عودة ميريام فارس بأغنية و«لوك» جديد بعد أشهر من المرض

بيروت ـ متابعات: أطلقت ميريام فارس أغنية جديدة، كما تحدثت عن مرضها وغيابها في الفترة الماضية. ويبدو أن هذا النشاط يمثل عودة ميريام فارس إلى الساحة الفنية من جديد.

بعد معاناة طويلة مع المرض، عادت فارس من جديد إلى جمهورها في الموعد الذي حددته مسبقاً، وبالتحديد في يوم 12/12/2018، إذ أطلقت أغنياتها المصورة بعنوان «قومي». ظهرت بإطلالة مختلفة ومميزة في الأغنية التي جاوزت نسبة مشاهداتها 300 ألف مشاهدة خلال ساعات فقط من نشرها على حساب المغنية اللبنانية على يوتيوب.

نشرت ميريام صورة من أحدث أعمالها عبر حسابها على إنستغرام، مدرجةً تعليقاً توضح فيه بعض الأمور عن حياتها وغيابها بسبب مرضها في الفترة الماضية. وعلقت ميريام بالقول: «كانت الفترة الماضية مرحلة مهمة جداً في حياتي، كنت خائفة، بكيت، كنت أشعر بالانهيار.. حبكم كان وحده حافزاً لي للخروج من هذه الحالة. ووقفت مجدداً على قدماي».

موجهةً رسالةً إلى جمهورها قائلة: «استمتعوا بحياتكم، كل لحظة هي نعمة. لا بد أن تؤمنوا دائماً أن أسوأ الأوقات لمصلحتك وفق إرادة الله، وسيرشدك لتجتازها». وتابعت: «لقد عدت من جديد وأنا سعيدة للغاية بمشاركتي في أحدث أغانيّ (قومي) التي صنعت بكثير من الحب والعاطفة. فاستمتعوا بها».

كانت شائعات قد انتشرت مؤخراً حول إصابة ميريام بمرض السرطان، وهو ما نفته في بيان رسمي أعلنت من خلاله أنها مريضة وتتلقى العلاج نتيجة إصابتها بمرضٍ دقيق. ورغم أن فارس طمأنت جمهورها بأنها لا تعاني من السرطان، في أغسطس/آب 2018، إلا أنها لا تزال تعاني من مرض خطير لم تُفصح عنه حتى هذه اللحظة.

كما لم تعلن ما إذا كانت شُفيت منه تماماً لذا عادت للعمل الفني، أم لم تُشفَ منه بعد ولا تزال تعالج. وقد ألغت ميريام عدداً من حفلاتها مؤخراً بسبب المرض، إلا أنها أعلنت عن إحياء حفل غنائي في رأس السنة الجديدة، وتحديداً في 31 ديسمبر/كانون الأول 2018، بجزيرة المارية بمدينة أبوظبي الإماراتية، رفقة الفنان المصري عمرو دياب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يارب يشفيكي ايتها الجميلة اسعدتي القلوب بفنك الرائع فلك السلام و المحبة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here