عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقِف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مُبادرة الحريري؟

فشِلَت خطوة رئيس الحُكومة اللبنانيّة سعد الحريري والكُتل المُشاركة فيها بإلغاء جميع الضّرائب التي كانت مُدرجةً في الميزانيّة الجديدة في امتِصاص حالة الغضب المُتصاعدة في أوساط المُواطنين الذين واصلوا مُظاهراتهم واحتِجاجاتهم بزَخمٍ أكبر اليوم الأحد، والشّيء نفسه يُقال عن الورقة الإصلاحيّة، والمُبادرة التي قدّمها الحريري لحَل الأزَمة.

المُحتجّون اللبنانيّون ناموا في الشّوارع والميادين ليلة السبت الأحد، وتدفّقوا بأعدادٍ أكبر صباح اليوم من كُل الطوائف مُطالبين برحيل جميع السّياسيين من المشهد اللّبناني، باعتبارهم المَسؤولين عن الفساد والانهِيار الاقتصاديّ وتدهور الأحوال المعيشيّة.

كان صادِمًا بالنّسبة إلينا ما قالته سيّدة لبنانيّة مُحجّبة، عندما تساءلت “سورية فيها كهرباء ومياه وطعام وهي التي تعيش حربًا مُنذ سبع سنوات، بينما نحن الحرائق تأكُل بيوتنا، وتلتهم أرزاقنا وأشجارنا، والكهرباء والمياه شبه معدومة.. سنُواصِل الاحتجاج حتى تتحقّق جميع مطالبنا، وأوّلها إسقاط هذه النّخبة الفاسِدة بجميع عناصرها”.

تراجُع الحُكومة عن قرارها بفرض الضّرائب جميعها، صغيرها وكبيرها، كان أوّل انتصار تُحقّقه الاحتجاجات في أُسبوعها الأوّل، ولكنّه يظل انتِصارًا غير كاف، لأنّ المُحتجّين من كافّة الأعمار والمذاهب، يرون فيها مُجرّد حُقنة تخدير للتّهدئة، وامتِصاص الغضب لتعود الأوضاع إلى حالها السّابق، الأمر الذي يعكِس وَعيًا سِياسيًّا واجتماعيًّا غير مسبوق، ممّا يُؤكّد مُجدّدًا إنّها انتفاضة مُختلفة عن كُل سابقاتها، ومِن الصّعب التنبّؤ بتوقّفها قبل تحقيق جميع مطالبها المَشروعة في الإصلاح الحقيقيّ، واجتِثاث الفساد بأنواعه كافّة، واستِرداد الثّروات المَنهوبة، ومُحاكمة جميع الفاسدين.

لا نعتقد أنّ استقالة وزراء حزب القوّات بزعامة السيّد سمير جعجع ستُغيّر كثيرًا من الوضع، ويَصِفها البعض بأنّها خطوة “انتهازيّة” لتأجيج الأوضاع، وحَرف الانتفاضة عن مسارِها الوطنيّ الحاليّ، والشّيء نفسه يُمكن قوله عن أيّ استقالة مُماثلة لوزراء السيّد وليد جنبلاط وكُتلته، فكلّهم في قاربٍ واحدٍ، ويتحمّلون مسؤوليّة هذا الانهيار في لبنان، إن لم يكُن بقَدرٍ أكبر، وكذلك المُبادرة الاقتصادية التي طرَحها رئيس الحكومة سعد الحريري اليوم لحل الأزَمة.

المسألة في لبنان ليسَت مسألة ضرائب جديدة، وإنّما مسألة فساد مُتجذّرة، وإقطاع سياسي، ونُخبة حاكمة مُنعزلة عن مُحيطها، وفئة الفُقراء والمحرومين خاصّةً، جثَمت على صدر اللّبنانيين مُنذ الاستقلال، وتنافست فيما بينها في نهب المال العام وتكوين المِليارات من الثّروات، وعاشت في فُقاعاتٍ عاجيّةٍ بَعيدًا عن مُعاناة الشّعب ومَطالبه بالحد الأدنى من لُقمة الخُبز مجبولة بالكرامة.

الانتفاضة اللبنانيّة الحاليّة لا تُفرِّق مُطلَقًا بين مُلوك الطوائف على أرضيّة الدين والمذهب، وتضعهم جَميعًا في مرمى الاستهداف، ولم تخدع الشّعارات شبابها من الجنسين، ولكن يظل هُناك خوف مُبرّر من المُندسّين الذين يُريدون إغراق لبنان في حالةٍ من الفوضى وزيادة مُعاناة أبنائه وحرفهم عن قضاياهم الحقيقيّة المُشرّفة، داخليًّا وإقليميًّا، ولهذا الحَذر مطلوب؟

الظّاهرة اللّافتة وغير المسبوقة في لبنان توحّد النّخبة الفاسدة أو مُعظمها ضِد المُتظاهرين، وإصرارها على استمرار الوضع الراهن تحت عُنوان المُحافظة على الدولة ومُؤسّساتها، وتَجنُّب الأسوأ والانهيار الأمني خاصّةً، وتوحّد الشعب بكافّة ألوان طيفه ضدّها والمُطالبة برحيلها وبِدء صفحة لبنانيّة سياسيّة واقتصاديّة جديدة نظيفة من أيّ شوائب، وهُنا تَكمُن عظَمَة الشّعب اللّبناني.

هذه الانتفاضة التي انطلقت من قُمقُم الحِرمان، ومُعارضة الفساد والفاسِدين، ستستمر وتُحقِّق جميع مطالبها في إقامة لبنان الجديد على أُسُس الكرامة، والتّعايش، وتكسير صنَم الطائفيّة البَغيض.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

28 تعليقات

  1. الی السيد نافذ المحترم… تحية وبعد
    نعم قد يشمل هذا السيد نصرالله الذي يقف الی جانب الحكومة كي لا يضيع البلد… لكنه بنفس الوقت يدعو الحكومة الی سماع صوت الشعب وتحقيف مطالبه.
    قل للسيد نصرالله ان يعيد ايضاً ما أخذه منهم
    أعد ما أخذته حتى لا تكُن منهم..
    أعد لهم احتلال الجنوب و أصوات الصواريخ و الدمار..
    أعد لهم داعش و النصرة على التلال..
    أعد لهم الذلة و الأسر كما كانوا قبل أيار…
    أعد لهم قلق الليل من الاشرار..
    أعد لهم ذكريات تموز كأنهم نسوها هذه الأيام..
    و
    خذ منهم تعب السنين و جهاد الأبطال..
    خذ دماء هادي و جميع الشهداء..
    خذ صبرك على الأذى و تحملك للصعاب..
    خذ أمانك و حريتك..
    خذ العزة و الكرامة التي نالوها بفضلك..
    خذ الحياة التي وهبتها لهم و بعدها يصحّ الكلام.

    تحياتي لكل الشرفاء.

  2. على العكس تماما القائد نصر الله تصرف بحكمة لكي لا يقع لبنان في الفراغ الفوري و اندساس العدو الاسرائيلي و الامريكي للتخريب وكل سيئ في وقته . ولكن ان المطمئن ان كل المتظاهرين هم مع مقاومة حزب الله وهي خط احمر .

  3. من ضمن الحلول الفورية يجب على الحكومة السماح بادخال كل مرضى الطوارئ للامراض المستعصية الى كل المستشفيات الخاصة و العامة ومن ثم التحقق من قدرة المريض المالية فيما بعد بواسطة كشوفات الحسابات البنكية . ثانيا يجب اصدار مذكرات فبض فورية على كبار الفاسدين الرئيسيين للنحقيق العاجل معهم في اختفاء الاموال العامة واستردادها . هذا ما يريده الشعب اللبناني الان !!!!!!!!

  4. اليس مضحكا حد البكاء ان كل زعيم طائفة ومذهب وحزب ومنطقة الخ يدعو اتباعه للنزول الى الشارع.
    اليس مضحكا ان الزعماء والقيادات اللبنانية
    الموالية للسعودية والامارات واسرائيل وامريكا وفرنسا ترى ان الحل يكمن في اعادة انتخاب المجلس النيابي وبقاء الحكومة .
    اليس مضحكا ان الشعب اللبناني المثقف والواعي لايعلم ان عملية افقاره مفصودة
    من قبل الحكومة ودول الخليج التي كانت
    الرافد للخزينة وضريبة الواتس مثال.
    والهدف هو قلب المعادلة لصالح اسرائيل

    اليس مضحكا ان كل تعليقات الذباب الالكتروني في كل مواقع التواصل تعمل
    على ضخ راي عام مناهض للمقاومة.

    اليس مضحكا ان الشعب اللبناني المثقف بسمح في تظاهراته بتخريب الممتلكات الخاصة والعامة وعمل زيطة وزنبليطة
    تهدد الامن والسكينة اللبنانية.
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. السيد حسن صدق . لا تسمحوا للصوص لبنان بالهرب وترك السفينة في عهدة حزب الله . لا يا جعجع وياجنبلاط ويا سنيورة ومن معكم هذا لن يمر . أما كيف نسترجع ما سرقتموه وأنتم محترفون وتعرفون خفايا السرقة فلا ارى الا المحاكمات العادلة التي تنتهي بالمشانق ان لم تتعاونوا والشعب يعرف ذلك .
    لا أتصور كيف تستطيع شعوب ألخليج والسعودية استرجاع ما سرقه حكامهم فهم محترفون ومستشاروهم معروفون .

  6. تظاهرات لبنان لن تخرج الى طريق.
    هدف من ارغم الشعب على الخروج هو ارباك المشهد السياسي في المنطقة لصالح
    اسرائيل ضد ايران ونقطة على السطر.

  7. الفساد في البلدان العربية يزداد ولا ينقص، وليس هناك أي استثناءمن بينها، وهذا ناتج عن انعدام الديموقراطيةفي هذه البلدان، وطغيان الاستبدال فيها، من المحيط إلى الخليج.

  8. الفرصة الآن سانحة لتغيير الأوضاع السياسية المزرية التي تعيشها لبنان من خلال نظامٍ قديم متجاوَز مهترئ لا يسير و الثيار العالمي الحديث ، تضييع أموال الشعب في الخزعبلات و الترّهات و التوافِه ، الشعب اللبناني سيستمرّ في غليانه حتى تحقيق الأهداف التي خرج من أجلها ، الحرية و الديمقراطية و العيش الكريم و القطع مع النظام السياسي القديم .. عاش الشعب اللّبنانيّ الحرّ .

  9. بدون انفعال ارتجالي يجب توضيح الامور .. يتسائل البعض خلال 72 ساعة تم وضع اجراءات من الحكومة اللبنانية لماذا لم تم بذلك منذ 10 سنوات مثلا و الجواب هو ان رئيس الحكومة لم يكن يجرأ على فتح ملفات حساسة اصلاحية في ظروف عادية لانه كان سيواجه بموجات عارمة من المتنفذين و القوى الدولية كامريكا ولكن الان عندما قامت الثورة الشعبية الهادرة فقد فرضت نفسها على الجميع و ارعبت الفاسدين و اسكتتهم وهنا استطاع رئيس الحكومة القيام بخطوات جريئة مدعوما من قوى شعبية هائلة .. هل عرف السبب .لكن المهم هو التنفيذ والشعب سيظل مستنفر و منتفض للتأكد من تحقيق الاهداف . ثانيا ان الدعوة المتسرعة لاسقاط الحكومة و النظام ليست حكيمة لان الاهداف المطلوية تتطلب خبرة في معالجتها فوريا ولكن جديا اما اضاعة الوقت الان بالبحث عن وزراء جدد و ان ستوعبوا المشاكل و الحلول فهذا قد ياخذ اسابيع واشهر ولبنان لا يستطيع الانتظار في الفراغ ولكن بعد حل المشاكل يمكن بهدوء العمل على انتقال سلمي للحكم . لكن لا مانع من الخبراء و المستشارين المستقلين من الشعب البحث عن مرشحين لوزراء كفؤين و نزيهين و رئيس وزراء فاعل ومن ثم مجلس نواب جديد .

  10. لبنان الذي يغرق في بحر من الطائفية السياسية، تطفو فوقه طبقة فساد ضخمة، جعلت الشعب يغرق في بحر من الفقر وتردي الخدمات؛ لم يكن يتخيل أحد قبل أيام أن يُهتف ضد رموز وزعماء الطوائف في مناطق نفوذهم وبالقرب من حصونهم المُشيدة.

  11. الشعب اللبناني المنتفض يريد حلول فورية ساخنة وليس قرارات سوف و سوف لفقدان الثقة بالحكومة . يجب على اثرياء لبنان المساهمة فورا بشكل كبير في تأسيس صندوق دعم ذوي الدخل المحدود و تمويله باستمرار الى جانب الحكومة المترددة .. يجب صرف اعانات فورية لكل المحتاجين اللبنانيين العاطلين وهذا واجب وطني للانتماء الى لبنان بالافعال في لبنان ومن اهداف الصندوق خلق وظائف للبنانيين وتاسيس مشاريع تعاونية لهم مجال الا غذية وشركات ازالة القمامة و تدويرها باسلوب حديث و تاسيس محلات شعبية لبيع المولدات باسعار منخفضة لاجبار المحتكرين من مافيا المولدات على تخفيض اسعارهم وهذا حل مؤقت . يجب البدء بافعال عاجلة فورا و فورا .

  12. الحل الوحيد في لبنان هو كم أوتيل فخم يجمع فيهم كل الفاسدين ويجبرون على بق ممتلكاتهم الا شرعية والتي راكموها من المال العام.
    يعني يلزمنا خبرة محمد بن سلمان في هذا الموضوع.

  13. الى السيد نافذ …….. اذا كان السيد حسن نصرالله وبما يمثله بوجدان معظم اللبنانيين والعرب ينتمي الى شلة الفساد والفاسدين فاليكن أول من يطالب بالذهاب فالأوطان لا يذود عنها ولا يحررها لص أو فاسد ، على المسيرة أن تستمر حتى تتحقق المطالب ، ولكن كما ذكرت في تعليق سابق لي الحذر ثم الحذر ثم الحذر فالمتريصون كثر ، حما الله لبنان وشعب لبنان

  14. تحية للبنان وشباب لبنان تحية لشعب اراد الحياة وقرر استعادة الرقاب من مستشاري السفارات المرتبطين بالعامل الخارجي ايها الاخوان كلنا كعرب في الهوى سواء فقر وجهل واستعباد شعوب تحت الصفر منهوبة ثرواتهم مصادرة حقوقهم لكن لابد ان يستجيب القدر. ايها الاخوة اللبنانيين الكون تحكمه مجموعة من التوازنات لايحيد منها الا جاهل والكل على علم مدى عمق الجرح اللبناني الدي تاسسس على جرح اكبر اسمه الحرب الاهلية التي كادت ان تخفي لبنان على الخريطة فما ضاع في سنين ايها الاخوة لن يسترجع في ايام وما عليكم الا ارساء المسيروفتح الانوار على كل حركة او سكنة تقوم بها تلك الاليات التي ارساها اتفاق الطائف مؤقتا لحين رجوع لبنان الوطن الخالى من كل الالوان والاطياف وبارادتكم اما الجري وراء المصالح الانية فلن يولد الا صدمة اكبر وخاصة قربكم الى القدس بؤرة الصراع العالمي فهناك اسرائيل تتربص بكم ليل نهار وانتم بين احضانكم ثلث مجاهدة قارعت الصهاينة فالزموهم الحدود ويكفيكم شرفا مقاومتكم التي استبسلت وحررت الارض وحفظت العرض فاحدروا من وساوس الشياطين فابناء شارون واحفاده بالمرصاد اخواني اللبنانين اخواتي اللبنانيات الشعوب تمرض ولا تموت وانتم الدليل لمن يريد اخد العبرتحية لكم من كل ركن في الوطن العربي يعتز باسلامه وعروبته وقبلهما انسانيته وفقكم الله لما فيه خير لكم ولوطننا العربي الكبير ايها الاخوة انتم ثروة لبنان التي لاتنطب بكم سيخرج لبنان الوطن من المربع الدي وضع فيه مرغما لاتنسوا ان الساحل اللبناني مملوء بالغاز وما على اولئك المسؤلين ان ارادوا تكفير الدنب الا الاسراع في استخراج ثرواته وباسرع وقت ممكن….والله المستعان

  15. (الظّاهرة اللّافتة وغير المسبوقة في لبنان توحّد النّخبة الفاسدة أو مُعظمها ضِد المُتظاهرين، وإصرارها على استمرار الوضع الراهن تحت عُنوان المُحافظة على الدولة ومُؤسّساتها)

    وهل هذا يشمل السيد نصر الله الذي وقف في خندق الحكومة؟

  16. صدق كلام الله في قرانه الكريم
    مثلما تكونوا يولى عليكم، صدق الله العظيم
    نعم أين الجدية في هذه الثورة واين التمايز المادي والمعنوي والاجتماعي والاضطهاد والوظيفي
    مابين اللبناني والاجى الفلسطيني نعيش في لبنان منذ ١٩٤٨ الى الان هل تحسنت حالة
    الاجين الفلسطينين هل زار اللبنانيون المخيمات الفلسطينية هل إنسانية اللبناني دفعته
    لتحسين ظروفهم الحياتية والوظيفية ٧٠ وظيفة محروم منها الفلسطيني ، لو اتقى اللبنانيون الله في
    الاجين لكانت امورهم أفضل مما هي عليه الان ، اللبناني يتكبر على الله في كل شى، خلقه
    ولم يخلق مثله احدا
    ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
    الرجاء النشر

  17. لا نعتقد أنّ استقالة وزراء حزب القوّات بزعامة السيّد سمير جعجع ستُغيّر كثيرًا من الوضع…….. هذا راى واحد من اقاربنا ايضا أغاى حسنوف …. هو ايضا يلعن المتظاهرين و يهددهم بالويل و الثبور و يعتقد ان حكومة احتلال تحت سيطرة اسياده افضل للبنانيين , و انا ايضا اشجعه الى ان يذهبون فى ستين داهية ………..

    هذه الانتفاضة التي انطلقت من قُمقُم الحِرمان، ومُعارضة الفساد والفاسِدين، ستستمر وتُحقِّق جميع مطالبها………………. إنّها انتفاضة مُختلفة عن كُل سابقاتها، ومِن الصّعب التنبّؤ بتوقّفه

  18. هرب أتباع جعجع ليس أخلاقيا أو مهنيا …. لكنه و معه عصابته كجرذان السفينة … أول من يقفز من السفينة عند الشعور بالخطر!!!!
    توقعوا ظهوره على الدبابات “الأمريكية الفرنسية الصهيونية”!!!

  19. يا خوفي على الاقتصاد السويسري اذا استرد الشعب اللبناني الأموال التي اودعها السياسيون اللبنانييون في بنوك سويسرا.

  20. انت يا سيد عطوان تأمل ! وانت تعلم لما لا يوجد كهرباء في لبنان . سوريا وايران عملتا المستحيل من اجل إيصال الكهرباء الى لبنان من أوقف هذا ، جعجع والحريري وجنبلاط. ومن يقف وراء هؤلاء انت تعلم والناس تعلم انها السعودية تقف وراء هؤلاء. يجب ان نسمي الأمور بمسمياتها وألا يكون هذا خداعًا سياسيًا . انطلقت المظاهرات لكسر الصنم السعودي حاول البعض حرف المظاهرات عن الهدف فسقطوا في الليلة الثانية فمظاهرات لبنان مظبوطة الان والهدف على وشك ان يتحقق وعندمايتحقق يعود كل الى بيته

  21. إضافة إلى تعليقي السابق أود أن أقول أن سورية رغم جراحها والدمار والتخريب والقتل الذي ألحقه بها وشعبها المتآمرون وعلى رأسهم الإمبراطورية الإستعمارية الأمريكية زعمائها المحليين والإقليميين، إلا أنها لم تكن يوما دولة فاشلة بل استمرت واقفة كالطود في وجه المؤامرة وما زالت وستبقى.
    عاشت سورية.

  22. مطلب الجماهير اللبنانية الهادرة أصواتها الآن في جميع مدنها الرئيسة واضحة: التخلص من الطبقة الحاكمة بجميع طوائفها وسياسييها الفاسدين. الشعب اللبناني قالها بوضوح تمام من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه، بما في ذلك النبطية، مملكة كبير الفاسدين نبيه بري، “كلّن يعني كلّن” يعني التخلص من الزمرة التي ما برحت تتلاعب بالناس وتنهب البلد.
    معظم لبنان في الشارع الآن وأنا أكتب هذه الكلمات. والشعب لا يريد أيا من السياسيين الذين نهبوا وقتلوا وسرقوا ودمروا.
    الاعتقالات لن تنفع فقد تجاوزت الجماهير اللبنانية الانقسام الطائفي البغيض الذي زرعه الاستعمار الفرنسي-الإنجليزي وعززه وفاقمه السياسيون وزعماء الطوائف الذين استغلوا الانقسام الطائفي لامتصاص دم الشعب وتحويل لبنان من سويسرا العرب إلى دولة فاشلة.
    أما جعجع ووزرائه فهم مسؤولون عن عدد لا يحصى من الجرائم ويجب أن تتم محاسبتهم على كل شيء. والمحاسبة تنطبق على السياسيين القتلة من جميع الطوائف.
    لا صوت يعلو فوق صوت الشعب اللبناني الذي يريد إسقاط النظام وسياسييه اللصوص.

  23. الانتفاضة اللبنانيّة الحاليّة لا تُفرِّق مُطلَقًا بين مُلوك الطوائف على أرضيّة الدين والمذهب، وتضعهم جَميعًا في مرمى الاستهداف، ولم تخدع الشّعارات شبابها من الجنسين، ولكن يظل هُناك خوف مُبرّر من المُندسّين الذين يُريدون إغراق لبنان في حالةٍ من الفوضى وزيادة مُعاناة أبنائه وحرفهم عن قضاياهم الحقيقيّة المُشرّفة، داخليًّا وإقليميًّا، ولهذا الحَذر مطلوب؟
    و خصوصا الحذر من مطلع قرن الشيطان الرجيم
    و لبنان سيبقى من بلاد الشام

  24. نعم يجب خروج العقول الخربانه من لبنان و لبنان يستقر في قراره و استقلاله و لبنان من بلاد الشام

  25. هناك امر هام جدا بالنسبة الى لبنان و يجب التركيز عليه وهو اندساس الماسونية خلال عشرات السنين و التاثير في الخفاء و من وراء الستار على قرارات لبنان الوطنية بحيث يكرس فقر الشعب و اغلاق كل الحلول لمشاكله مثل الكهرباء و زيادة الضرائب و البطالة و الافساد و نهب الاموال و الابتزاز منذ 25 سنة . بالطبع العدو الاسرائيلي مرتبط بالماسونية دائما . لذا على الشعب اللبناني الحذر التام و التصدي لتعرية كل المندسين و محاكمتهم شعبيا فهم المحرك الاول الخفي للمشاكل في البلد منذ عشرات السنين .

  26. تعيشون في لندن . قارنوا بين وضعها السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي المضطرب و وضع لبنان أو العراق أو مصر أو الجزائر ، و لاحظوا الصبر الأسطوري للشعب الإنگليزي !
    إذا كانت زيادة الضرائب و فساد المسؤولين مبرّراً لنزول الناس إلى الشوارع ، فلن يظل حجرٌ على حجر في كل مكان من العالم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here