غاتيلوف: مجلس الأمن قد لا يجيز استخدام القوة بحال خالفت سورية القرار الأممي

russian gonatelo

موسكو ـ (يو بي أي) ـ أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف،  الثلاثاء، أن رد مجلس الأمن الدولي في حال مخالفة سورية القرار الأممي الأخير حول الكيميائي السوري، يجب أن يكون متناسباً مع المخالفة وليس بالضرورة أن يجيز استخدام القوة.

ونقلت وسائل إعلان روسية عن غاتيلوف قوله إنه “يمكن لمجلس الأمن الدولي أن يتخذ الإجراءات وفقاً للفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة فقط بعد إجراء تحقيق مستفيض في مخالفة محتملة، لكن ذلك ليس بالضرورة أنه سيتمثل في استخدام القوة”.

وأكد أن أية خطوات يقوم بها مجلس الأمن الدولي يجب أن تكون متناسبة مع المخالفات.

وذكر أن البند رقم 21 من القرار ينص بوضوح على أن مجلس الأمن ينبغي أن يحقق بصورة مستفيضة في أية مخالفات للقرار المتخذ.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here