عودة مظاهر الاحتجاج في السلط الاردنية ومسيرة بهتاف..”بدي حقي” وبسقف مرتفع

 رأي اليوم- عمان

 عاد الحراك الاحتجاجي على الاسعار في الاردن لتوجيه رسالة صمود قوية مساء الخميس  وتحديدا في مدينة السلط  غربي العاصمة بعد ان تراجعت الفعاليات لأسبوعين على الاقل.

 ونظم النشطاء في مدينة السط مساء الخميس مسيرة متحركة شارك بها المئات.

ونظمت المسيرة تحت شعار جديد تماما قوامه “..بدي حقي” وبصورة تظهر  الرغبة في ديناميكية اكثر استقرارا.

 ومنذ اسبوعين تقريبا لم تظهر فعاليات قوية في الشارع الاردني إحتجاجا على الاسعار والنهج الإقتصادي.

وحسب شهود عيان تخلل المسيرة  في السلط هتافات حادة وغير مسبوقة ايضا.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. حراك السلط لم يتوقف منذ 52 يوم وهو مستمر بوقفات احتجاجية يومية الساعة السابعة والنصف والمسيرة جزء من هذا الحراك

  2. لا يمكن لدوله تعتمد المحاصصة والعشائرية أن تتقدم خطوه إلى الأمام ومطلوب تغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصالح الخاصة والمنافع والتي تتمثل فى المكرمات التي تعطى لمن لا يستحقها بغرض شراء الولاءات واستمرار الطبقه المتنفذه الحاكمة في السلطه وتوريث اولادها المناصب والوطن والمواطن هو اخر همهم وتحميل الدوله الديون والمواطن البسيط هو من يتحمل تسديد المليارات المنهوبة عن طريق رفع الأسعار والخدمات.

  3. الحل الحكومي بألأستدانه وبشكل متكرر , اوصل الاردن الى هذه المرحله وهي ليست الأسوأ بعد , لم يتم الأستثمار في الأنسان ولا في اي مجال يعوض نقص الموارد الطبيعيه للبلد, لا بل فأن الأداره السلبيه والفساد ومسك الخواطر كانت هي الطاغيه . وأن تبدأ متأخرا افضل من الركون وأبقاء الحال على ما هو عليه .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here