عون :نأمل ألا تؤدي التطورات في المنطقة إلى أي تداعيات على لبنان

بيروت – ( د ب أ) – أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء عن أمله في ألا تؤدي التطورات في المنطقة إلى أي تداعيات على الساحة اللبنانية.

وقال عون ، خلال استقباله وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للسلامة والأمن جيل ميشو في بيروت قوله ، إن ” العمل قائم لتحصين الوضع السياسي عبر الإسراع في تأليف الحكومة والحفاظ على الأمن في الداخل وعلى طول الحدود”.

وأضاف أن “لبنان يقدم كل التسهيلات والحماية اللازمة للعاملين في منظمات الامم المتحدة في لبنان، وذلك في إطار التعاون القائم بينه وبين المنظمة الدولية في المجالات كافة” ، حسبما افاد بيان صادر عن رئاسة اللبنانية .

ونوّه عون بـ ” الجهود التي يبذلها الأمين العام انطونيو جوتيريش ومعاونوه لدعم الاستقرار في لبنان” ، مجددا ” التزام لبنان تطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن”، لافتاً إلى أن “الخروقات الاسرائيلية المستمرة ضد سيادة لبنان واستقلاله وسلامة أراضيه، تهدد الاستقرار القائم في الجنوب وعلى طول الحدود”.

وأكد عون حرص بلاده على تعزيز التعاون القائم بين القوات الدولية العاملة في جنوب البلاد “يونيفيل” والجيش اللبناني في سبيل المحافظة على هذا الاستقرار.

من جهته ، نقل ميشو إلى الرئيس عون ” تقدير الأمم المتحدة للرعاية التي يوليها لبنان للمنظمات الدولية العاملة فيه، لاسيما لجهة المحافظة على سلامة العاملين فيها وحرية حركتهم على الأراضي اللبنانية”.

وعرض ميشو “أهداف زيارته الى لبنان وعدد من دول المنطقة”، مشدداً على ” أهمية التعاون بين لبنان والمنظمات الدولية العاملة فيه”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here