عن 101 أعوام.. وفاة آخر أفراد العائلة العثمانية في بيروت

بيروت/وسيم سيف الدين/الأناضول – عن عمر ناهز 101 أعوام، توفيت، الخميس، بيلون هانم سلطان (1918-2019)، ابنة فاطمة الزهراء سلطان، حفيدة السلطان عبد المجيد آخر أفراد العائلة العثمانية التي غادرت تركيا عام 1924.
وقالت سينيا يافوز البان عثمان أوغلو، ابنة شقيق بيلون، للأناضول إن بيلون توفيت في منزلها ببيروت بعد إصابتها بمرض الزكام جراء موجة الصقيع التي ضربت لبنان والتقلبات بالطقس مما أثر على صحتها
وأضافت أن بيلون تعذبت في حياتها فهي رحلت عن بلدها منذ أن كانت طفلة (6 سنوات) عام 1924 حيث ذهبت إلى فرنسا ومن ثم إلى فلسطين وبعدها استقرت في بيروت منذ العام 1929.
وفي 3 مارس/ آذار 1924، صدر قانون في تركيا، بنفي 37 من ذكور العائلة العثمانية، بينهم السلطان العثماني الأخير محمد وحيد الدين، والخليفة العثماني الأخير عبد المجيد أفندي، و35 أميرا عثمانيا، وإثر القرار غادر 250 من ذكور وإناث العائلة العثمانية، تركيا، على متن القطارات والسفن.
ومات معظم هؤلاء في المنفى بعد معاناتهم من الفقر لفترات طويلة، ويعيش أولادهم وأحفادهم حاليا في الولايات المتحدة، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والنمسا، وسوريا، ومصر، ولبنان.
ولم يتبق على قيد الحياة من بين أفراد العائلة العثمانية الـ 250 الذين غادروا تركيا عام 1924، سوى بيلون هانم سلطان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here