غارة جوية أميركية جديدة تستهدف قيادياً في الحشد الشعبي شمالي بغداد وتوقع قتلى وجرحى.. وإيران تبلغ الأمم المتحدة بأنها تحتفظ بحق الدفاع عن النفس بعد مقتل سليماني

 

 

بغداد ـ (أ ف ب) – استهدفت غارة جوية أميركية جديدة فجر السبت قيادياً في الحشد الشعبي شمالي بغداد، بحسب ما أفاد التفلزيون الرسمي العراقي، في تطوّر يأتي بعد 24 ساعة على غارة مماثلة أدّت لمقتل كل من نائب رئيس هذا التشكيل العسكري الموالي لطهران والجنرال الإيراني الواسع النفوذ قاسم سليماني.

وفي حين لم يحدّد التلفزيون في الحال هوية القيادي المستهدف، أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس أنّ الغارة “أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى” من دون أن يحدّد عددهم.

وأضاف أنّ القافلة المستهدفة بالغارة في منطقة التاجي تعود لفصيل كتائب الإمام علي في الحشد الشعبي.

ومن جهة اخرى أبلغت إيران مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة اليوم الجمعة بأنها تحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس بموجب القانون الدولي بعدما قتلت الولايات المتحدة قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وذكر سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في رسالة إن قتل سليماني “مثال واضح لإرهاب الدولة وعمل إرهابي يمثل انتهاكا صارخا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي وخاصة تلك المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. السيد غازي لماذا تفترض ان كل الناس يجب ان يكونوا اذناب لإسرائيل و امريكا او ان يسفقوا لأبو منشار هل تذكر يا سيد غازي عندما طالب احد القادة الاسرائيلين با تدفع السعودية تعويضات عن املاك اليهود الذين وقعوا اتفاقية صلح مع سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام هؤلاء هم يهود بني قريضة و بني النظير و يهود خيبر و ستدفعون يا سيد لكن بعد ان تدفعوا تعويضات لأمريكا فالسيد ترامب اطال الله في عمره لم يلغي قانون الجاستا بل اجل تفعيله ليستولي على شركة أرامكو فتذكر هذا و تذكر انه يجب ان تدافعوا عن بلدكم في حربكم على اليمن لا المرتزقة

  2. اليهود وأمريكا يخربون العراق مدى الدهر حتى لم يبقى من العراق سوى تاريخه المجيد … ضاع العراق ومستقبل العراقيين مادامت القوات الاستعمارية الغربية يفسدون ويفسقون ويسفكون الدماء فيه … أنضر كيف تحول العراق الى بلد الزنى مع دخول الجنود الهمج الغربيون وعاثو في نساء العراق الشريفات فسادا … إلتقيت مؤخرا فتاة عراقية في ألمانيا وحكمت بمرارة قصة البنات العراقيات مع جيوش الإحتلال الأمريصهيوني … عند إنتصار أمريكا في الحرب على نضام صدام ورقص العراقيون فوق دبابات أمريكا كان العراقيون يضنون أن أمريكا أتت لهم بما كان و يحلمون … هدف أمريكا هو تحقيق حلم بني إسرائييل إمبراطورية إسرائيلية وإبادة وتهجير العرب ….

  3. أمريكا ” لا تريد إسقاط النظام الإيراني ” فقط تسعى ” لإبادة الشعب العراقي ” ؟! لأنه محاط بأنظمة * متسامحة * تدير خذها الأيسر ليتلقى صفعة بعد صفع الخذ الأيمن ؟!

  4. تحتفظ بحق الرد !!!!!! وين سامعها هالعباره المؤدبه؟؟!!!

  5. وهل تعرف اميريكيا اي ميثاق القانون المعمول فية هوا القانون الأمريكي القوة لأغير تشجبون وتصرخون وتحتفظون بحق الرد في الزمان والوقت المناسب اميريكيا الان تتعامل معكم كما تتعاملون انتم مع الشعب العراقي تقتلون المتظاهرين الذين لاحول لهم ولاقوة ذق من نفس الكاس ولن ترفع اميريكيا يدها عن الحشد الإيراني الا إذا تعهدت ايران بانهاء برنامجها النووي والصاروخي على فكره إسرائيل تخطط وأمريكا تنفذ ولكن مشكلة ايران لاترد الا على جيرانها سواء في العراق أو في الخليج

  6. كل ما قراناه حصل لكن الاغرب كم وكم مرة تتوعد إيران على لسانها أو لسان أجنحتها بالرد القاسي ولم ترد……من الأمثلة عند مقتل القنطار وعماد مغنية

  7. من غير ما تشتكي لهيئة الامم حق الرد مكفول للجميع ،،
    والان ضربه اخرى لاذنابكم ،، هيا فرجونا بالرد المزلزل ،،

  8. مقتل شبل الزيدي الأمين العام لحركة العراق الاسلامية (كتائب الأمام علي) في الغارة الجوية بمنطقة التاجي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here