عن “المَشهد الدَّموي” في الغُوطة الشرقيّة.. حتى نَكون مُنصفين!

خالد الجيوسي

بلا شك أن الغُوطة الشرقيّة في سورية، باتت مشهداً دمويّاً أليماً، وتحوّلت إلى ذلك بفضل قصف الجيش السوري، ودعمٍ من الروس  والذي يخوض معركةً ضد الإرهاب أو ضد المُعارضين للنظام السوري، وأي عاقل لا بُد أن يرى في فعل جيش سورية، دمويّةً مُدانة ومُفرطة، ولا يُمكن تبرير هذا القصف العشوائي، تحت بند الدفاع عن أحياء العاصِمة دمشق من قذائف المُعارضة المُسلّحة، فمشاهد الأطفال السوريين، وهي تستنجد عطف الرئيس الأسد، التوقّف عن قصفهم أو قتلهم، مُبكية وأليمة، لأن هؤلاء أطفال سورية ذاتها التي احتفلنا بإسقاطها الطائرة الإسرائيليّة مُؤخّراً.

نحن، لن نُمسك بسيمفونيّة القنوات المُعارضة لسورية المُقاومة، ونعزف “سيمفونيّة” اللحن الحزين، وقد كانت دولنا مَسؤولةً عمّا جرى من تشريد، وقتل، وتخويف لأبناء الشعب السوري، ولكن لن نُغمِض أعيننا، ونقول ببساطة أن سورية تنتصر على الإرهاب، سورية ببساطة يتقاتل أهلها فيما بينهم، وسورية تبكيهم جميعاً.

لسنا خُبراء عسكريين، ولا نعلم الطريقة المُثلى التي يجب على جيش سورية “العظيم” أملنا المُتبقّي في مُحاربة إسرائيل، في حل مُعضلة الغوطة الشرقيّة، والتي باتت قذائفها كابوساً مُزعجاً لأحياء العاصمة، وحتى يُحقّق الحسم، والقضاء على فصائل المُعارضة، ولكن “الحسم” لا يكون أبداً بهذه الوحشيّة، وعلى حساب دِماء السوريين، وقلناها سابقاً، لا مجال للمُقارنة بين “قتلى” المُوالين والمُعارضين”، والشق المُعارض “ضحكت” عليهم دولهم الداعمة “الصديقة”، وتخلّت عنهم، وبالتالي مُعادلة قتلى من أكثر، باتت مَفهومة.

في المُقابل، يُفرط هؤلاء “المُتباكين” على أطفال سورية، من التعاطف “الافتراضي” مع “أطفال الغوطة”، ويُطلقون وسوماً وهاشتاقات للتعاطف، ويختلط الحابل بالنابل، فلا يُميّز أحدهم، أن هذا الطفل يمني في الصُّورة الفلانيّة، قُتل على يد طائرات “عاصفة الحزم” السعوديّة، وأن الدعاء لله، يجب أن يشمل جميع القتلة، وأمريكا ضمنهم، وليس روسيا ورئيسها بوتين، وحده من يدعم “قتلة الأطفال”، وإن كُنّا نتحفّظ على التوصيف.

في معركة البقاء، لا فرق بين هذا القاتل وذاك، فجميعهم يقتلون الإنسان، تحت عناوين الصمود، والبقاء، سواء كان مُمانعاً، أم حازِماً، لكن الفارق الإنساني يصنعه هؤلاء أصحاب التباكي، والمصالح، ونحن لسنا من هؤلاء أو هؤلاء، نحن فقط نأمل أن نكون أصحاب قلم ضميره حي، وسُطورنا هذه نتمنّى أن نكون فيها قد أنصفنا المظلومين، حتى وإن لم تُعجب الكثير!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. بارك الله فيك أنت من القلاءل الذين لا يخافون في الحق لومة لائم.نعم هناك مؤامرة على سوريا ولكن إستغلال دلك للإنتقام وقتل الأبرياء وخاصة الأطفال لايقبله عاقل له مبادئ لكن سيقبله فقط كل عنصري طاءفي حاقد وجاهل.ولكن لاتنسوا أن هناك قبرا ينتظرنا جميعا وسيحاسب كل واحد على جراءمه

  2. النظام السوري ممانع،ولكن في أن يتنفس شعبه نسائم الحرية،إنه لين سمح صبور مع إسرائيل،رحيم بها،ولكنه شرس شديد على أبناء شعبه.
    داعش والنصرة ومن حذا حذوهم إرهابيون صغار،أما الإرهابيون الكبار فهم من يبيدون الأطفال والأبرياء بالأسلحة الكيماوية والبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية وقنابل النابالم،ويهدون المنازل على رؤوس ساكنيها:أطفالا ونساء ورجالا.إنهم بشار وأعوانه وبوتن وجيشه.

  3. كان على الحكومة السورية والجيش العربي السوري ان يحسم الامر ويقضي على الارهابيين منذ زمن , ومعظمهم من غير السوريين الذين بتخدون من المدنيين دروعا بشرية.

  4. لقد صبر السوريون على إرهابيي الغوطة طيلة ٦ سنوات وهؤلاء الهمج لم يتعظوا. أهالي دمشق تطالب جيش وطنها باستئصال الإرهاب من الغوطة وتخليص أهاليها من براثنهم والكل ينتظر الباصات الخضراء لتحميل أصحاب الذقون وعائلاتهم إلى إدلب ومن بعدها إلى أوطانهم الأم (السعودية وتركيا).
    أهالي الغوطة اليوم يحسدون الحلبيين على الأمان الذي عاد واستتب في هذه المدينة من بعد نواح وعويل الأوباش.
    يا أهالي الغوطة، تحملوا الشدة أسبوعين أو ثلاثة وبعدها يأتيكم الفرج على أيادي جيشكم الوطني ليخلصكم من أنياب الهمج السلفيين.

  5. كبير كثير أخي أحمد العربي إنت، مخلص لبلدك ولعروبتك. النصر قاب قوسين أخي ولذلك جٌنّ جنونهم وهم يحتضرون. الله يحفظ البشار والجيش العربي السوري الأشرف من الشرف، والأشجع والأكثر إستقامه.

  6. الأخ خالد. قبل قليل طالعت خبرا على محطة العربية يقول ان الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية ترفض رفضا قاطعا اخلاء المدنيين من المنطقة وقد بعثت عدة فصائل ارهابية كجيش الاسلام وفيلق الرحمن وغيرهما برسالة الى مجلس الامن الدولي اكدت فيها موقفها الرافض لخروج المدنيين. هؤلاء الارهابيون يؤكدون لنا ولك ايضا ما قلناه وقاله بقية الاخوة الذين كتبوا تعليقات على مقالك من ان الارهابيين يحتمون بهؤلاء من ضربات الجيش العربي السوري. كما يؤكدون للعالم كله انه لايهمهم ابدا حماية المدنيين بل يريدون استخدامهم في هذه المعركة. ارجو ان تعيد التفكير في ما كتبت لان الجيش السوري لايتحمل مسئولية قتل المدنيين بل الذي يتحمل هذه المسئولية هم هؤلاء الارهبيين انفسهم الذين لم يتورعوا عن قتل عشرات المدنيين من خلال قصف احياء دمشق بشكل متواصل وعلى مدى سنوات طويلة. لا يمكن لاحد ان يدعي الحرص على المدنيين وان يقوم بقصفهم وقتلهم في ان واحد. هؤلاء منافقون يا سيدي. ويعرفهم ابناء الشعب السوري جيدا .

  7. نرجوا من الكاتب مراجعه المقال ودراسه الوصع في الغوطه. المعلومات الوارده في المقال غير دقيقه. :ما قال عدد من القراء الغوطه كانت معقل الارهايون الذين اتوا سوريا من كل مكان لسبي وقتل الاطفال السورين . تبا لهم .

  8. استاذ خالد ، كلامك اليوم عن الوضع في الغوطه الشرقيه عشره على عشره ، والله يجزاك خير ، اما سؤالك عن ألطريقه المثلى في حل معضلة الغوطه ، بسيط جدا ولدى النظام السوري خبره طويله في هذا المجال ، وهو نفس طريقة تعاطي النظام السوري مع القصف الشبه يومي الاسرائيلي الحلم والصبر وعدم الرد ، فشعبه في الغوطه اولى بهذا الحلم والصبر خصوصا ان القذائف ليست بحجم القصف الاسرائيلي وأقل عددا وفِي الاخير هذا شعبه ، وبس ،

  9. الأخ خالد أعمش. فهو لا يرى أطفال دمشق يقتلون وأطفال فلسطين يغتالون وأطفال اليمن تدمر بيوتهم على رؤوسهم. كما لا يرى أطفال الصومال وأفغانستان ومالى ونيجيريا وباقى دول العالم وهم يذبحون على أيدى التكفيريين الرحماء. الأخ خالد ملاك رحمة انفطر قلبه لمصاب أطفال الغوطة الشرقية، ونحن ينفطر قلبنا كل لحظة على أطفال العالم الذين ينهش أجسادهم الغضة الجوع والمرض والقنابل المحرمة دوليا. رحماك يا أخ خالد.

  10. نفس اغنية حلب تحترق والمدنيين والاطفال،،،،يجب سحقهم هؤلاء الارهابيين المجرمين،،،،،
    جاءكم الجيش السوري ايها الانذال،،،

  11. استاذ خالد ، الاهالي المتبقون في الغوطه الشرقيه هم عائلات المسلحين وجميعهم هؤلاء المسلحين ارهابيون ، والكثير منهم ليسوا سوريين وهناك فيديو حديث بالصوت والصورة يطلب فيه احد الارهابيين النجده من باقي الارهابيين المجيء للغوطه لمسانده المسلحين الموجودين فيها ، وكان يشجعهم بانه من العيب على السوريين ان لا يقدموا العون لاخوتهم في الغوطه بينما من يدافع عنها العراقي والتونسي والمصري والخليجي والافغاني والباكستاني .. كان هذا قوله وقد استمعت اليه ، فما دخل هؤلاء “بالثورة السوريه ” ، لنقترح عليهم حلا بسيطا ، ليدخلوا العائلات في الانفاق الضخمه التي أنشأوها في الغوطه باعماق كبيرة بدلا من يختبأوا هم فيها ، ثم ليخرجوا من اوكارهم ويقاتلوا الجيش السوري او ليسمحوا بتلك العائلات بالخروج من الغوطه الى مكان أكثر أمنا ، . فما تريد من جيش يرى هؤلاء يسرحون ويغتصبون الارض ويستدعون كل لصوص الارض لقتال الدوله ، هل يريد هؤلاء الشرذمه ان يقيموا دوله في الغوطه !!… انه في اسبوع واحد اطلق هؤلاء الارهابيون اكثر من الف قذيفه وصاروخ على العاصمه قتلت وجرحت العشرات وربما المئات . مقتل الاطفال والنساء منظر محزن جدا ، ولكن هل على الدوله ان تترك هؤلاء اللصوص من ان يستحوذوا على الارض ويستهينوا بالقانون .. الى أي عصر عدنا .

  12. كما قال الأخ أحمد العربي ! طالما ان هؤلاء ( لنفرض أنهم سوريين مع العلم ان غالبيتهم غير ذلك ) يريدون تحرير كل سورية مع شعبها من النظام ، ويعتبرون أنفسهم أبا زيد الهلالي او عنتر بن شداد – عليهم – أخراج المدنيين ، ويقابلون النظام ويقاتلونه وهم داخل المدن الخالية من السكان ، ويبقون داخل المباني بمتاريسها ، ويحصلون اما على النصر او الشهادة . كذلك المتباكين على أطفال الغوطة من بعض حكومات عربية وعلى رأسها السعودية مع بعض شعوبها العربية كذلك حكومات غير عربية ممن يتباكون أيضا وعلى رأسها قاتلة الهنود الحمر والفيتناميين واليابانيين والعراقيين وغيرهم ، ( عليهم ) ان يقوموا بالضغط على هؤلاء الثوار النبلاء بالسماح بإخراج المدنييين من الغوطة ، ويتركون جيش النظام ، والثوار النبلاء يقتلون بعضهم . . عندما كان اليمنيون المعادين للسعودية يطلقون صاروخ دفاعي مجبرون عليه ( على ) السعودية ، تقوم السعودية بالويل والثبور وتصرخ بأعلى صوتها ، وثلثين دول العالم يندد لصالح السعودية ، مع العلم إن السعودية هي المعتدية على جارتها اليمن ، وهي أيضا تكيل الصواريخ كزخ المطر على أطفال ونساء اليمن ولا أحد يقول للسعودية كفى كفى ، مع العلم ان الصاروخ اليمني الذي اطلق على السعودية لم يؤذي عصفور طائر في أرض السعودية . المشكلة نحن غالبية العرب من حرب الخليج الأولى وما حدث للعراق ، وبعد ذلك في بقية الدول العربية الموضوع عليهما إشارة ( أكس ) لم نفهم ما يدور ! هل نسيان ام غباء ام ام . بالرغم ان العدو واضح وتلهج به ألسنتنا كل يوم .

  13. أضم صوتي للأخ أحمد العربي في تعليقه السابق و أضيف ، أعيش في بلد غربي يُمطرنا سياسيوه ووسائل اعلامه بوابل من الكذب والدجل اليومي منذ بداية الكارثه في سوريه، يَقلبون الأبيض اسوداً والأسود أبيضاً ولا يرف لهم جفن !لم اسمعهم مرة يتحدثون بموضوعية عن طرفي الصراع ، دائما وأبدا النظام مجرم و ( الثوار) حملان…يكذبون في الليل والنهار..وفي كل الأوقات.. تقاريرهم الإخبارية هي في اتجاه واحد وهو شيطنة النظام.وأي خبر يصب في مصلحة الحكومة في سورية يُمنع بثه.

  14. !ياحضرة كاتبنا ان مجموعات النصرة وجيش الاسلام وفيلق الرحمن المتواجدون في الغوطة الشرقيه ينهلون من منبع واحد وكلهم يحملون الفكر الوهابي التكفيري وتدعمهم دوائر الوهابيه بايعاز من الصهاينه !! هؤلاء لايلتزمون باتفاق تهدئة حيث كانت الغوطة الشرقيه واحدة من مناطق خفض التصعيد الذي التزم الجيش السوري به ووجه الجيش قواته باتجاه تحرير ادلب من جبهة النصره (تنظيم القاعده في سوريه ) ,وخلال تقدم الجيش والقوات الحليفة في محافظة ادلب اوعز الامريكان الى اعرابهم اشعال الغوطه والتحرش بالجيش السوري فقام الارهابيون بالهجوم على ادارة المركبات وسقط في تلك المعركة كثير من عناصر الجيش العربي السوري بين شهيد وجريح , مما استدعى الرد على الهجوم الارهابي واحباطه !
    عدا عن ذلك لم يتوقف الارهابيون في الغوطه عن امطار دمشق بقذائف الهاون والصواريخ واستهداف المدارس والمشافي ومنازل الموطنين والشوارع والساحات وسقط كثيرون من الابرياء رجال واطفال ونساء لم يسمع صراخهم احد وتجداهلتهم النظمات الانسانيه وتجاهلهم صهاينة فرنسا وامريكا وكل الهيئات الدوليه وتجاهلهم كل دجالي القنوات الفضائيه المتخصصه في تسعير الحرب على سوريه !!
    وهناك قاعدة امريكيه موجودة في منطقة التنف يجمع فيها الامريكان قطعان من الدواعش والقاعديين لاجل ارسالهم الى الغوطه وهناك امدادات تسليحيه وماليه تصل الى الغوطه ولو كان الكلام عن الحصار صحيحا فمن اين هذا السلاح وهذي الصواريخ الحديثة التي سقطت على العاصمه ؟!!
    ماذا تقعل الدولة لمواجهة هذا الارهاب ؟! عشرات المحاولات لايجاد حل سلمي فشلت ومحاولات اجلاء المدنيين فشلت فما هو الحل مع هؤلاء ؟! هل تستسلم الدولة وتتركهم يقيمون امارتهم الوهابيه بجوار العاصمه ؟!
    وطالما هم مصرين على الحل العسكري لماذا يختبئون بين المدنيين ويحفرون انفاقهم بين البيوت وتحت المشافي والمدارس ؟!ماهذا الاسلوب الخسيس ؟!واين الحرص على المدنيين هنا ؟!
    فليخرجوا من مخابئهم ويواجهوا الجيش بعيدا عن بيوت الناس طالما هم رجال كما يقولون ويتبجحون ؟!! واين حرصهم على المدنيين حين يقصفون سكان دمشق الايسوا سوريون ايضا ؟!!واليست الثورة قامت لاجل كل السوريين وانقاذهم من بطش النظام ؟!! لماذا يبطشون بالناس بهذا الشكل الدنئ اذا ؟!!
    لايتركون الناس يخرجون من بين المتاريس والاستحكامات ومخازن السلاح ولا يلقون السلاح ويعودون الى رشدهم واذا كان الاجانب السعوديون وغيرهم يمنعونهم من التسليم لماذا لايثورون في وجههم ويخلصوا الناس من هذه المهازل التي لاطائل منها الا مزيدا من القتل والاجرام وسفك الدماء ؟!!
    امام هذا الواقع هناك مطالب ملحة لسكان دمشق بتدخل الجيش وانهاء اتلوضع النشاذ في الغوطه وهذه مسؤولية الدوله ,
    الامريكان والفرنسيون والاعراب لايريدون ان يسلموا بنهاية مشروعهم التدميري في سوريه وسقوطه وسيواصوان دعم الارهاب وداعمي الارهاب هم المسؤولون عنم سقوط الضحايا الابرياء في الغوطة وغيرها وهؤلاء يجب ان توجهوا اليهم اصابع الاتهام والادانة حتى تكونوا منصفين وان تطالبوا بمحاكمتهم على جرائمهم التي ارتكبوها بحق سوريه وشعبها وليس على الدولة السوريه التي تحارب الارهاب الامريكي الصهيوني الوهابي نيابة عن العالم اجمع !

  15. ادعو جميع الاخوۃ مهما كانت ميولهم (مع او ضد الدولۃ السوريۃ) . لقراءۃ مقال الستاذ خالد بتجرد وتمعن و فهمه جيدا . لان المقال يصف بدقۃ متناهيۃ الاحداث الاخيرۃ بدمشق وغوطتها . كل الشكر و التقدير ﷲ للاستاذ خالد.

  16. مرة اخرى يا أخي خالد ٠٠٠٠٠٠
    الإرهابيون يتحصنون دائما ببيوت المدنيين ويقومون بقصف الجيش والمناطق التي يسيطر عليها او تلك التي حررها الجيش. يجب استئصال هؤلاء الارهابيين وهذه هي الطريقة الوحيدة للقيام بذلك. وفي كل معركة من هذا النوع يكون هناك ضحايا مدنيون. ويجب ان لا ننسى ايضا ان هناك من يستغل مشاهد الدمار ومشاهد الدم لكسب التعاطف مع الارهاب٠

  17. يا اخ خالد لا بد لك ان ترى الحقيقه من جميع جوانبها قبل ان تعطي رأيك في ما تشهده الغوطة حاليا . اولا المدنيون الذين تتحدث عنهم اما انهم يقومون بإيواء الارهابيين او انهم هم انفسهم ارهابيون. لقد صبر الجيش السوري على هؤلاء طيلة ست سنوات تقريبا على الرغم من قصف الارهابيين المستمر واليومي على المدنيين الامنين في دمشق. اي جيش في العالم سيتصرف بنفس الطريقه ضد الارهاب ولن يقوم بالقاء الزهور على من ياوي الارهابيين او على الارهابيين انفسهم. ويجب ان الارهابيين هم الذين منعو المدنيين في الغوطه من الخروج وهم الذين يستخدمونهم للاحتماء بهم ولتفادي ضربات الجيش العربي السوري. يجب ان نقول وان تقول الحقيقة كاملة والا لن تكون موضوعيا ومنصفا وذي مصداقية.

  18. يا كاتب ويا صحفي ويا فلسطين لا نقد و لا أستهجان بدون موقف سياسي, ولا يوجد في العلم السياسي شيء أسمه مدان بدون الأشارة للبديل, وبما أن الأرهابيين جعلوا من النساء والأطفال أكياس الرمل في وقت تعيش فيه دمشق قصفهم اليومي منذ 5 سنوات, ماهو بديلك يا صحفي؟ الرجاء توخي الحذر في الأدانة خاصة عندما لا يكون هنالك بديل, وهذا ما تريده قوى الأرهاب: إدانة بدون بديل!

  19. /____ أصحاب التباكي و المصالح و سنما التأليف و التركيب .. الوكالات تشتري و السوق مغشوش .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here