عون: الحرب انتهت في سوريا وأصبحت آمنة وعلى السوريين العودة

بيروت ـ “راي اليوم”:

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن الحرب في سوريا قد انتهت الآن وباتت آمنة وعلى السوريين أن يعودوا.

أكد الرئيس اللبناني أن “الكثير من المشاكل التي نعاني منها اليوم هي نتيجة الوضع السوري الحالي. والدول الغربية لا تجيز حتى المفاوضات المباشرة بهدف إعادة النازحين السوريين الى ديارهم”، كما نقلت “الوكالة الوطنية” نقلا عن صحيفة “فاليورس اكتويليس”.

ونوه عون إلى أن “هؤلاء النازحين ليسوا أبدا لاجئين سياسيين بل نازحين نتيجة الأوضاع الأمنية التي شهدتها مناطقهم، والحرب قد انتهت الآن في هذه المناطق وباتت آمنة وعليهم ان يعودوا”.

وتابع “نحن لا نفهم الموقف الغربي الرافض لعودتهم، وهو موقف تترتب عليه نتائج كثيرة. لقد تحدثت مرات ثلاث حول هذا الأمر من على منبر الأمم المتحدة، وقد بات مسؤولية غربية جماعية”.

وعاد عشرات الآلاف من المهجرين السوريين منذ أبريل/نيسان من العام الماضي عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية مع لبنان إلى قراهم وبلداتهم بعد أن حررها الجيش السوري،

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. ان ااوان ان تحاسب على كل قرش اختلسته من اموال الشعب والدولة اللبنانية واوصلتنا الى مرحلة الافلاس طيلة ثلاثون عاما والان تريد ان تلقي بالمسؤولية على اللاجئين..
    اللعبة انتهت سيدي الرئيس..والاقنعة سقطت..كلون يعني كلون..وانت اول واحد فيون…كلكون برا برا..وانت واحد منون..

  2. الغرب منافق ويريد أن يبتز النظام السوري . وبعد شوية راح يقول لك أعطوهم جنسية لبنانية وهؤلاء غالبيتهم مسلمين.
    الرئيس عون عنده وجهة نظر والسبب الرئيسي هو الإخلال بالتركيبة السكانية. بيدافع عن مصلحة طائفته.
    لما يكون في العالم عدالة وقتها الناس بتروح وبتقعد وين ما بدها.

  3. وماذا عن السريين في الاردن نحن نرجوكم عودوا بلادكم استقرت سالت احدهم لماذا لا تجع وقد استقرت بلادكم فرد لن يعود الا القليل

  4. لبنان على طول بعودة الاجيئين الفلسطنيين في لبنان ولكن الموضوع هنا مختلف كليا عودة النازحين السورين امر عادي حيث ان بلادهم سوريا أصبحت امنة اما عودة الشعب الفلسطيني الى بلادة فهذه تحتاج الى قوة و حرب جديدة مع عدو شرس و مدعوم لا داعي لخلط الأوراق

  5. إن غداً لناظره قريب ، سيأتي اليوم الذي لن يجد اللبنانيون ملجأً إلا سوريا كما في الماضي وعندها سنرى

  6. نعم يجب على السوريون العودة الى بلادهم، ولكنها كلمة حق يراد بها باطل ، الرئيس اللبناني يريد تحميل اللاجؤن السوريون مشكلة الانهيار الاقتصادي في بلاده ونسي الفساد والسرقة ، كما نسي المليارات التي أودعها السورين في البنوك اللبنانية والتي لولاها لاعلن لبنان إفلاسه منذ زمن طويل ، لماذا لا يطالب السوريين أيضاً بأخذ أموالهم معهم والتي أصبحت بمهب الريح بسبب فساد حكومته، كما نسي الرئيس اللبناني المساعدات بالمليارات للاجئين السوريين والتي تم نهبها من قبل حكومته العتيدة المتخصصة بالسلب والنهب بإجماع العالم، ثم ما الذي خسرته الحكومة اللبنانية عل اللاجئين فهي لا تقدم التعليم ولا الطبابة ولا شئ من هذا مجانا لشعبها أصلاً. ثم فقط للتذكير عندما فرّ الرئيس عون الى فرنسا في الثمانينات وسرق الملايين سئل حينها عن الاموال التي سرقها فكان جوابه أنه أخذ الاموال ليشتري بها سلاحاً يعينه على تحرير لبنان وهذا الكلام نشر حينها في جريدة السفير اللبنانية ، وبما أنك لم تشتري السلاح ولم تحرر لبنان فأين هذه الاموال يا سيادة الرئيس ؟؟

  7. صحيح على السوريين العودة لبلادهم والمساهمة في إعمار سورية وكذلك يتوجب على دولة لبنان المطالبة بعودة اللاجئيين الفلسطينيين الى بلادهم

  8. الوطن العربي لجميع الشعوب العربيه. وعلينا أن نحافظ علي حقوق وكرامة هذا الشعب أينما وجد…
    ونضع حد الاختراقات الاستعمارية بكافه اشكالها…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here