عون يُطمئن اللبنانيين بتحسّن الوضع الاقتصادي

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الاناضول – طمأن الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاربعاء اللبنانيين بأن كل المعطيات تبشر بمرحلة صعود في البلاد.
وقال عون خلال استقباله بقصر الرئاسة شرق بيروت وفد تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم  إن الازمات باتت وراءنا، والوضع المالي يتحسن ومن المتوقع ان تبدأ الفوائد بالانخفاض قريبا .
ولفت عون بحسب بيان لمكتبه الاعلامي وصل الاناضول نسخة منه إلى أن الصعوبات التي واجهتنا كانت كبيرة ضمن وطن مشاكله من داخله .

واضاف لم تكن مشاكلنا من الخارج، لا بل ان مواقف لبنان السياسية والمنفتحة في الخارج، جلبت لنا كل التقدير والمساعدات التي نحتاج اليها، ولكننا اضعنا وقتاً طويلاً لتشكيل الحكومة، وخسرنا سنة في تحضير قانون الانتخابات .

واشار الى ان كل ذلك شكل ضغطاً على الوضع الاقتصادي، وما زاد الطين بلة، الجو السلبي الذي تم الترويج له و التبشير بالانهيار المالي والاقتصادي.

وشدد على انه  برغم كل التطمينات والتوجيهات التي كنا نقدمها في خلال المرحلة الماضية لتخطي الأزمة، ظل هناك اصرار على التبشير بالانهيار .

وخلال حوار بين عون واعضاء الوفد، قال رئيس الجمهورية ان  كل الجهود اليوم منصبة على الوضعين الاقتصادي والمالي، اضافة الى محاربة الفساد وملف النازحين السوريين.
وبعد تعثر دام قرابة 9 أشهر، توصلت القوى السياسية، الخميس الماضي، إلى تشكيلة حكومية تقدم بها سعد الحريري إلى الرئيس ميشال عون، تشمل جميع الأحزاب السياسية ما عدا حزب الكتائب المسيحي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here