غازيتا رو: “اختلاجات الخاسرين”: يريدون تكبيل يدي ترامب

تحت العنوان أعلاه، كتبت آنّا يورانيتس، في “غازيتا رو”، عن محاولة أعضاء الكونغرس الحد من صلاحيات الرئيس الأمريكي في شن حرب على إيران.

وجاء في المقال: قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن الكونغرس سيصوت على الحد من صلاحيات الرئيس دونالد ترامب في شن حرب ضد إيران.. وجرى التأكيد على أن ذلك يهدف إلى “الحفاظ على سلامة سكان الولايات المتحدة”.

وقد جاء إعلان بيلوسي عقب الإحاطة التي قدمها سيد البيت الأبيض بشأن الوضع في إيران. ومع أن خطاب ترامب لم يأخذ منحى التصعيد العسكري، إلا أن ذلك لم يطمئن الديمقراطيين.

وفي الصدد، يرى أستاذ كلية الحقوق بالمدرسة العليا للاقتصاد، ألكسندر دومرين، أن هناك احتمالا كبيرا لأن يحصل القرار على موافقة في مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون. ومع ذلك، فإن مصير الوثيقة في مجلس الشيوخ، حيث الغلبة للجمهوريين، غير معروف. وقال لـ”غازيتا رو”، إن طرح القرار ليس أكثر من أداة في حملة الديمقراطيين الانتخابية ضد ترامب.

وأضاف: “لن يدعم مجلس الشيوخ الأمريكي ذلك. وعلى المستوى القانوني، لا يمكن اعتماده أبدا، لأن الرئيس نفسه يوقع القانون حتى يسري مفعوله. إنه مجرد خض للهواء، فبصرف النظر عن ما يفعله ترامب، فإنه سوف يقابل بردة فعل عنيفة من مجلس النواب، حتى نوفمبر من هذا العام. هذه اختلاجات الخاسرين”.

في الوقت نفسه، يلفت دومرين الانتباه إلى أن الحديث لا يدور الآن عن إعلان الحرب على إيران. ولذلك، فإن مزاعم الديمقراطيين لا أساس لها. وقال: “لم يعلن أحد الحرب. أطلق ترامب طلقة واحدة، قتل بها الجنرال. ضربت أمريكا- ردت إيران. تمت تسوية الأمر، ولكن من أجل النيل من ترامب يجب تمرير القرار. ولو لم يقتل (ترامب) الجنرال الإيراني، لاتهموه بأنه “رجل رخو”  وغير جدي..”.

(موسكو اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here