حالات الإجهاض التي وصلت إلى 75 حالة من النساء ممن جرت عليهن الدراسة والإشراف الطبي، والبالغ عددهن 200 زوجة، كما لدينا حالتا “وفاة للأجنة” داخل الرحم، ومن ثم حدوث الإجهاض بعد عشرة أيام، وحالات إجهاض متكررة للزوجات في الثلث الأول من الحمل، وتستمر عملية الإجهاض إلى الثلث الثاني من الحمل.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. كفاية كذب وتلفيق واتهامات . لم يجد مفتشي الأمم المتحدة عينة واحدة ، تؤكد استخدام اي نوع من الغازات،
    ثم لمن لا يعرف اين تقع المعضمية ، إنها في غرب مدينة دمشق، أي ان استخدام اي نوع من الغزات سوف يصل للمدينة عبر الهواء، وهذا لم يحدث أبدا. لهذا كفاية كذب وتلفيق.وارجعوا لتقرير الأمم المتحدة.
    جابر – برلين

  2. لم تستخدم الحكومة السورية غاز السارين ولا غير غاز السارين في حربها ضد الارهابيين المجرمين ولو فعلت ذلك لخلصت من شرورهم منذ زمن !اجهل واغبى وافشل ( ثوار ) على مر التاريخ انظروا الى النتائج الباهرة التي حققوها : تدمير الوطن وتقسيمه وتشريد ابنائه في بقاع الارض بسبب الارتهان الى شياطين الارض من صهاينة وامريكان ورجعيين مستعربين !! ونتيجة اخرى لاتقل فداحة واجراما الا وهي تجميع كل سقوط العالم من مرتزقه وتكفيرين وهمج وادخالهم الى سوريا باعتبارها ارض جهاد !! وما زلتم تقولون ان هناك ثوار سوريون لاجل الحريه؟!!

  3. وقالت السيدة بوثينا شعبان للصحافة للإعلاميين اثناء CENEVE TWO …
    ” النظام السوري لم يستعمل غاز السارين ضد شعبه “…
    ***أعتقد أن جيش توركيا هو الذي قصف شعب ثائر ضد الدكتاتورية بغاز السارين ؟؟..
    أما بشار، فلا توجد ملائكة اكثر ملائكيتة منه ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here