عميد أسرى الاردن في سجون اسرائيل بالسجن بسبب “شكوى من الجيران”

عمان- راي اليوم- خاص

 إحتج العشرات من المراقبين والنشطاء المدنيين والسياسيين في الاردن على قرار السلطات  توقيف عميد الاسرى الاردنيين في سجون اسرائيل سلطان العجلوني.

وطالبت بيانات صدرت عن عدة مؤسسات حزبية ومدنية بالافراج عن العجلوني.

ولم تعرف بعد الاسباب المباشرة لإعتقال العجلوني  وإيداعه فعلا سجن الجويدة في عمان العاصمة.

وحسب ما قيل أمر محافظ الزرقاء بتوقيف العجلوني لأسباب غير امنية وغير سياسية وتتعلق بشكوى تقدم بها جيران له بتهمة الازعاج.

واوضح الناشط عبد الناصر الزعبي ان توقيف العجلوني حصل في مدينة الزرقاء حيث يقطن.

 ويعتبر العجلوني من نشطاء الحراك الشعبي

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بس حدى يقدم شكوى ضد شخص ،الاجراء الاول اعتقال على السريع. بعدين حقق وتحقق.
    الشرطه والمحافظ وضيفتهم تطبيق وتنفيذ الاحكام الصادره عن القاضي والمحكمه في مثل هذه الحالات وليس الاعتقال كاول خيار.
    كثير من المخالفات تحتاج تحقيق ومحكمه وقرار محكمه وعاده العقوبه ماديه او… او… .
    الامر هنا يختلف عن اعتقال لص ضبط يسرق مثلا
    الاعتقال تقريبا اول جواب لاي مشكله في الاردن.
    حتى لو كان هناك مخافه للقانون، الاعتقال ليس الحل او العقوبه

  2. ما شاء الله.. كل الجيران بالاردن مزعجين ما حد انسجن فيهم غير العجلوني.

    هناك من يعمل ضد مصالح الدوله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here