عودة الانترنت جزئياً إلى موريتانيا في أعقاب الانتخابات الرئاسية

نواكشوط- (أ ف ب): عادت شبكة الانترنت جزئياً إلى موريتانيا الجمعة بعد انقطاعها في أعقاب اشتباكات شهدتها البلاد مع إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرسمية المثيرة للجدل، وجاء ذلك قبل ساعات من مداخلة لمرشح السلطة الذي جرى إعلان فوزه.

وعادت الخدمة عبر الشبكة الثابتة بعدما انقطعت منذ بعد ظهر الثلاثاء، فيما لا تزال خدمة الانترنت عبر الهواتف المحمولة التي انقطعت في 23 حزيران/ يونيو، غير متاحة.

ومساء الخميس، تقدّم وزير الثقافة والمتحدث باسم الحكومة سيدي محمد ولد محمد باستقالته.

وجاءت هذه الاستقالة بعد مؤتمر صحافي برر فيه التدابير التي اتخذتها السلطات في مواجهة الاحتجاجات على انتخاب مرشحها محمد شيخ الغزواني، وبالأخص تصنيفه انقطاع الانترنت بـ”الوقائي”.

وأعلنت اللجنة الانتخابية في 23 حزيران/ يونيو الغزواني فائزاً بـ52% من الأصوات في الاقتراع الذي نظم قبل يوم من ذلك، فيما سارعت المعارضة إلى الاحتجاج على النتائج.

واعتبر أربعة من المرشحين المعارضين أنّ السلطات تفرض “حالة طوارىء غير معلنة” للتغطية على “السطو الانتخابي”.

وكانت اشتباكات اندلعت، حتى قبل إعلان النتائج، في نواكشوط ونواذيبو (شمال-غرب) بين عناصر شرطة والمعارضة، ثم تجددت في اليوم التالي في العاصمة. ومذاك تحدثت المعارضة عن اعتقال مئات من أنصارها.

وبدا الوضع الجمعة هادئاً في العاصمة في وقت كان مرجحاً أن يتحدث الغزواني مساءً، وسبق له أن تلقى تهاني عدة دول بفوزه، بينها فرنسا والمغرب والجزائر ومالي والسعودية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here