عمرو خالد معتذرا ومؤكدا انه بشر يصيب ويخطئ: اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس ” فيديو “

 

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

بث الداعية عمرو خالد فيديو صوتا وصورة بحسابه على تويتر مساء امس السبت اعتذر فيه بشدة عن ترويجه اعلانا لاحدى شركات الدواجن.

واعلن عمرو انه آسف لما حدث ، مشيرا الى انه قد خانه التعبير.

وتابع: “اتفهم كلامي اني باستغل الدين للترويج لمنتج ودا غلط وغير مقبول.

وانا بقول استغفر الله العظيم واتوب اليه”.

وتابع عمرو: “وانا مش هدي مبررات واقول ان الشركة دي اصلا وقف خيري ، يعني كل شغلها عبارة عن اعمال خيرية وموجه للاعمال الخيرية.

ولا هقول ان كلامي اجتزئ من مكانه لاني اتحمل الخطأ كاملا وانا المسئول عنه. الحقيقة انا بقالي 20 سنة بشتغل..العشرين سنة دي فيها انجازات وفيها اخطاء ؛ لانني بشر

اصيب واخطئ والله اعلم بنيتي.”

واختتم عمرو كلمته مرددا قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الطائف: “اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس”.

ووجه عمرو الشكر لكل الذين ردوا غيبته – حسب وصفه- واحسنوا الظن به.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

21 تعليقات

  1. السيد عمرو خالد قال في دفاعه عن نفسه بأن الإعلان كان لجمعية خيرية.وحتى نعلم إن كان السيد عمرو صادقاً مع نفسه ومع مستقبلي برامجه فليتفضل بإعلام الناس إن كانت مشاركته في الإعلان المذكور لوجه الله تعالى أي مجانية،أم أنها كانت مدفوعة الثمن .وسكوته بحد ذاته عن ذلك هو بحد ذاته جواب.

  2. من أول بدايته ما أحببته ولا ارتحت الي حديثه ودعوته ..ممثل درجه اولي

  3. و للصائم فرختان بس على شرط يكونوا من فراخ الوطنية مش من الفراخ إليّ بتبيض بيضة مقلية 😂

  4. وهل ستعتذر عن موقفك الدموي من الشرفاء برابعة ومن الاخوان ومن الرئيس المخطوف مرسي؟
    حسبي الله ونعم الوكيل فيك واحد مجرم مصاص دماء منافق وانتهازي وتعبد المال والجاه والسلطان

  5. ا
    اعتذار الداعيه المفوه الذي قدم عشرات البرامج التلفزيونيه بانه قد خانه التعبير غير مقنع بدا فهو ليس طفلا لا يدري ماذا يقول فبرنامج او دعاية الفرخه لم تبث مباشره بل جرى تسجيلها وعمل المونتاج لها كاي فلم ولا شك انه تمت مراجعتها مشهدا مشهدا وتم اقرار كل ما فيها من قبل الداعيه والمنتجين وعليه يجب التخييط بغير هذه المسله

  6. ممثل أصيل فاق نفسه في التمثيل فانكشفت بذلك حقيقة أخرى مُحزنة بل فظيعة للزمن السيء.لاأتعجب إلا من قدرته على إخفاء حقيقته كل هذه الفترة.

  7. امثالك هم مصيبة العالم العربي فلو كنت فعلا داعية لكنت بعيدا عن ترويج الاعلانات التجارية وللعلم فهده شركات تنصب على الضعفاء وتكدب عليهم لبيع سلعها وبضائعها التي تفتقر الى الجودة ولكنت ايضا تغوص في مشاكل الامة ومصائبها وكوارثها والفظائع التي تعصف بها ولسمعناك تهاجم الانظمة التي كانت سببا مباشرا في هدا التدني وهدا الانحطاط وهدا السقوط المريع والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب الدي يقتل الفلسطينيين بدم بارد وامام انظار الامراء ومن يزعمون انهم علماء الا تعلم يا سيد خالد ان العالم الحقيقي هو من يقول كلمة حق في وجه سلطان جائر وما اكثر وما اعظم الجور في منطقتنا العربية المنكوبة؟ فمتى سمعناك تثور في وجه الاستبداد والظلم والطغيان غير التمثيل والتصنع في الخشوع؟ الست واحدا ممن يقتاتون على موائد الانظمة مقابل خدمة اجنداتهم وسياساتهم الموالية قلبا وقالبا للدوائر الصهيوامريكية والغربية؟ الا تدري يا سيد خالد انه يجب عليك ان تخشى الله وليس الحاكم وان تقول الحق لا تخاف لومة لائم؟ فمتى تتوقف انت وامثالك من دعاة وعلماء السلاطين عن استغلال الدين الحنيف لخدمة السلاطين مقابل دولاراتهم المسروقة من عرق الشعوب؟

  8. تجار الدجل وتخلف الأوطان !
    ونتمني للدعاة وظأئف بعيدا عن الدجل في ثقافه القبائل

  9. 1- مشكلتك مع دين الله و ليس مع الجمهور. و اعتذارك هو الاستغفار و التوبة النصوح.
    2- شيء آخر: الاعتذار يجب أن لا يحمل تبريرات من مثل تمجيد أعمال الوطنية أو عشرين سنة دعوة … حتى لو أتت في قالب النفي. بردو احنا نفهم…
    3- أقترح عليك الجلوس مع نفسك لمحاسبتها في أهم أمر في الدين و هو الاخلاص.
    4- اقترح عليك الاقلال من الكلام فالصمت من ذهب و قد كان سيدنا أبو بكر و ما أدراك يشير الى لسانه و يقول “هذا الذي أوردني الموارد”

  10. كل اللي عملته وبتقول ضعف حيلتي…اتق الله يا زلمة…انت متلون..وربنا يعطيك على قد نيتك …حسبنا الله ونعم الوكيل عليك وعلى امثالك

  11. وهيك بيكون قبض الأجر مرتين . الأولى في الدنيا والثانية في الآخرة واعجبي من المشايخ

  12. عمرو خالد … إنتهازي مادي ممثل يقول مالا يدمر ويلعب على كل الحبال بأوامر عسكرية انقلابية دموية رخيصة من دمروا البلاد وهلكوا العباد!

  13. كان يا مكان واحد اسمه عمرو طار مع فرخة الوطنية و لم يبك عليه احد

  14. .
    — يعمل احد أبنائي مديرا للنشاط الدولي بواحده من اكبر المؤسسات في قطاع الميديا والفنون بامريكا ، ويتعامل بحكم عمله مع النجوم بشكل مباشر .
    .
    — وقد اخبرني انه من المتداول في ذلك النشاط ان ” النجوم ” باي مجال فني او ثقافي او رياضي وحتى ديني يصبحون اسرى نجوميتهم وتصبح النجوميه عندهم مثل المخدرات لا يستطيعون الابتعاد عنها ويهمهم ان يبقوا تحت الاضواء وفِي وسائل الاتصال الاجتماعي باي ثمن ، وهو ما يؤدي بالنتيجة الى ان يقضوا بأنفسهم على نجوميتهم .
    .
    .
    .

  15. كذاب ، وهذه عاشر مره تعتذر بعد ما تلهط الفلوس تعتذر ، لا نقبل اعتذارك الا اذا تبرعت بفلوس الإعلان ، لاي جهه خيريه ، ونتأكد انك تبرعت بها ، بعدها نقبل اعتذارك ،

  16. طيب شئ احسن من لاشئ ان يخطأ الانسان ويصيب ولكن انت حريف مهنه محترف المهنه في الدعوه لذلك خطأك ثقيل نصيحتي لك اذهب الى التقاعد كافي لقد امضيت فتره طويله مش افضل توقف والحياة فيها تنوع وكثير من الناس اصابهم الملل من هذه الدعوات الميتافيزيقيه….

  17. لا أعلم من اين تسلط امثال هذا الرجل على الامة الاسلامية ، تعمدوا ان يفرغوا الساحة و الاعلام من خيرة علماء الامة فاين عصام البشير وابن النابلسي واين رفيدة حبش واين حازم ابو اسماعيل واين البوطي رحمه الله واين سليم العوا و احمد الخليلي وووو لقد ملا الرعاع الفراغ و يا حسرتاه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here