غارات جوية جديدة لقوات حفتر على مجموعات تشادية في جنوب ليبيا

بنغازي (ليبيا) – (أ ف ب) – أعلنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا، أنها شنت الجمعة ضربات جوية جديدة على مجموعات تشادية في جنوب ليبيا.

وقال “الجيش الوطني الليبي” الذي أعلنه حفتر، في بيان مقتضب أن “مقاتلات سلاح الجو العربي الليبي تناوبت على دك ثلاثة تجمعات للعصابات التشادية وحلفائها في جنوبنا الحبيب”.

وأضاف أن هذه الضربات وقعت في “مدينة مرزق وكانت (…) قاسية وموجعة للجماعات التي عاثت في أرضنا فساداً”.

وكان “الجيش الوطني الليبي” أعلن الأحد أنه شن ضربة جوية على مجموعات “للمعارضة التشادية” في المنطقة نفسها.

ولا يمكن فورا تحديد ما إذا كانت هذه المجموعات التي قصفها “الجيش الوطني الليبي” هي نفسها مجموعة المتمردين التشاديين الذين أعلنت فرنسا أنها قصفتهم مرات عدة في الأيام الأخيرة.

ويشن “الجيش الوطني الليبي” منذ منتصف كانون الثاني/يناير هجوما في هذه المنطقة التي ينشط فيها الجهاديون والمهربون، بهدف “تطهيرها من الجماعات الارهابية والإجرامية”، على حد قوله.

بعد أكثر من سبعة أعوام من سقوط نظام معمر القذافي، لا تزال ليبيا منقسمة بين حكومة توافق وطني مقرها في طرابلس وتحظى بدعم المجتمع الدولي، وحكومة موازية يدعمها “الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر الذي يسيطر على شمال شرق البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here