غازيتا رو: سيقسمون سوريا بطريقة جديدة

“أمريكا تخرج: سيقسمون سوريا بطريقة جديدة”، عنوان مقال غيورغي بيريزوفسكي، في “غازيتا رو”، حول اللعب الأمريكي بورقة سحب القوات من سوريا لمصلحة تركيا وضد إيران وروسيا.

وجاء في المقال: قرار دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا يناقش بنشاط في العالم أجمع. فيما وعد البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة ستواصل الدفاع عن مصالحها في المنطقة مع حلفائها، وأن انسحاب القوات لا يلغي وجود الائتلاف.

وفقا لوسائل الإعلام الأمريكية، وعلى وجه الخصوص صحيفة واشنطن بوست، فإن رغبة ترامب في الحفاظ على العلاقات مع تركيا كانت سببا وراء سحب القوات. “أتعلم؟ هي لك. أنا خارج” قال ترامب لأردوغان، عن سوريا.

وفي الصدد، قال كبير الخبراء في Gulf State Analytics ، تيودور كاراسيك، لـ”غازيتارو”، إن خطوة ترامب، والتي من الواضح أنها توسع نفوذ تركيا في المنطقة، “ورقة محتملة يمكن أن يلعبها البيت الأبيض ضد موسكو أو على الأقل استخدامها وفق طريقة العصا والجزرة في مسألة ما سيحدث لاحقا مع إيران”.

بشكل عام، يربط كاراسيك قرار ترامب مغادرة سوريا برغبته في الضغط مرة أخرى على روسيا، فيقول: “لماذا؟ السبب هو أن سوريا الآن تتبع روسيا 100٪. هذا يعني أن كل ما يحدث يعود إلى الكرملين. إن مسألة استدامة الجهود تدخل حيز التنفيذ، وهذا يعني بوضوح أن إعلان ترامب أجبر هيئة الأركان العامة على المراجعة ووضع خطط جديدة”.

في الوقت نفسه، لا يزال هناك احتمال لعدم الانسحاب على الأرض. تكررت هذه الحالة عدة مرات في أفغانستان، فكثيرا ما تحدث سياسيون أمريكيون عن انسحاب القوات من هذا البلد ، لكنها في بقيت. (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here